اغلاق

السوداني يدعم مشروع تطوير ‘متحف الدر‘ في الخليل

وقع الأمين العام للجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة مراد السواني، الأحد ، مع وزيرة السياحة الفلسطينية رولا معايعة ، إتفاقية لدعم مشروع "تطوير متحف شجرة الدر" ،

 
 السوداني يدعم مشروع تطوير ‘متحف الدر‘ في الخليل 
 
  بتمويل من المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة ألكسو، بلغت قيمته 15 ألف دولار، وذلك في مقر اللجنة الوطنية بمدينة رام الله، بحضور مدير عام الشؤون المالية والإدارية  في اللجنة أ. هيثم عمرو ومديرة دائرة الألكسو، وفاء كنعان. 
وقال السوادني: إن هذا الدعم يأتي في إطار التعاون البناء ما بين اللجنة الوطنية ووزارة السياحة الهادف إلى تطوير وتعزيز القطاع السياحي في فلسطين والمحافظة على الإرث الثقافي والحضاري لفلسطين  ، مشيداً بدور وزارة السياحة في تنظيمها وإدارتها لقطاع السياحة في فلسطين وتحديها  لكل الظروف الصعبة التي تعيشها فلسطين بسبب سياسة الإحتلال الممنهجة لتدمير هذا القطاع وبكل الوسائل بدءاً من إعاقة دخول السائحين الأجانب لفلسطين عبر المعابر إلى محاولتها أسرلة التراث والتاريخ" .
وأضاف: " إن معرض الدر واحد من أشهر وأقدم المعالم الأثرية في البلدة القديمة في خليل الرحمن ومن أكثر الأماكن استهدافاً بعد القدس  ، وهو عبارة عن مبنى يتميز بطرازه المعماري الأصيل تم ترميمه وتحويله إلى معصرة زيتون قبل 100 عام واستمر بالعمل حتى عام 1968  ، تم بعدها هجر المبنى نتيجة سياسة الإحتلال حتى عام 2014 ، وتم ترميمه من قبل لجنة إعمار الخليل  وتسليمه لوزارة السياحة وتشغيله كمتحف خاص بمنتجات الزيتون  وأدواته ، ومن خلال هذا الدعم سيتم تطوير هذا المتحف ليصبح معلماً جذاباً للسياحة في فلسطين" . 
من جانبها شكرت معالي وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة اللجنة الوطنية ممثلةً بأمينها العام على دورهم البارز في دعم القطاع الثقافي وحرصهم على الهوية الفلسطينية وحماية المعالم الأثرية والتراث  ،  وشددت على "أن اللجنة الوطنية شريكة حقيقية  لوزارة السياحة وتحرص دائماً على توفير الدعم لمشاريعنا عبر المنظات ( ألكسو ، ايسيسكو ويونسكو)" .





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق