اغلاق

الصناعات وحماية المستهلك يبحثان جودة المنتجات الإسرائيلية

عقد مؤخرا اجتماع تنسيقي بين الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية وجمعية حماية المستهلك الفلسطيني للتباحث في قضية "جودة المنتجات الفلسطينية والمنافسة غير العادلة لها


 
ورؤية الصناعة الفلسطينية لتوفير الامان للمستهلك والسعر المنافس".
وأكد رئيس الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية بسام ولويل "أن الاتحاد واتحاداته التخصصية والقطاع الخاص الفلسطيني يركز جل اهتمامه على المستهلك، من حيث الجودة والسعر الممنافس وتنوع الانتاج وتوفير منتجات تناسب ذوق المستهلك ومتطلباته، ويخض المنتج الفلسطيني للمواصفة الفلسطينية والرقابة الذاتية والرقابة من الجهات الحكومية المختصة وفي المحصلة رضا المستهلك عن المنتجات" .
وقال ولويل :" أن الجهد الشعبي منذ تموز 2014 لغاية اليوم ضمن حملات تشجيع المنتجات الفلسطينية وجعلها الاولى على الرفوف وفي سلة المشتريات للمستهلك ساهم في زيادة الحصة السوقية للمنتجات وزيادة نسبة المبيعات وهذا انعكس على استيعاب الايدي العاملة والتفاعل ضمن المسؤولية الاجتماعية".
من جهته، أكد رئيس جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة صلاح هنية "أن الجمعية تنظر باهتمام بالغ لاعلان وزارة الاقتصاد الوطني لنتيجة الفحص المخبري لمنتج اللبنة الإسرائيلية التي لم تطابق المواصفة الفلسطينية وترفع نسبة المواد الحافظة فيها بصورة لا تلائم احتياجات ومتطلبات المستهلك الفلسطيني، داعيا الصناعة الفلسطينية إلى تنويع منتجاتها لتلبية متطلبات المستهلك ضمن معايير الجودة والسعر المنافس".
واتفق الجانبان على "المتابعة معا لدى الجهات الحكومية وتنظيم برنامج توعوي موسع حول جودة المنتجات الفلسطينية خصوصا ونحن على ابواب موسم الصيف وشهر رمضان المبارك" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق