اغلاق

عيسى: مجلس الأمن مطالب بانهاء الاحتلال

قال الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات :" أن المطلوب من مجلس الأمن الدولي هو أن يصدر قرارا ملزما استنادا للفصل السابع



من ميثاق هيئة الأمم المتحدة لسنة 1945 يأخذ بعين الاعتبار القرارين الصادين عنه 242 و 338 واللذين يدعوان إلى سحب إسرائيل لقواتها بالكامل من الأراضي المحتلة منذ عام 1967، والقرارات الدولية الأخرى ذات الصلة، ووضع نهاية للاحتلال غير القانوني وضمان حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة الدولة الفلسطيني المستقلة على حدود الرابع من حزيران سنة 1967 وعاصمتها القدس الشرقية" .
وأوضح أمين نصرة القدس "عضوية إسرائيل في الأمم المتحدة هي الوحيدة المشروطة بين عضوية باقي الدول لأن الجمعية العامة لم تلغ شرعية قرارها رقم 181 لعام 1947 الذي يعتمد مفهوم إقامة دولة فلسطينية عربية على أساس جوهري هو حق تقرير المصير المعترف به كمبدأ يعني حق كل شعب من الشعوب  في تقرير مصيره كما يشاء بما في ذلك إقامة دولته المستقلة".
ونوه عيسى، وهو استاذ وخبير في القانون الدولي، "قرار الجمعية العامة ينص على إقامة دولة يهودية في فلسطين إلى جانب الدولة العربية. وهذا ما يشكل الأساس القانوني لإقامة دولة إسرائيل ذاتها بشرط تنفيذ هذا القرار بشقيه. أما الوثائق الأخرى التي سبقت هذا القرار فلا يمكن اعتبارها ملزمة من الناحية القانونية".
ونوه القانوني الدكتور حنا عيسى "المجتمع الدولي اعتبر أن إسرائيل دولة محتلة في العديد من القرارات الدولية أهمها قرار رقم 273 لسنة 1949 بشان قبول إسرائيل في الأمم المتحدة، والقرار رقم 242 لسنة 1967 والقرار رقم 338 لسنة 1973..الخ".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق