اغلاق

الوطني يحقق أرباحا تجاوزت مليوني دولار للربع الأول من 2015

أعلن البنك الوطني عن تحقيقه أرباحا تخطت 2 مليون دولار ما قبل الضريبة للربع الأول من العام 2015 بنمو بلغت نسبته 15% مقارنة مع نفس الفترة من العام 2014 ،



والتي حقق البنك خلالها ارباحا بلغت 1.878 مليون دولار. وتشير البيانات المالية الربعية كذلك الى نمو موجودات البنك لتبلغ ما يقارب 735 مليون دولار بعد ان كانت 679.9 مليون دولار في نهاية العام 2014 ولتحقق نموا بلغت نسبته 9%.  أما على صعيد ودائع العملاء، استطاع البنك الوطني ان يزيد من ودائع عملائه في الربع الأول بمقدار 37 مليون دولار لتبلغ 451.168 مليون دولار بعد أن كانت 413.995 مليون دولار في نهاية العام 2014. كما وأشارت البيانات المالية كذلك الى نمو محفظة التسهيلات الائتمانية المباشرة بنسبة 4% لتسجل 309.970 مليون دولار مقارنة مع  298.630 مليون دولار في نهاية العام 2014.
وتعقيبا على النتائج المالية الربعية، أعرب مدير عام البنك الوطني، أحمد الحاج حسن عن سعادته بهذه النتائج المالية التي حققها البنك، مشيرا ان البنك الوطني أصبح اسما قويا في السوق المصرفي الفلسطيني واستطاع كسب ثقة قاعدة عريضة من العملاء، موجها شكره العميق الى عملاء البنك في الدرجة الأولى لمساهمتهم في تطور المصرف ووصوله الى هذه المكانة. 
وتطرق الحاج حسن كذلك الى الإنجازات التي حققها البنك في الربع الأول من العام 2015،  والتي بدأت باتفاقية الاستحواذ والشراكة الإستراتيجية الجديدة مع بنك الإتحاد الأردني، والتي تبعها ضم المحفظة المالية لبنك وافد الى محفظة مؤسسة مصرفية وطنية في عملية هي الأولى من نوعها في السوق المصرفي الفلسطيني.
وأضاف الحاج حسن، ان البنك الوطني استطاع في الربع الأول من العام 2015 كذلك، اطلاق خدمة Platinum  وهي الخدمة المقدمة للعملاء المميزين في البنك، والأولى من نوعها بين البنوك الفلسطينية، مشيرا الى تخصيص قسم في كل فرع لخدمة كبار عملاء البنك وذلك انطلاقا من حرص البنك الوطني على تقدير هذه الشريحة من العملاء على ولائهم وإسهاماتهم المستمرة في نمو وتطور البنك. كما أعلن الحاج حسن ان البنك الوطني بصدد اطلاق بطاقات السحب الفوري والتي تمكن عملاء البنك من التحكم برصيد حساباتهم عبر نقاط البيع المختلفة وعبر الصرافات الآلية التي تحمل شعار ماستركارد العالمية، مضيفا ان البنك سيعمل ايضا على تطوير بطاقات ائتمانية جديدة ومتخصصة في الأشهر القريبة القادمة. 
وفيما يخص التوسع والإنتشار، أشار الحاج حسن الى ان البنك الوطني استطاع خلال الربع الأول أن يزيد من عدد فروعه بافتتاح فرعين جديدين، الأول في بلدة عقربا وليكون السباق بين البنوك في فلسطين الى خدمة سكان هذه البلدة والقرى التي تجاورها، أما الفرع الثاني هو فرع الميدان والذي يقع في مركز مدينة رام الله ويعد الفرع البنكي الأكثر عصرية في فلسطين من حيث تصميمه، لافتا الى تخطيط البنك لافتتاح فرعا آخرا في الأسابيع القليلة القادمة في قرية دير جرير تعزيزا لمبدأ الوصول الى كافة المناطق الفلسطينية وخدمة المناطق غير المخدومة مصرفيا بالشكل الأمثل. كما كشف الحاج حسن عن نية البنك بافتتاح فروع أخرى خلال العام الجاري في مدن وبلدات فلسطينية أخرى .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق