اغلاق

حصول 5 طلاب من ثانوية العلوم بالرامة على منحة كاملة

توافقاً مع احتفال ثانويّة العلوم والتّكنولوجيا والتّثقيف الزّراعيّ- الرّامة بالذكرى 56 على إنشائها، وتجاوزها حدود الرّامة، لتضمّ طلابًا من كافّة البلدات المجاورة،


محمد عبد

بحيث أصبحت المدرسة نموذجًا في الكفاءة والمعرفة والتّفوّق, تكلّلت أخر الانجازات بإدراج خمسة طلاب من خريجي ثانويّة العلوم والتّكنولوجيا والتّثقيف الزّراعي- الرّامة في المراتب الأولى بناء على علاماتهم في شهادة البجروت، فقد تمّ اختيارهم للانضمام للبرنامج المشترك بين جامعة تل أبيب ووزارة المعارف والذي من خلالهِ يتمّ قبول الطّالب للتعليم الأكاديميّ بناء على إنجازاته العالية في امتحانات البچروت مع إعفائه من التّقدم للامتحان البسيخومتري كشرط للقبول للجامعة. ذلك يشمل معظم الكلّيّات مثل كلّيّة العلاج الطّبيعيّ "فيزوترابيا"، المحاماة، الهندسة وإدارة الحسابات.
الطلاب الذين حصلوا على منحة تعليميّة كاملة، وبالتّالي قبولهم للتعليم العالي بدون التّقدم للامتحان البسيخومتري هم: محمّد عابد- البعنة, شروق سلامة-عين الأسد, رامي خطيب-دير الأسد, خلود زنغرية- طوبا و مي حصارمة- البعنة.
يحصل الطّالب من خلال البرنامج على منحة تعليميّة بالإضافة إلى دعمه مادّيًّا خلال سنوات تعليمه بما في ذلك تكلفة إيجار السّكن والمستلزمات التّعليميّة، حتى في حال اختياره موضوع الطب.
وقد أشارت "داسي باري" – مديرة قسم التّربية والتّعليم الثّانويّ في وزارة المعارف إلى أنّ اختيار ثانويّة العلوم والتّكنولوجيا والتّثقيف الزّراعي وانتداب خرّيجيها المتميّزين للاشتراك في هذا البرنامج هو دلالة على جودة التّعليم العالية التي تحافظ عليها المدرسة.  في نفس الوقت أثنت البروفسورة "دينا بريالنيك"- نائبة عميد جامعة تل أبيب على هذا الانجاز.

"الطّريق للنجاح ليس سهلا ولا مُعبّدًا بالحرير"
من جانبها، أكّدت المربّية إنعام داود – مديرة المدرسة "أنّ الطّريق للنجاح ليس سهلا ولا مُعبّدًا بالحرير، إنّما يتطلّب العمل الجادّ والمثابرة ومتابعة كلّ طالب بشكل فرديّ، وهذا ما توفّره المدرسة لطلابها، حيث شهدت ارتفاعا بنسبة مستحقي شهادات البجروت بحوالي 28% عن السّنة الماضية، في حين طرأ ارتفاع بشكل كبير بنسبة الطّلاب المتقدّمين لبجروت 5 وحدات في التّخصصات والمواضيع الأساسيّة كاللغات والرياضيّات. كما تضاعف عدد الطّلاب المقدّمين لأبحاث علميّة بمستوى 5 وحدات تعليميّة, وحصول المدرسة على المراتب الأولى في الأبحاث العلميّة، خلال مشاركة 6 من طلّابها في المؤتمر الإقليميّ للبحث العلميّ والتّكنولوجيّ، الذي أُقيم في كلية "تل حاي". وكلّل هذا الإنجاز بحصول خمسة طلاب من مدرستنا على منح تعليميّة كاملة في جامعة تل أبيب، وقبولهم للتعليم بدون التّقدم لامتحان البسيخومتري، باكورة إنجازات تعليميّة وتربويّة لافتة، ونتطلع نحو المزيد منها مستقبلا".
ومع لحظة الإعلان عن أسماء الطّلاب الذين حصلوا على هذه المنحة ومعرفتهم بذلك، عبّر الطلاب عن فرحتهم والغبطة الّتي امتلكتهم جرّاء تحقيق هذا الإنجاز، ونسبوا ذلك إلى اجتهادهم والدّعم والعون الذي تقدّمه ثانويّة العلوم والتّكنولوجيا والتّثقيف الزّراعي الرّامة لطلّابها، وتوفيرها الظروف الملائمة لهم حتّى ينالوا ما يطمحون إليه.
من جانبه بارك الدكتور شداد ابو الفول مفتش المدرسة هذا الانجاز، وأشار أمام مجموعة من المفتشين والمسؤولين في وزارة المعارف إلى أن تقدم المدرسة الدائم يعود إلى الطاقم التعليمي، الذي يتميز بالخبرة والكفاءات العالية جدا، والتفاني في العمل من اجل تفوق وتميز الطلاب.


المربية انعام داوود

لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق