اغلاق

روني ووجود من يركا يتباركان بزيارة مقام النبي شعيب

عشيّة الزيارة السنوية لمقام النبي شعيب عليه السلام والتي تجري كل سنة في تاريخ 25 نيسان، قام صباح اليوم الجمعة العروسان روني ووجود حاج من قرية يركا الجليليّة ،


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وفي يوم زفافهما بزيارة للمقام للتبارك والدعاء بأن تنعم حياتهما الزوجيّة بالسعادة بعون الله تعالى وببركة النبي عليه السلام .
يقع مقام النبي شعيب في منطقة حطين، وهو مطل على بحيرة طبريا، ويتمتع المقام بأهمية بالغة في حياة أبناء الطائفة الدرزية منذ سنوات طويلة، وقد تحوّل مع الزمن إلى رمز وشعار للدروز وقد بُني المقام في عهد صلاح الدين الأيوبي بعد انتصاره على الصليبيين .
مر على الزيارة الأولى لمقام النبي شعيب (ع) في حطين 130 عامًا، حيث اجتمع أعيان بلادنا في نهاية عام 1884 عندما أشرف بناء المقام على الانتهاء، واستقر رأي الغالبية الساحقة منهم على أن يكون موعد الافتتاح والتدشين في تاريخ الخامس والعشرين من شهر نيسان عام 1885.
وتم إقرار يوم الخامس والعشرين من نيسان من كل عام زيارة رسمية للمقام الشريف، يجتمع بها أبناء التوحيد لتلاوة الصلاة والتبرك بزيارة الحجرة الشريفة وبحث مشاكل الطائفة الدرزية وإيجاد حلول لها.
يقال ان زيارة النبي شعيب (ع) قد بدأت منذ مئات السنين وأصبحت الزيارة مناسبة ينتظرها الدروز لما فيها من معانٍ دينية واجتماعية.
ذُكر النبي شعيب في الكتب المقدسة بعدة ألقاب وأسماء حسب رأي أبناء الطائفة الدرزية منها: المختار، صفي البار، رسول، وفي القرآن الكريم معلم الأنبياء، وفي التوراة ورد اسمه حسب المفسرين: يترو، رعوئيل، حوباب، حبر، يثرون. ويتصل نسبه ببريتا ابنة لوط وبمديَن بن إبراهيم الخليل-عليهم السلام-. والنبي شعيب بالعبرية هو "يثرون" وبالسريانية هو "ثابور". ويتبادل أبناء الطائفة الدرزية في هذه الزيارة عبارة "زيارة مقبولة".




لمزيد من اخبار كفر ياسيف والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق