اغلاق

وزار السياحة والاثار تستنكر نوايا اسرائيل بحق جبل عيبال

استنكرت وزارة السياحة والاثار، تصريحات وزير الاسكان في حكومة الاحتلال، اوري ارائيل بحق جبال عيبال والتي وعد من خلالها المستوطنين بفتحها لهم،




لاقامة الصلوات الدينية فيها منتهكا القوانين والاعراف الدولية الخاصة بمواقع التراث الثقافي الانساني.
وأكدت وزارة السياحة والاثار بان "زيارة الوزير الاسرائيلي لهذا الموقع تندرج ضمن سياسة فرض الامر الواقع التي يقوم بها الاحتلال، من اجل مصادرة الاراضي الفلسطينية وتحويل الانظار عن الرواية الحقيقية التي تجسدها مواقع التراث الثقافي الفلسطيني".
واشارت الوزارة الى إن "الموقع المذكور لا يمت بصلة لما تتحدث عنه سلطات الاحتلال. حيث يعود لحقبة تاريخية معروفة تمتد من العصر البرونزي المبكر وحتى الفترة العثمانية، وهذا ما تجسده الدلائل الاثرية الموجودة في الموقع. بالاضافة الى ان المنطقة التي تحدث عنها الوزير هي منطقة "ب" حسب اتفاق اوسلو وتمتد بين اراضي عصيرة الشمالية ونابلس، ويعتبر هذا المكان امتداد تاريخي للوجود الديمغرافي التاريخي للشعب الفلسطيني وهو يمثل جزءا من الهوية الوطنية الفلسطينية التاريخية للشعب الفلسطيني" .
وناشدت وزارة السياحة والاثار "منظمة اليونسكو وكافة المؤسسات الدولية من اجل وقف اعتداءات الاحتلال على المواقع الاثرية الفلسطينية، حيث نصت الاتفاقيات الدولية على ضرورة ان تقوم الدولة المحتلة بحماية المواقع الاثرية في الاراضي التي احتلتها ".

لمزيد من الاخبار الفلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق