اغلاق

لقاء تشبيكي في رام الله لجمعيات الثقافة الفلسطينية

تلتقي في مدينة رام الله نهاية الأسبوع مجموعة من المثقفين والمبدعين ونشطاء مؤسسات الثقافة الفلسطينية من طرفي الخط الاخضر، بهدف مناقشة ألية تعميق التعاون ودراسة


رام الله - منظر عام
 
العلاقة التكاملية بين كافة مواقع الثقافة الوطنية الفلسطينية .
يبادر لعقد هذا اللقاء مركز مساواة ومؤسسة الرواد في مخيم عايدة وبالتعاون مع وزارة الثقافة الفلسطينية ومؤسسات اخرى منها مؤسسة القطان، حيث سيتم مناقشة فرص تعميق التعاون في مجالات المكتبات والأدب، الفن التشكيلي، التغطية الاعلامية والتلفزيونية للمشهد الثقافي، التمويل واشكاليات التطبيع والتواصل مع العالم العربي والعالم، حاجات الثقافة والجمهور وتطوير الخطة الوطنية للثقافة الفلسطينية، السينما والمسرح والفنون الادائية.
واكد الدكتور عبد الفتاح أبو سرور مدير مركز الرواد أن "مشروع تعميق الشراكة الثقافية من طرفي الخط الاخضر هو ضرورة ثقافية ووطنية وبخاصة في هذه المرحلة" كما أشاد جعفر فرح مدير مركز مساواة بهذا التعاون الذي يعزز وحدة الثقافة الفلسطينية.
وصرح الكاتب والاديب سلمان ناطور "أن هذا اللقاء هو فرصة جيدة لطرح مجمل القضايا الجوهرية التي تواجه الثقافة الفلسطينية  والتي نأمل أن تخلق حراكا نوعيا لنقل الثقافة الفلسطينية إلى مواقع التاثير في الواقعين السياسي والاجتماعي للشعب الفلسطيني" .
وأما عناوين هذا اللقاء فستكون: وحدة الثقافة الفلسطينية، ما المعنى وما هي الآليات؟ والمشروع الوطني الثقافي الفلسطيني الى اين؟ وحوار حول التطبيع والمقاطعة ستعقد أربع طاولات مستديرة حول الاب، الفنون الاائية، السينما والتلفزيون والفنون التشكيلية. كما ستخصص الأمسيات لعرض سينمائي ولأمسية فنية وأدبية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق