اغلاق

الموسيقى الشرقية تفتتح ‘ليالي الطرب في قدس العرب‘

افتتح المعهد الوطني للموسيقى مساء الجمعة، الرابع والعشرين من نيسان أبريل 2015، أولى أمسيات مهرجان ليالي الطرب في قدس العرب، في قاعة جامعة المورمنز في مدينة القدس.


مجموعة صور من المهرجان

وقد أحيت الأمسية فرقة الموسيقى الشرقية مقدمة للجمهور أجمل المقطوعات من مؤلفاتها الموسيقية الخاصة.
وافتتح الأمسية مدير المعهد الوطني للموسيقى، محمد الأعور مرحباً بالجمهور المقدسي ومعرباً عن إمتنانه  وشكره للحضور الذي قدم لدعم الثقافة والفنون في القدس، ونوه "أن الهدف من المهرجان هو التأكيد على الهوية الفلسطينية العربية لمدينة القدس وإحياء الثقافة في المدينة". كما أن مهرجان ليالي الطرب في قدس العرب، لهذا العام أي في دورته السادسة سيقدم 18 أمسية جميعها فلسطينية بامتياز، كما أن ريعه كاملاً سيعود لصندوق الطالب المحتاج لفتح الباب أمام المزيد من الطلاب لتنمية مهاراتهم الموسيقية بغض النظر عن مستواهم الإقتصادي.

" بحاجة ماسة لإعادة الفرحة الى القدس، ولأننا نحب القدس دائماً "
وشكر وزير ومحافظ القدس، عدنان الحسيني، في كلمته إدارة المعهد الوطني للموسيقى، لتنظيمها هذا المهرجان المتميز قائلاً : " بعد كل هذا الصبر العظيم من جميع أطياف شعبنا وخاصة في مدينة القدس، أقول لكم بدون مبالغة، أننا بحاجة ماسة لإعادة الفرحة الى القدس، ولأننا نحب القدس دائماً، نشكر إدارة المعهد الوطني للموسيقى على هذا المهرجان الرائع".
وقدمت فرقة الموسيقى الشرقية خلال الأمسية مجموعة مميزة من المقطوعات الموسيقية من تأليفها الخاص، بالإضافة الى مقطوعات من تراثنا العربي والفلسطيني. وتضم فرقة الموسيقى الشرقية كلاً من الأساتذة، أحمد خطيب، الملحن والموزع الموسيقي وعازف عود، وإبراهيم عطاري عازف القانون، أويستن فرانتزن عازف الكونتراباس، سهيل خوري ملحن وعازف ناي، يوسف حبيش  الايقاع، مشكلين معاً أعذب وأجمل الألحان والمقطوعات. وقد استضافت الفرقة في بعض مقطوعاتها العازفتين، هذر برشة، وهند خوزي.











لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق