اغلاق

عوبد نور يطلق حملته لرئاسة مجلس الجلبوع في القرى العربية

اكد المرشح لرئاسة المجلس الاقليمي "الجلبوع"، عوبد نور مجدداً هذا الاسبوع، على عزمه الجاد على تحقيق المساواة الحقيقية الكاملة،


عوبد نور

 بين سكان بلدات المجلس وخاصة في مجال الأسكان والبناء.
وجاء هذا التأكيد خلال اللقاءات والحلقات البيتية المكثفة التي يقوم بها عوبد نور، مع جمهور الناخبين العرب في قرى المجلس وهي: مقيبلة، صندلة، الناعورة، الطيبة وطمرة.
واشار عوبد نور،  الى انّه "ورغم التفاخر بالتعايش المشترك في مجلس اقليمي الجلبوع، الآ انّ احداً لم يتخذ اجراء حقيقياً وصادقاً  حتى الآن، ليوفر اماكن بناء للازواج الشابة في قرى المجلس، ولذا اضطر الاهالي للبناء احدهم فوق بيت الآخر، ولذا فان احد التزاماته الذي سيسعى لتحقيقه عند نجاحه، هو اعداد وبناء خطة تطوير في القرى العربية ايضاً اسوة بالبلدات اليهودية، وهؤلاء المواطنين هم متساوين بالحقوق، ويحق لابنائهم العيش بجانبهم في قراهم".
واضاف عوبد نور قائلاً انّه "سيعمل بشكل مكثف لاستكمال اعداد الخرائط الهيكلية والمصادقة عليها في كافة بلدات المجلس بشكل عام وللقرى العربية بشكل خاص، والعمل على توفير الحلول الملائمة التي تلبي رغبات المواطنين وتتلاءم مع النمو السكاني والتمكين الاقتصادي في هذه القرى، وسيسعى لبناء مدرسة اعدادية ومدرسة ثانوية في قرية مقيبلة، واقامة مركز تجاري وخدمات مجتمعية في منطقة قرى الناعورة، طمرة والطيبة".
ونوه عوبد نور، انّه "سيعمل بالتعاون مع ممثلي المواطنين، والجهات القانونية ووزارة الداخلية، على اتخاذ اجراءات خاصة لايجاد حلول مناسبة لمشكلة التراخيص والتصاريح اللازمة، والقيام بذلك دون الحاق أي  ضرر بمصلحة المواطنين".
وقال عوبد نور " سياستنا واضحة، وهدفنا تطوير وترسيخ الادارة السليمة والآمنة لكل المواطنين، والعمل بدون تصفية حسابات شخصية او جماعية وبدون الالتفات الى الوراء".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق