اغلاق

وفد كنسي أمريكي يطلع في رام الله على معاناة الشعب

أطلعت محافظ رام الله والبيرة، د. ليلى غنام ود.محمد شتية، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وفدا كنسيا أمريكيا "على واقع شعبنا ومعاناته الناجمة عن الإحتلال".

 

كما جاء في بيان صادر عن مدير العلاقات العامة والإعلام، محافظة رام الله والبيرة، وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه.
وتحدث د.شتية بإسهاب عن"معاناة شعبنا منذ بداية الإحتلال، والمذابح التي اقترفت بحق شعبنا ما أسفر عن نزوحهم إلى دول الشتات، وان معاناة اللاجئين الفلسطينيين يجب أن تتوقف".
وأطلع شتية الوفد على "معاناة شعبنا نتيجة احتجاز الضرائب والأموال الفلسطينية ومحاولات الإحتلال تقويض السلطة، وأن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن يصرون على البناء والتطوير لمؤسسات دولتنا المستقلة كاملة السيادة، لإيمانهم بحتمية النصر، وندعو للإستثمار في فلسطين ومناصرة قضيتها وشعبها".
وجرى اطلاع الوفد على خصوصية محافظة رام الله والبيرة، حيث أكدت غنام على أنها مركز الحراك السياسي والإقتصادي مشددة أن "العاصمة لن تكون إلا القدس التي تتعرض للتهويد الممنهج على يد الإحتلال".
وبينت غنام "أننا وبرغم الألم نتمسك بالأمل"، موجهة تحيات فخرها واعتزازها "بأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات وخصوصا الأسرى المرضى الذين يتعرضون للموت في كل لحظة، نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمد الممارس بحقهم".
وأشاد باسم حشيمة، بالدور الريادي "للمحافظ غنام من خلال دعمها للمغتربين وتشجيعهم للإستثمار في فلسطين ليكونوا شوكة في حلق الإحتلال"، داعيا إلى "مزيد من التعاون المشترك لأجل شعبنا وقضيته".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق