اغلاق

زراعة أشجار الزيتون في أراضي بلدة رأس عطية بقلقيلية

نظمت محافظة قلقيلية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اقليم قلقيلية، يوماً لزراعة أشجار الزيتون في أراضي بلدة رأس عطية جنوب مدينة قلقيلية،


صورتان من الفعالية

ضمن برنامج فعاليات يوم الأرض الخالد.
وشارك في زراعة الأشجار: المحافظ محمود ولويل أمين سر الإقليم وأعضاء الإقليم واللجان التنظيمية في الإقليم، ومدير الشرطة المقدم حسام عواد، ومدير الزراعة المهندس احمد عيد وطاقم المديرية، وممثلون عن المؤسسة الأمنية، ومدراء المؤسسات الرسمية والشعبية، وفعاليات من المحافظة.
وتوجه المشاركون في الفعالية إلى أراضي بلدة رأس عطية، وقاموا بزراعة الأشجار في أرض الشهيد مصطفى مراعبة، التي تضررت من جدار الفصل العنصري، مؤكدين التصاقهم بالأرض .
وأكد المحافظ أن "يوم الأرض الخالد سيبقى في ذاكرة الشعب الفلسطيني، وشعبنا مصر على مواصلة مسيرته النضالية حتى دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وتحقيق تطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال".
وأكد محمود ولويل أن "حركة فتح في يوم الأرض الخالد تستنفر كل طاقاتها لتكون في مقدمة شعبنا، وتؤكد وقوفها متمترسة خلف الإرث النضالي للشعب الفلسطيني الذي قدم آلاف الشهداء دفاعاً عن الأرض وحقه في الوجود".
ونوه مدير الزراعة أن "وزارة الزراعة تولي أهمية خاصة للمناطق المحاذية للمستوطنات والتي تتعرض لاعتداءات المستوطنين"، مهيباً بالمواطنين مراجعة الوزارة لمن يرغبون بزراعة أراضيهم المحاذية للمستوطنات .




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق