اغلاق

وكيل وزارة الحكم المحلي يفتتح ويتفقد مشاريع بجنين

افتتح وكيل وزارة الحكم المحلي الفلسطيني محمد حسن جبارين عددا من المشاريع المنفذة وتفقد اخرى تحت التنفيذ خلال زيارته لبلدات اليامون والعرقة ورمانة وكفيرت في محافظة جنين.

 

واستهل زيارته التي قام بها ، على رأس وفد ضم مدير عام الادارة العامة للمشاريع في الوزارة محي الدين العارضة ومدير الرقابة والتوجيه عمر شرقية ومدير عام مديرية جنين رائد مقبل وعدد من موظفي الوزارة والمديرية، بلقاء محافظ جنين ابراهيم رمضان، وبحث معه اهم قضايا قطاع الحكم المحلي بالمحافظة والخطط المستقبلة لتنمية المحافظة، ومن ثم زار بلدة اليامون والتقى برئيس لجنة المجلس البلدي م. نايف خمايسة واعضاء المجلس وعدد من الاهالي، الذين رحبوا بهم واطلعوهم على احتياجاتهم وكان اهمها تعبيد الطرق الداخلية وتعديلات المخطط الهيكلي وديون الكهرباء واحتياجات المدارس ومستحقات وزارة المالية، ووعد جبارين بالمساعدة في حل كافة الاشكاليات الموجودة واعلن عن عدد من المشاريع التي ستنفذها الوزارة لهم اهمها تعبيد طرق داخلية وتأثيث قاعة البلدية.
وفي بلدة رمانة افتتح جبارين مشروع تعبيد طرق داخلية بعد ان تم الانتهاء من تنفيذه بقيمة مليون شيقل بتمويل من موازنة الحكم المحلي، كما تفقد تنفيذ مدخل بلدة العرقة الرئيسي الرابط بالقرى المجاورة الجاري تنفيذه بتمويل من موازنة الوزارة ايضا بقيمة مليون شيقل، وتفقد ايضا مشروع تأهيل وتطوير مدخل بلدة عرابة الثاني واطلع على سير العمل به،  كما زار جبارين والوفد بلدة كفيرت وتفقد مشاريع هناك.
والتقى جبارين برؤساء واعضاء الهيئات المحلية وعدد من الاهالي، في كل بلدة واستمع الى همومهم واحتياجاتهم وبحث معهم اولويات مشاريعهم والقضايا العالقة لديهم واليات حلها ومساعدة الوزارة لهم في ذلك.

" اننا شركاء للهيئات المحلية وان اولويتهم هي اولوياتنا رغم شح الموارد وقلة الامكانيات "
واكد جبارين " إهتمام الوزارة بالريف الفلسطيني وتلبية احتياجته، والتوزيع العادل للمشاريع بحيث تشمل كافة القرى والتجمعات السكانية لما تعانيه هذه التجمعات من نقص في الكثير من الاحتياجات الضرورية " ، واضاف : " اننا شركاء للهيئات المحلية وان اولويتهم هي اولوياتنا رغم شح الموارد وقلة الامكانيات ".
وحث جبارين الهيئات المحلية على استغلال كل الموارد المتاحة لتنفيذ المشاريع وتحقيق الانجازات وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، وضرورة تفعيل الجباية والاصلاح المالي والاداري للوفاء بالالتزامات، كما طالبهم بالتماسك الاجتماعي والمشاركة المجتمعية والعمل من اجل ذلك مع المواطنين، والذي بدوره سيعود على الهيئات بالفائدة واتخاذ القرارات الصحيحة والمساندة في التنفيذ.
وقدم العارضة لرؤساء الهيئات شرحا عن " المشاريع التي تنفذ والاخرى المنوي تنفيذها في المنطقة خلال العام الحالي، وبين الية التوزيع والتي تحقق العدالة في ذلك، وتلبي اولويات ريفنا الفسطيني ".









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق