اغلاق

الفلاح الخيرية في فلسطين تسلم 10 منازل في غزة

سلمت جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين 10 منازل متنقلة " كرفانات " صنعت محليا رغم الحصار لإيواء عشر أسر فقدت منازلها خلال الحرب الاخيرة على غزة،


 
بالتعاون مع وزارة الإشغال العامة والإسكان بغزة وبحضور كل من المحافظ  صلاح أبو وردة ممثلا عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس و أ . مصطفى القانوع مستشار رئيس الوزراء السابق د . إسماعيل هنية وأ . حاتم النبريص مدير عام في وزارة الأشغال العامة والإسكان وعدد من أعضاء مجلس الإدارة ولفيف كبير من الوجهاء والأعيان في محافظة شمال غزة .
وقال الشيخ الدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين : "إننا  نتقدم نحن رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية الفلاح الخيرية بخالص الشكر والتقدير لفاعل الخير الفلسطيني بدولة قطر الشقيقة الحاج عابدين أبو حميد "أبو محمد" وزوجته الحاجة "أم محمد" لتبرعهم السخي بعدد 10 منازل متنقلة كرفانات لعشر أسر فقدت منازلها خلال الحرب 2014 على غزة بقيمة 100 ألف دولار القيمة الإجمالية بواقع 10 آلاف دولار للكرفان ، سائلا المولى عز وجل أن يتقبل منهم وأن يجزيهم عنا وعن شعبنا خير الجزاء".
وأضاف الشيخ طنبورة " أن الكرفانات تم تصنيعها خصيصاً في قطاع غزة وبأيدي عاملة وخبرات ومهندسي غزة وبإشراف من وزارة الإشغال العامة والإسكان "، مضيفا " أنها تتميز بمقاومتها لحر الصيف وبرد ومطر فصل الشتاء، حيث اجتهدت جمعية الفلاح الخيرية على الخروج بتصميم ومواصفات عالية جداً وصناعة كاملة متكاملة من جميع النواحي الهندسية التي تخفف من معاناة المواطنين النازحين".
من جانبه قال المحافظ صلاح أبو وردة ممثلا عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس " ان الشعب الفلسطيني  يعاني معاناة كبيرة في ظل الدمار والحصار الذي يتعرض له ففي هذا المقام نتقدم بالشكر لفاعل الخير الفلسطيني بدولة قطر الشقيقة الحاج عابدين أبو حميد أبو محمد وزوجته للمساهمة في الحد من المعاناة التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني ولجمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها د . رمضان طنبورة على هذا العمل الإنساني متمنيا منهم المزيد ".
وقال أ . مصطفى القانوع مستشار رئيس الوزراء السابق د . إسماعيل هنية : " ان هذه الكرفانات صنعت في غزة على أيدي مهرة رغم الحصار الخانق الذي يتعرض له قطاع غزة فهو يأتي من دعم طيب من فاعل الخير الفلسطيني بدولة قطر الشقيقة الحاج عابدين أبو حميد أبو محمد وزوجته فنحن في هذا المقام نتقدم بالشكر لفاعل الخير الفلسطيني بدولة قطر الشقيقة الحاج عابدين أبوحميد أبومحمد وزوجته ولجمعية الفلاح الخيرية ممثلة رئيسها الدكتور رمضان طنبورة على دعمهم للشعب الفلسطيني " .

" الكرفانات جاءت للتخفيف من معاناة المتضررين وأصحاب البيوت المهدمة "
وأكد  أ . حاتم النبريص مدير عام في وزارة الأشغال العامة والإسكان " ان هذه الكرفانات جاءت للتخفيف من معاناة المتضررين وأصحاب البيوت المهدمة " ، مضيفا  "أن الكرفانات جاءت لتحفظ كرامة الإنسان الفلسطيني والأسرة الفلسطينية".
وشكر النبريص الحكومة القطرية والشعب القطري وخص فاعل الخير الفلسطيني بدولة قطر الشقيقة الحاج عابدين أبو حميد أبو محمد وزوجته وجمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها الدكتور رمضان طنبورة على مواصلتهم في رفع المعاناة عن اصحاب البيوت المهدمة  .
من جهة أخرى عبر أصحاب البيوت المدمرة  عن سعادتهم الغامرة بهذا المأوى الجديد شاكرين فاعل الخير الفلسطيني بدولة قطر الشقيقة الحاج عابدين أبو حميد أبو محمد وزوجته  على توفيرهم المأوى لهم ولعائلتهم كما شكروا جمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها الدكتور رمضان طنبورة لتوصيلهم للأمانة على أكمل وجه  .











 




 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق