اغلاق

التكنولوجية كسرى سميع تفتح نافذة على عالم الغد

في يوم حافل بالنشاطات التعليمية، وكعادة المدرسة التكنولوجية كسرى – سميع التي عودتنا على التألق والتميز في المجالات التعليمية، التربوية والعملية،


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما 


استقطبت المدرسة امس الاربعاء لفيفا من رجالات المجتمع التربوي والتعليمي، في يوم مفتوح تم فيه عرض المنتوجات التعليمية في ورشات العمل المختلفة في المدرسة بهدف استمرار التواصل المعرفي بين المدرسة والمجتمع العام.
وقد حضر هذا اليوم المفتوح رجالات التربية والتعليم من مفتشي المدارس التابعة لوزارة المعارف، وزارة الاقتصاد وكلية سخنين، كذلك العديد من مديري المدارس في القرى المجاورة، ضباط دوام، مديرو اقسام المعارف ورؤساء المجالس المحلية للقرى التي تحتضنها المدرسة، اضافة لشخصيات اجتماعية فعالة .
وقد رحب بهم مدير المدرسة الدكتور مفيد رباح والطاقم التعليمي والتربوي في المدرسة، حيث تم عرض جميع الانشطة التعليمية خلال السنة من خلال عارضة شرائح لتؤكد ان ما تقوم به المدرسة وتحصده في كل عام، يزيد من رصيد المدرسة التعليمي, التربوي والمهني.

د. ركاد صالح: العمل جار على جعل المدرسة مصنعا صغيرا للمنتوجات التكنولوجية
وهذا ما اكده جميع الذين حضروا هذا العرض الشيق، حيث قام طلاب المدرسة بمساعدة وارشاد معلميهم المهنيين بتفصيل ورشات العمل المختلفة في مجالات السيارات، الحاسوب والخراطة (C.N.C) بشكل منقطع النظير.
كما تجدر الاشارة الى ان مفتش العلوم والتكنولوجيا في كلية سخنين الدكتور ركاد صالح صرح في هذا اللقاء "ان العمل جار على جعل المدرسة مصنعا صغيرا للمنتوجات التكنولوجية، وسيتم تنفيذ هذا المشروع قريبا في المدرسة كجزء من مشروع شامل لجعل المدرسة تواكب التطورات العلمية والتكنولوجية على غرار الشعوب المتحضرة".
كما تعهد ان كلية سخنين ستزود المدرسة بكل الاجهزة الحديثة والمتطورة التي تتطلبها من اجل ذلك.



لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق