اغلاق

د. غنام: زيارة السجين لا تعني مطلقا التطبيع

أطلعت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، والي الدار البيضاء الكبرى خالد سفير بحضور سفير دولة فلسطين في المغرب امين ابو حصيرة ، على الأوضاع في المحافظة بشكل خاص


صور من اللقاء

والأراضي الفلسطينية بشكل عام، وبحثت معه "التعاون المشترك في مختلف المجالات ودعم شعبنا لنيل حقوقه المسلوبة وخصوصا في القدس الشريف عاصمة دولتنا المستقلة كاملة السيادة لما للمغرب من دور متميز فيها".
جاء ذلك خلال استقبال والدي الدار البيضاء الكبرى اليوم للمحافظ غنام والوفد الرسمي المرافق في مقره والتباحث بعدة أمور لتعزيز التعاون المشترك.
ودعت المحافظ غنام الوالي "لزيارة فلسطين والإطلاع بنفسه على ألم شعبنا الناتج عن آخر احتلال عرفته البشرية"، مشددة "أن زيارة السجين لمناصرته لا تعني مطلقا التطبيع مع السجان"، مبينة "أن شد الرحال إلى الأقصى وفلسطين من كافة الأشقاء العرب هي رسالة دعم لشعبنا ومناصرة له في ظل الظروف الدقيقة التي نمر بها" .
وتطرقت غنام إلى "احتجاز الضرائب الفلسطينية والأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها السلطة الفلسطينية نتيجة لذلك، مشيرة الى أن الظروف الدقيقة التي تمر بها قضيتنا والتصعيد الاحتلالي بحق كل ما هو فلسطيني يتطلب موقفا دوليا حاسما لوقف الانتهاكات الاسرائيلية في فلسطين" . 
ووضعت المحافظ الوالي بتفاصيل "أوضاع شعبنا الدقيقة خصوصا في ظل تعرض المسجد الأقصى والقدس لحملات مسعورة تهدف لعزل الفلسطيني عن عاصمته وأرضه، وإصرار الفلسطيني على ثباته وتجذره"، مؤكدة "أن شعبنا رغم ألمه يتمسك بالأمل"، مشيرة إلى "ثقة المستثمر بالأمن والأمان الذي تحققه السلطة وإصرار المستثمرين على البناء والتعمير كجزء من المقاومة الفلسطينية لمحاولات التركيع المتواصلة التي ينتهجها الاحتلال".
ونقلت المحافظ تحيات الرئيس للشعب المغربي الشقيق وللملك محمد السادس، مثنية على الدور المتميز للمغرب، مؤكدة "أن عزيمة شعبنا لا تلين ولا تستكين في وجه المنغصات، لافتة إلى أن محافظة رام الله والبيرة هي مركز للحراك السياسي والإقتصادي ويتواجد فيها الممثليات والسفارات والوزارات وتتميز بالإستثمارات النوعية التي يصر شعبنا على النهوض من تحت ركام الموت من خلالها لإثبات قدراته وإمكانياته وإصراره على البناء والحياة على الرغم من تعميم الموت من قبل الإحتلال".
بدوره، بين الوالي خالد سفير "أن القضية الفلسطينية أولوية للملك والشعب المغربي وتحيدا القدس لما لها من مكانة في قلب ووجدان كل عربي"، مشددا "أن المغرب  لن يدخر جهدا لدعم شعبنا، لافتا إلى الدعم الدائم لقرارات الشرعية الفلسطينية المتمثلة بالرئيس ابو مازن".
واتفق خلال الإجتماع على تشكيل لجنة تعاون مشترك بين المحافظة والدار البيضاء للوصول الى تعاون منظم ومتميز على كافة الأصعدة لصالح الوطن والمواطن الفلسطيني.









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق