اغلاق

جامعة الخليل تكرم الطلبة الأوائل في البرنامج الأكاديمي

تحت رعاية رئيس مجلس أمناء جامعة الخليل الدكتور نبيل الجعبري أقيم حفل لتكريم الطلبة الأوائل في البرنامج الأكاديمي المكثف في الجامعة، وحضر الحفل حشد


خلال حفل تكريم الطلبة 

كبير من أعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية وطلبتها وذويهم وعدد كبير من فلسطيني الداخل على رأسهم رئيس القائمة العربية المشتركة المحامي أيمن عودة، ورؤساء سلطات محلية من النقب، بالإضافة لعدد من ممثلي المؤسسات الأهلية والمحلية في مدينة الخليل.
وتحدث رئيس مجلس الأمناء الدكتور الجعبري خلال الحفل "عن أهمية الدور الذي تلعبه الجامعة في الحفاظ على الهوية الفلسطينية لطلبة الداخل من خلال البرنامج الأكاديمي المكثف"، مؤكداً "على دعم الجامعة المتواصل لهم" مبيناً "أن للجامعة الفخر في بناء مستقبل الطلبة على كافة الأصعدة العلمية والعملية"، داعياً "للوحدة من غير مسميات ولا تجزئة ولا فروقات لا فلسطيني 1948 أو 1967 وإنما فلسطينيين فقط".
وتمنى الدكتور الجعبري السلامة "لأهلنا في اليرموك الصامد والحرية للأسرى وأن يعمل الجميع من أجل توحيد الضفة وغزة والسير معاً يداً بيد لتحرير القدس الشريف ورفع الراية الفلسطينية"، وهنأ "الطلبة الخريجين والمتفوقين وأهاليهم على صمودهم وعملهم الدؤوب من أجل الحصول على العلم".

" توجيهات الدكتور الجعبري كانت ولا تزال التركيز على تحقيق معايير الجودة في التعليم والبعد عن التلقين"
وبدوره ثمن رئيس القائمة العربية المشتركة المحامي أيمن عودة "جهود الجامعة التي تشجع الإبداع والتحصيل العلمي ووجه تحية شكر وامتنان لجامعة الخليل لاحتضانها أبناءَنا الذين أرادوا قهر الفكر الصهيوني كونهم عماد البلد ومستقبلها".
وبيّن "المنسق العام للبرنامج المكثف الدكتور حسن فليفل دور الدكتور الجعبري في تقديم كل عون لإخوانه من أبناء فلسطين في الداخل المحتل وتذليل كل الصعاب التي يمكن أن تعترض طريق مواصلة دراستهم وحصولهم على أعلى الدرجات الجامعية، وذلك إيماناً منه بضرورة توثيق معرفتهم بدينهم وتراثهم ولغتهم ومساعدتهم في رفد المجتمع الفلسطيني في الداخل المحتل بالقادة التربويين والقضاة والأئمة والخطباء المتسلحين بالعلم والوعي والمؤمنين بسماحة الإسلام ووسطيته".
وركز على "أن توجيهات الدكتور الجعبري كانت ولا تزال التركيز على تحقيق معايير الجودة في التعليم والبعد عن التلقين، وبناء شخصيات علمية متزنة ومبدعة ومفيدة لنفسها ومجتمعها وأمتها".
ومن جانبه تحدث محمد السيد "عن قضية الإنتماء الوطني وأهمية مسيرة العطاء من أجل الوطنية"، وأشاد بالدور الذي تلعبه جامعة الخليل في استقطاب طلبة فلسطيني الداخل حيث أنها من أوائل الجامعات المعترف بها من قبل وزارة المعارف. وشكر الجامعة على الجهود المبذولة والاهتمام بالطلبة ودعا إلى البقاء على العهد الفلسطيني المتمثل بالحصول على جيل متعلم ومثقف يعي قضيته.
وخلال الحفل ألقت الطالبة دعاء أبو هنية قصيدة بدوية حازت على إعجاب الحضور، وعن الطلبة الأوائل ألقى الطالب عرابي القشاعلة كلمة شكر فيها إدارة الجامعة والدكتور الجعبري على إتاحة الفرصة لهم بالدراسة في الجامعة كما وثمن جهود الجامعة في خلق جيل واع ومثقف.
وتخلل الحفل فعاليات تراثية من دبكة لفرقة الدحية، وفرقة كورال الجامعة، وفي نهاية الإحتفال كرّم رئيس مجلس أمناء الجامعة الطلبة الأوائل كما تم تكريم إدارة الجامعة والقائمين من المدرسين على تنظيم الحدث.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق