اغلاق

مهجة القدس: عائلة الأسير يسري المصري تناشد لإنقاذ حياته

أكد شقيق الأسير المريض يسري عطية محمد المصري (31 عاما) "أن الحالة الصحية لأخيه شهدت تدهوراً خطيراً خلال الأيام الماضية".



وأفاد المصري "أن شقيق الأسير المريض والذي كان مصاباً بسرطان الغدة الدرقية؛ وخضع لعملية استئصال العام الماضي؛ يعاني منذ فترة من آلام حادة في الأمعاء؛ إلا أن حالته شهدت تدهوراً خطيراً خلال الأيام الماضية إذ أصبح يعاني من نزيف حاد؛ وأثناء الإخراج أصبح الدم ينزل بكثافة".
وأضاف: "طبيب عيادة سجن نفخة أخبر يسري مؤخراً أن نتائج الفحوصات التي خضع لها نهاية الشهر الماضي لم تكن جيدة؛ بل أشارت إلى احتمال إعادة انتشار السرطان مجدداً؛ بسبب أنه لم يتلق جلسات اليود المشع -الكيماوي- اللازمة لتطهير مكان استئصال سرطان الغدة الدرقية؛ التي تبقى منها ما يعادل الربع لم يتم استئصاله؛ وكان يجب تطهيرها باليود المشع وهذا لم يحدث مما يهدد بما هو أخطر"؛ مشيراً إلى أن الطبيب أكد بوجوب عودته فوراً إلى مشفى سوروكا للبدء بجلسات الكيماوي؛ إلا أنه بسبب الأعياد اليهودية لا يمكن نقله في الفترة الحالية وإنما سيتم نقله بعد انتهاء الأعياد.
وأشار شقيق الأسير المصري أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية العنصرية تعمدت عدم استكمال علاج شقيقه الأسير بجلسات اليوم المشع؛ وعدم إجراء صورة الرنين المغناطيسي (M.R.I)؛ بعد تقدم تقديم طلب الإفراج المبكر حيث توقفت جميع إجراءات علاجه المذكورة؛ بل تعمد أطباء مصلحة السجون الصهيونية عدم اطلاعه على نتائج أية فحوصات طبية يجريها الأسير".
هذا وناشد شقيق الأسير يسري المصري "مؤسسات حقوق الانسان المحلية والدولية والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال؛ وتمكينهم من حقوقهم في العلاج والحرية؛ وإنقاذ حياة شقيقه الأسير يسري المصري المهدد بإعادة انتشار السرطان في جسده مجددا".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق