اغلاق

نجاح كبير لمؤسسة القلم كفرقرع باسبوع ‘وانتصر العفاف‘

بأجواء إيمانية طيبة، تغشاها السّكينة والمشاعر الرّوحانيّة، احتفلت الأخوات في مؤسسة القلم الأكاديميّة والحركة الإسلاميّة كفر قرع بتتويجِ أسبوعٍ باهرٍ، مميزٍ،


مجموعة صور من الاحتفال

مكلّل بالتألق والابداع، حيث انطلقت الأخوات بالعمل الدّؤوب داخل أروقة ثلّة من مدارس القريّة (اعداديّة ابن سينا، اعداديّة السلام وابتدائيّة الحوارنة)، ضمن مشروع ‘‘وانتَصر الْعَفَاف‘‘.
هذا وتميز الأسبوع بمحاضراتٍ شتى تستعرض كلّ ما ينضوي ويندرج من مفاهيم العفّة، الأخلاق، القيم التربويّة الّتي ينادى بها من وحي القرآن، السّنة والتعاليم الإسلاميّة الحنيفة. كما ورافق المحاضرات ورشات عمل قدمت بصورةٍ متألّقة، يستعرض من خلالها تذويت المفاهيم الّتي بُينت في المحاضرات.
وتتويجًا لهذا الأسبوع أختتم باحتفالٍ مباركٍ، له وقع على القلوب والعقول، حيث أقيم بالمركز الجماهيريّ الحوارنة، وشارك به لفيف من نساء وفتيات القريّة. افتتحت الاحتفال العريفة ميمونة مصري قُربي، حيث رحبت بالحضور، وشكرت كلّ من لبى وحضر واتاح المجال أمام الأخوات في مؤسسة القلم لتقديم محاضرات توعويّة للطلاب. كذلك شكرت كل من ساهم في انجاح هذا الأسبوع سواء من محاضرين، داعمين، مدراء، معلمين وطلاب. ومن ثم قدمت الطالبة زُهره إبراهيم زرعيني، حافظة كتاب الله لتلاوة آيات عطره من كتاب الله العزيز .
بعد ذلك تمّ عرض فيديو يجسد نشاط الأسبوع بُرمّته، وكان عرضًا يستحق كلّ تثمين وشكر على ما يحوي من فحوى ومعانٍ راقية، وعلى التصميم الرائع الّذي ترك وقعًا على الافئدة.

عرض مقطع مسرحي حول التوبة والعودة إلى الله عز وجل
ومن ثمّ كانت الكلمة المحوريّة للشيخ أ. عبد الكريم مصري رئيس الحركة الإسلاميّة في كفر قرع، والّذي استعرض في كلمته مفاهيم العفاف والاحتشام، الحياء والانضباط، أهميّة الحجاب الشرعيّ وأجر الثبات عليه لمن التزمت من خلال رسائل لامست حنايا الفؤاد. كما وأزجل الشكر والعرفان باسم الحركة الإسلاميّة عامّة لكلِ من دعم، ساند وضحى لإخراج هذا العمل لحيز النور، وتحديدًا قسم الأخوات في مؤسسة القلم في كفر قرع.
تبعًا لذلك تمّ عرض مقطع مسرحيّ، تطرق للتوبة والعودة إلى الله عزّ وجلّ، بشكلٍ أدمع القلوب والعيون قدمت كلّ من الأخت هيا أبو فنه وزهره زرعيني.
ختامًا كانت الفقرة التكريميّة، والّذي كرّم فيها قُرابة المئة فتاة وامرأة من كفر قرع، التزمن بالزي الشرعي أو الحجاب في الفترة الأخيرة. حيث حصلت كلّ أخت على درعٍ تكريميّ تثمينًا وتكريمًا لتلبيتها لنداء الله جلّ جلاله.
هذا وقد خيم على الحضور جو من السكينة والخشوع، خلال فقرة التكريم مما أدى إلى ذرف الدموع الصادقة من المكرمات والحضور.

























لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق