اغلاق

د. أبو يوسف: اتصالات لحل أزمة مخيم اليرموك سياسياً

قال الدكتور واصل أبو يوسف أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، " إن المنظمة تجري اتصالات عربية ودولية،


الدكتور واصل ابو يوسف

من أجل ايجاد حل لمخيم اليرموك في سوريا، وتجنيب المخيم الحل العسكري تفاديا للدمار والخسائر البشرية التي قد تنجم عنه، نافيا وجود اتصالات مع تنظيم "داعش" ، لكن المنظمة تجري حوارات مع دول العالم ومنها روسيا والصين لإيجاد حل سياسي ينهي أزمة المخيم ".
وقال أبو يوسف : " إن منظمة التحرير الفلسطينية عقدت اجتماعا لبحث كيفية حماية الشعب الفلسطيني في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين وعدم زجهم في مزيد من الكوارث الإنسانية، أو في صراع لا ناقة لهم فيه ولا جمل ".
وأضاف : " أن قرارا صدر بعد ذلك الاجتماع أكد تكثيف الاتصالات مع المجتمع الدولي لتحييد وضع مخيم اليرموك ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين، ورفض أي إمكانية لإقحام المخيمات في الصراع الجاري، والتأكيد على عدم وجود حل عسكري ينعكس سلبا على تدمير المخيم ويكلف سكانه المزيد من الخسائر، وتشكيل وفد من اللجنة التنفيذية يتوجه إلى سوريا لبحث سبل تجنيب سكان المخيم أي حل عسكري " .
وأوضح : " أن الحل الذي تؤكد عليه منظمة التحرير أن ينتهي القتال في مخيم اليرموك وأن يعاد إلى سكانه من اللاجئين الفلسطينيين وتمكينهم من العودة إليه ".
وبشأن الاتصالات الجارية لإيجاد حل سياسي، نفى أبو يوسف " وجود أي قناة اتصال أو تواصل مع تنظيم داعش " ، مؤكدا " أن منظمة التحرير الفلسطينية تجري اتصالات على مختلف الاصعدة وعبر كل الأطراف لتحييد المخيم ".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق