اغلاق

الجبهة الديمقراطية تعزي برحيل الشاعر المصري الأبنودي

وجه الاعلام المركزي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، رسالة تعزية برحيل الشاعر المصري الكبير عبد الرحمن الأبنودي،


عبد الرحمن الأبنودي 

الذي رحل الأسبوع الماضي وهو من أشهر شعراء العامية، ألف العديد من الأغاني التي غناها مشاهير المطربين في العالم العربي.
وجاء في رسالة التعزية التي وصلت نسخة عنها موقع بانيت وصحيفة بانوراما "الإعلام المركزي يتوجه بالتعزية الحارة لأسرة الشاعر الأبنودي (الخال)، ولشعب مصر الشقيق.. وأمتنا العربية، لقد ترك الأبنودي إرثاً ابداعياً وفنياً هاماً، وهو المشغول بقضايا الإنسان، وله العديد من الصولات الشعرية والغنائية الفنية الثورية، وعلى صعيد القضية الفلسطينية، تبكيه ميادين مصر بدموع عيونها.. ودموع قلوبها، مصر بحري وقبلي كما أبنود مسقط رأسه، بمحافظة قنا التي حمل اسمها، وتبكيه فلسطين".
وتابعت الرسالة "قدم للانتفاضة والثورة الفلسطينية قصيدة "الحارة الفلسطينية" التي اشتهرت بصوته، ومنها "شوف كم سنة عدت وأنا صاحي.. اسم بلادي هو سلاحي.. والثورة بتظهر صبّاحي.. في الحارة الفلسطينية.. أعلامي سوداء من الهم .. اعلامي حمراء ودا دم.. في الأكفان البيض بنتلم.. في الحارة الفلسطينية.. أنا أرضي وجوي وملكوتي .. الحارة الفلسطينية".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق