اغلاق

مساواة: الاعتراف بالقرى غير المعترف بها مطلب يوم الأرض

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مركز مساواة ، جاء فيه :" تطرح الجماهير العربية الفلسطينية في إسرائيل موضوع الاعتراف في القرى غير المعترف فيها في النقب ،


صورة من المسيرة القطرية في رهط بيوم الارض - بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

كمطلب مركزي في نشاطات يوم الأرض لعام 2015 ، حيث يعاني سكان هذه القرى من عمليات الهدم والتشريد والملاحقة والتجهيل على خلفية عنصرية وليس بسبب قلة الأرض. فمن يزور النقب يشاهد كميات الأراضي الشاسعة من مدينة بير السبع وحتى ايلات والتي يسكن عليها 70 الف عربي في ظروف غير انسانية ولا تليق في دولة متطورة.
تجاوبت الجماهير العربية الفلسطينية في البلاد مع قرار لجنة الدفاع عن الأراضي إعلان يوم 30 أذار عام 1976 كيوم الأرض، في أعقاب قرار وزارة الأمن الاسرائيلية إغلاق 21 الف دونم من أراضي دير حنا وعرابة وسخنين واعلانها كمنطقة عسكرية تمهيدا لمصادرتها. وأتت هذه المصادرة ضمن ما يسمى سياسة تهويد الجليل ولصالح إقامة مستوطنات يهودية على الاراضي المصادرة، وكانت السلطات المحلية في قرى عرابة وسخنين وديرحنا قد طالبت الحكومة الاسرائيلية الغاء اوامر الاغلاق وأعلنت الاضراب في أعقاب رفض الحكومة إلغاء قرار الاغلاق العسكري".

"يوم الأرض الى نقطة مفصلية في العلاقة بين الجماهير العربية وحكومات اسرائيل"
واضاف البيان: "إستمرت الحكومة، بقيادة حزب مفاي، بعمليات اغلاق المنطقة وحاولت تجنيد بعض العرب الى صالحها وحاولت قمع المظاهرات التي اندلعت دفاعا عن الحق في الارض والمسكن. فشلت قوات الشرطة والجيش التي واجهت المتظاهرين في قمع المظاهرات ولكنها ادت الى مقتل 6 مواطنين واصابة المئات واعتقال عدد كبير بينهم قياديون في الجماهير العربية. تحول يوم الأرض الى نقطة مفصلية في العلاقة بين الجماهير العربية وحكومات اسرائيل وحزب الحكم "مفاي".
واصلت الجماهير العربية تحررها من نفسية المقموع والخوف ورفعت من مستوى مطالبها وأصبح دعم القوى السياسية الوطنية هو موقف الاغلبية الساحقة لجماهيرنا العربية. ومنذ هذا اليوم تنتخب جماهيرنا العربية قياداتها الوطنية للسلطات المحلية وللاحزاب السياسية، ولاول مرة تتبنى منظمة التحرير الفلسطينية موقف الجماهير العربية وتعلن يوم الأرض كيوم وطني للشعب الفلسطيني. ويجسد هذا اليوم النضال على الحق في الملكية، على الحقوق الوطنية وعلى الحق في العيش بكرامة في الوطن".
 وختم البيان: "نجحت الجماهير العربية الفلسطينية وقبل إلاعلان عن يوم الأرض في إستقطاب نشطاء يهود ودوليين الى جانب النضال العادل. ونجحت جماهيرنا ومن وقف الى جانبها في إلغاء امر الاغلاق العسكري عام 1986 ونجحت في تحصيل الاعتراف في القرى غير المعترف فيها في الشمال بين السنوات 1992-1995. وتناضل هذه الجماهير في السنوات الأخيرة على تحصيل الاعتراف في قرى النقب غير المعترف فيها".

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق