اغلاق

مبدعون يستثمرون ادواتهم للتعبير عن حقهم بالعيش

وظف اطفال برنامج مبدعون على الطريق ابداعاتهم وافكارهم في الرسم والمسرح والغناء والشعر في التعبير عن حقهم الطبيعي في العيش بأمان كباقي اطفال العالم ،

  
 
وحقهم بالحياة  .
جاء ذلك خلال حفل اختتام برنامج " مبدعون على الطريق " الذي ينفذه نادي الشروق والامل التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر بنسخته الخامسة عشرة ، والتي غيرت هذا العام من فلسفته من مجرد مسابقة تظهر المواهب في المدارس وتسلط الضوء عليها لبرنامج يحتضن ويرعى المواهب ويطور من مهارات المبدعون بإخراطهم بورش تدريبية متخصصة كل في مجال موهبته ،يشرف عليها متخصصين مخضرمين .
وتبارى الاطفال المبدعون في حفل الاختتام الذي اقيم في مقر النادي غرب محافظة خان يونس ، وحضره لفيف من التربويين والمدرسين والأهالي وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني ، بعرض مواهبهم في الشعر والغناء والمسرح والرسم ، عكست مدى التطور في ادواتهم ومهاراتهم من جانب ، وافصحت عن حس وطني ووعي بقضاياهم من جانب اخر .

" لدينا قناعة راسخة بان الانسان يمتلك القدرة على الابداع "
وقال خليل فارس مدير نادى الشروق والامل : "عودتنا دائما جمعية الثقافة والفكر الحر ان تكون واحة المبدعين ومضمارا للمتألقين والذين انطلقوا فرسان على خيول صهيلها من نبض عروقهم " ، مضيفا : " هم يراهنون على مواهبهم ونحن كذلك لدينا قناعة راسخة بان الانسان يمتلك القدرة على الابداع في حال اعطت لهم المساحة والتدريب الملائم" .
واشار فارس الى " ان تغيير فلسفة البرنامج هذا العام جاءت بعد ان وجدنا حاجة للتدخل ووضع هذه المواهب على الطريق من خلال تعليمهم وتدريبهم بعض الاساسيات المهاراتية لتتطور موهبتهم بشكل مبنى على اسس صحيحة" ، مؤكدا " ان انتاجاتهم  التي عرض بعض منها في حفل الختام ستوثق سواء بكتاب لقصصهم الذى كتبوها ، وCD للأغاني من غناء وكلمات الاطفال بعنوان "كان يا مكان" تم انتاجه  بالفعل حتى رسوماتهم التى عرضت والمسرحية جميعها ستوثق وستوزع بحفل اخر ضخم سندعو اليه المؤسسات المعنية والتربوية والتعليمية ".
ومن جهتها قالت لمياء الفرا المشرفة على البرنامج : "اننا نستطيع القول اليوم بعد هذه الانتاجات المدهشة التي انتجها المبدعون بعد تدريب مكثف على يد اساتذة مخضرمين ، ان نادي الشروق والامل  بذر البذرة الاولى على اسس سليمة ، متمنية ان يخرج البرنامج كتّابا وفنانين نفتخر بهم ويثروا الحركة الابداعية والنضالية الفلسطينية" .
فيما شكرت الكاتبة الصغيرة هبة الله الجزار (13 عاما )، نادي الشروق والامل على المساحة التدريبية والتي انتجت خلالها قصتها الاولى بشكل ادبي صحيح ، واعربت الجزار عن فخرها لان قصتها (الدوة التى انقذت القرية ) وقصص زملائها المبدعون ستطبع بمجموعة قصصية وستوزع ،متمنية ان تصبح في المستقبل كاتبة مهمة تمثل فلسطين في المحافل الدولية .
فيما اكد علي أبو كاشف  مدير مدرسة "  ان البرنامج يعد نموذجا حيا لأطفال غزة ولقوة الإرادة ورفض الاستسلام للأزمات المتواصلة التي تعصف بالمجتمع الفلسطيني من خلال مواصلتهم مسيرة الإبداع في مجالات شتى متحدين كل الظروف الصعبة برسالة مختصرة موجهة للعالم مفادها نحن شعب يستحق الحياة".





























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق