اغلاق

رفع الستار عن 6 ابداعات كشفية في شفاعمرو

في جو احتفالي في المركز الجماهيري في مدينة شفاعمرو ، رفع الستار عن ستة ابداعات تهدف إلى مكافحة الحوادث ومنع الإصابات هي نتاج عمل لستة فرق من السرايا الكشفية

مجموعة صور من الاحتفال

المنتمية لحركة الكشاف العربي والدرزي بإدارة نعمان شحادة .
للسنة الثانية على التوالي وضمن المبادرة "كشاف مبدع من أجل الأمان" التي بناها د. بشير عبدو خصيصا لحركة الكشاف العربي والدرزي، وتابع تنفيذها مع مرشدين من مؤسسة مهارات من مدينة الناصرة بالتعاون  مع معلمي السرايا: صبحي خطيب من كشاف شفاعمر البلدي، محمود شريف من كشاف كفرمندا البلدي، هنا حمدان من الكشاف الدرزي في يانوح، جلال خوري من الكشاف الأرثوذكسي في البقيعة، لبيب أبو حمود من الكشاف الدرزي في شفاعمر، ندبن عساف من كشاف معلبا وشادية جمعة معلمة السريتين في كفر مصر والطيبة الزعبية، شارك ما يقارب المئة من الشابات والشباب الكشاف الذين عملوا في ست مجموعات حصلوا من خلالها على مهارات ومفاهيم جديدة في العمل كطاقم والتفكير الابداعي الجماعي، وتطبيق ما تم تعلمه من خلال ورشات عمل كان نتاجها ستة منتجات تحد من الإصابات وتزيد الأمان، هي:
منتج لحل مشكلة العطش أثناء الاستعراضات الكشفية والمسيرات ومنع الجفاف خاصة في الأيام الحارة، منتجان لرفع الوعي وترسيخ السلوكيات السليمة لدى الأطفال لمنع حوادث الطرق مع امكانية استعمالهما مع طلاب ذوي احتياجات خاصة، منتج لمنع الإصابات بأوتاد الخيم في المخيمات الكشفية إضافة لإمكانية استعماله في مواقع البناء، منتج للحد من أضرار المأكولات الضارة وتشجيع أكل الخضروات والفاكهة لدى التلاميذ في جيل الطفولة وخاصة الروضات والبساتين ومنتج يضمن إقامة مخيمات آمنة وتحديد النواقص في حال وجودها.

الفرق تظهر مهارات في كيفية العرض ودمج التكنولوجيا وتفعيل الجمهور 
 من خلال عرضها للمنتجات أظهرت الفرق مهارات في كيفية العرض ودمج التكنولوجيا وتفعيل الجمهور وهي جزء من المهارات التي اكتسبها المشاركون من خلال المبادرة  "كشاف مبدع من أجل الأمان".
وقد شارك في الاحتفال لجنة من المستشارين هم : عاطف معدي مدير لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، ردينا سالم خبيرة في التقييم وتعمل في وزارة المعارف في مركز لتطوير المعلمين، جبر بشارات مدير مشاريع معهد دافيدسون - وايزمن للناطقين بالعربية، فاتن غطاس مدير جمعية مكافحة السرطان في المجتمع العربي والسيد أمين بشارة سكرتير نقابة الأطباء في الناصرة والقضاء وخبير في العلاقات بين المصابين ومقدمي الخدمات العلاجية . وقد أبدت اللجنة إعجابها وتقديرها لما عرض أمامها من إبداعات  ورأت أن بعضها قابل لأن يحظى ببراءة اختراع مع امكانيات واسعة للتسويق.
كل فرقة وجدت من خلال منتجها حلا لمشكلة في مجال الأمان. لذلك تعددت المشاكل وتنوع جمهور الهدف المستفيد من هذه الاختراعات. لاحقا ستباشر حركة الكشاف بحملة تبرعات تتبرع من خلالها الفرق المشاركة بمنتجاتها لمؤسسات جماهيرية بغية استعمالها ورفع مستوى الأمان.
في الكلمة الافتتاحية أكد مسؤول الإرشاد في حركة الكشاف نادر سمعان أن النجاح الذي تحقق كان سببا لتمديد تمويل وزارة المعارف لتفعيل المبادرة لسنة ثالثة على التوالي.
المشاركون من شباب وشابات جميعهم دون سن الثامنة عشرة وهم منتسبون لسرايا كشفية تتبع حركة الكشاف العربي والدرزي.

نعمان شحادة: علينا كحركة تهتم بالشباب أن نعطيهم الفرص لإثبات الذات والارتقاء
وفي حديث للدكتور ببشير عبدو، أفاد أنه أثناء إعداده التقرير الإجمالي للمبادرة لكي يتم ارساله إلى وزارة المعارف وبعد تجميع المنتجات معا شعر بفخر كبير مما تم انجازه في مدة لا تتجاوز النصف السنة، ومن شدة انبهاره اتصل في ساعة متأخرة جدا وأيقظ مركز الإرشاد من قبل مؤسسة مهارات ماهر زهرة وكل من السادة نعمان شحاده ونادر سمعان من الحركة الكشفية ليشاركهم اعجابه وما يشعر به من فخر.
وفي حديث مع نعمان شحادة قال "أن الكشاف ليس للاستعراضات والمسيرات فقط، علينا كحركة تهتم بالشباب أن نعطيهم الفرص لإثبات الذات والارتقاء من خلال مبادرات تتيح لهم تطوير قدراتهم ومواهبهم وتزيد من تلاحمهم مع مجتمعهم وانتمائهم له وللحركة الكشفية أيضا".









لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق