اغلاق

جمعية المستهلك تدعو لتفعيل آليات حماية المستهلك الفلسطيني

دعا رئيس جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة صلاح هنية وزارة الاقتصاد الوطني إلى " تحقيق تقدم ملموس في ملف تنمية الصادرات استنادا للاستراتيجية الوطنية،

  
                

لتنمية الصادرات من منطلق فتح اسواق جديدة امام المنتجات الفلسطينية، وتفعيل مجلس تنمية الصادرات الذي يجب أن يتولى مسؤولياته المنصوص عليها في تنمية الصادرات وفتح الاسواق وتنظيم المعارض الدولية وحسن تنظيمها وادارتها وتحقيق اهدافها ".
وانتقد هنية "غياب المبادرة في ملف تنمية الصادرات خصوصا أن الوسط العربي والاسلامي متعطش لعودة المنتجات الفلسطينية إلى السوق العربي والاسلامي بشكل مباشر خصوصا أن المستهلك العربي والاسلامي خبر ويعرف المنتجات الفلسطينية، الأمر الذي يتطلب خطوات إجرائية لوضع الاستراتيجية موضع التنفيذ ".
وفي سياق متصل ، طالب هنية وزارة الاقتصاد الوطني إلى " تطوير آليات التعاطي مع حقوق وحماية المستهلك باحداث نقلة نوعية في هذا الملف تركز على الإجراءات الوقائية لمنع حدوث المخالفات من خلال التعليمات الواضحة والمتابعة الحثيثة وايجاد تعليمات تفصيلية واضحة تساهم في تنظيم وضبط السوق وتنظم كافة الفعاليات المرتبطة بشكل مباشر في حقوق وحماية المستهلك وتنشيط التجارة الداخلية ودعم المنتجات الفلسطينية ".
وأضاف هنية : " أن معايير دولية وعربية واضحة جلية في مجال حماية المستهلك تستند إلى قانون ودليل إجراءات وانظمة وتعليمات وفرق رقابة تحمل صفة الضابطة القضائية العدلية، وهذا يستدعي تفعيل العمل بقانون حماية المستهلك رقم 21 لعام 2005، وصبط وتنظيم السوق، والمجلس الفلسطيني لحماية المستهلك، وتفعيل دور وحدات حماية المستهلك في مكاتب وزارة الاقتصاد الوطني في المحافظات، ومراقبة الاسعار ومنع التغول بها ومحاربة الغش التجاري".
وأكد هنية " أن الجمعية بصدد تنظيم عدة فعاليات على مدار الاسبوعين القادمين هدفها رفع وعي المستهلك بحقوقه وآلية حمايتها وأهمية انضواء المستهلك في عضوية جمعية حماية المستهلك وتوزيع النشرات والمطبوعات المتخصصة لرفع سوية ملف حماية المستهلك في فلسطين ".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق