اغلاق

أمين سر حركة فتح بسلفيت يستقبل نقيب الأطباء

أستقبل أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت، عبد الستار عواد وأعضاء لجنة الإقليم وكادر الحركة نقيب الأطباء الفلسطينيين، د. نظام نجيب وأعضاء نقابة الأطباء،


مجموعة صور خاصة من الاستقبال

بحضور مدير جهاز المخابرات العامة، المقدم جهاد زبادي ومدير هيئة التوجيه السياسي، الرائد رامي حسان ووفد من العلاقات العامة من جهاز الأمن الوقائي وذلك حفاظاً على وحدة حركة فتح وتماسكها في كافة الإشكاليات التي تواجهها.
ورحب عواد بالنقيب د. نظام نجيب وبالحضور، مشدداً على أهمية هذه الزيارة التي تعبر عن مدى ترابط العلاقة ما بين حركة فتح ونقابة الأطباء الفلسطينيين، مؤكداً أن حركة فتح ومن خلال نقابة الأطباء سنقوم بتجاوز كافة الإشكاليات مع بعضنا البعض وسوف نكون داعمين في كافة القرارات التي تخدم الأطباء والمواطنين في سبيل تقديم الخدمات العامة .
وأشاد عواد بالعلاقة التي تربط نقابة الأطباء بحركة فتح، مشيراُ على "أهمية وجود نقابة فرعية لنقابة الأطباء في محافظة سلفيت خصوصاً أن هذه المحافظة محاطة بالاستيطان وان عدد المستوطنين أصبح ضعف عدد سكان محافظة سلفيت، وهذا يحتم علينا أن نقوم بتطوير المؤسسات في المحافظة" .
وعبر نجيب عن عمق العلاقة التي تربط النقابة بحركة فتح، وان الحركة شريكة في بناء المؤسسات الحكومية في هذه المحافظة، وأن الحركة جعلت وجود مستشفى الشهيد ياسر عرفات أمر واقع خلال انتفاضة الأقصى، وذلك لخدمة المواطنين أثناء الأحداث التي كان من الصعب جداً الوصول إلى المستشفيات في محافظات أخرى.
وختم نجيب "أننا في مشروع وطني لبناء للمؤسسات الوطنية، ومستشفى الشهيد ياسر عرفات يجب أن نحافظ عليه وهو صرح وطني يخدم جميع أبناء هذه المحافظة، وأن أيدينا ستكون ممتدة مع بعضنا البعض حتى نكون وحدة واحدة ومتماسكة في سبيل تطوير المؤسسات الوطنية في محافظة سلفيت، وتجاوز كافة الإشكاليات التي تؤثر بالسلب على مؤسساتنا الوطنية ".







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق