اغلاق
برقيات إخبارية
29.02.2020
ما لبثت السماء أن تلبدت بالغيوم الحبلى بالأمطار، غابت الشمس، وعمّ الدنيا الظلام، هطلت الأمطار، وهبت الرياح.
الديوان للشّاعرة نائلة أبو طاحون، في طبعته الأولى لهذا العام 2020 الصّادر عن دار النّشر (مكتبة كلّ شيء حيفا)... يقع في أكثر من تسعين صفحة،
أسعار العملات
3.4420دولار امريكي
3.7411يورو
4.8547دينار اردني
0.2206جنيه مصري
4.4478ج. استرليني
3.1154100 ين ياباني
0.022810 ليرات لبنانية
3.5274فرنك سويسري
2.2597دولار استرالي
2.5870دولار كندي
0.5007كيتر دنماركي
0.3664كيتر نرويجي
0.2279رند جنوب افريقي
0.3536كيتر سويدي
0.9149ريال سعودي
0.5566ليرة تركية
استطلاع : شو شباب ؟ شو صباب ؟ هل تشعرون بالهلع والخوف بسبب تفشي فيروس الكورونا ؟
عدد المصوتين
مقهى بانيت
قراءة في المجموعة القصصيّة ‘رقصة الشحرور‘، بقلم : حسن عبادي
شاركت يوم السبت 15.02.2020 في ندوة دار الفاروق النابلسيّة لمناقشة المجموعة القصصيّة "رقصة الشحرور" للكاتب مصطفى عبد الفتاح
وادي الضَّيَاع ، بقلم : حاتم جوعية - المغار
لا تقولي : إنَّني جئتُ من وادي الضياعْ إنَّ شدوي للعلا لا لحُزنٍ والتياعْ
هموم إنسانية ، بقلم: رانية مرجية
جاءتني وكانت ترتجف ودموعها كانت قانية حمرا ء, كانت تشهق بشدة تبكي حائرة تائهة أو ربما ممزقة . هي أرملة و م لثلاثة أولاد أكبرهم في الصف السابع
زجل - انتِ غِنا الأطيار ، بقلم: الشاعرة اسماء طنوس من المكر
أنتِ غِنا الأطيار وبــسمـاتُ الزهور .. أنتِ عُطورُ الورد ونَفحات تِحيــينيأنتِ جوازي للسّفر وقَطعُ الجُســـور .. انتِ فَـــكُّ الأسيـر بأمرِك تِعتـِقــيـني
قراءة في كتاب (القدس لا ترحل) ، بقلم: الكاتب محمد ياسر حنيحن
البحث عبارة عن حقائق تاريخية وأدلة اثرية تتقاطع مع الرواية التوراتية المزيفة واليوميات والتاريخ الذي تحاول "إسرائيل" خلقه وإقناع المستوطنين بأحقيتهم
ميسون أسدي تصف الحياة الخاصة للنساء في لملم حريم
قصص الفلسطينية ميسون أسدي "لملم حريم" تخبر عن الحياة الخاصة لنساء يعذبهن الفقد للحميميّة ويعشن حيوات تترنح تحت ضغط الروتين والاعتياد،
بين افران الخبز - بقلم : عبد أبو كف
حينما تجول في الذاكرة وتمرر سجلا واسعا من محطات التاريخ والمشاهد المؤثرة .. لا بد لك ان تتوقف ولو على رأس زاوية او شارع لتتمعن بكل اهتمام بهذه المشاهد المؤثرة وخاصة في احياء الفقراء .
كلّ شيء يخلق رؤياه ، بقلم : فراس حج محمد
حرّةٌ كالدّمِ السّابحِ فيكْجميلةٌكالفرْحِ النّابتِ يزرعني بفيكْشهيّةٌ
همسات دافئة... بقلم: الكاتبة أسماء الياس
اكتب عني... أعشقك أكثر عندما أكون محور مقالاتك الأسبوعية... وعندما تتناولني الألسن ويقولون عني عاشقة بالفطرة... أشعر كأني سيدة لا يشق لها غبار...
‘ شباط والحُب ‘ ، بقلم : اسماء طنوس من المكر
فيك الحُب وفيك العيد ... والشــجر بَرْعَم جْديـدوزهر اللّـوز بنُـوّارُه ______ فرحــان بثَوْبُـه الِجْديـد
رواية ‘وجه آخر‘ لبدرية الرجبي والخيال الجامح، بقلم: جميل السلحوت
صدرت رواية "وجه آخر" للكاتبة المقدسية الواعدة بدرية عن دار إلياحور للنشر والتوزيع في أبوديس-القدس. وتقع الرواية التي صمم غلافها صالح أكرم في 312 صفحة من الحجم الكبير.
‘ رجال الكوكب الأزرق ‘ ، بقلم : حسن عبادي
"لامرأة تسقي وسادتها كلّ ليلة، لتورق الشمس، كلّ الحب" هو الإهداء في رواية "حيثُ رقصَ اللَّهَبُ" للكاتبة الفلسطينيّة، ابنة غزّة، ليلى حسن(تحوي الرواية 175 صفحة،
خلف تِلال السّنين ، بقلم : زهير دعيم- الجليل
وتقفزُ الأحلامُخلفَ الرّوابي خلفَ تِلالِ السّنينتجمعُ باقاتِ وردٍ وجِرارَ شهدٍ
يريدونني.. بقلم : محمد علي طه
يريدونني سلعةً في سوق العرض والطّلب، سهمًا في بورصة نيويورك، يتداولها الصّيارفة والمرابون، وأمّا أنا حينما أتناول فطوري وأغمس لقمة خبزي بالزّيت والزّعتر،
‘ عدالة السماء ‘ ، بقلم : حازم ابراهيم
اشتد الفقر على الصحابة في المدينة لدرجة وصلوا إلى ربط الحجارة على بطونهم من شدة الجوع ، ومن بينهم كان هناك صحابي من الأوس حديث العهد بالإسلام
موقف انساني ، بقلم : زهير دعيم
يا للصُّدفة !! لقد جاء صراخ الذئب الصغير هذه المرّة ، تمامًا مع صياح الدّيك الذي يعلن قدوم الفجر الباكر، فانتفضت الذئبة الأمّ من نومها للمرة الخامسة على التوالي ،
قصة قصيرة ‘ألا أونا، ألا دوّي، ألا تريه‘ ، بقلم : ميسون أسدي
صرخ الدلال في المزاد العلني، معلنًا اقفال المزاد على أعلى سعر دفعه سعد الحرّان وهو (700) ألف شيكل ثمنًا للبيت الذي كان يملكه طبيب عيون معروف جدا،
الابتسامة المرة ، بقلم : الكاتب عبد ابوكف
تفلت من بين شفتينا احيانا ابتسامة تعبر عن شدة الالم بعد ان تخرج من فيح وهج داخل انسانيتنا التي تتجظع على هفهفات لهب كألسنة النار التي تشتعل في الهشيم
عاد الامل .. بقلم : الكاتبة أسماء الياس
احترت ماذا أقول له رغم أنه معروف عني بأني كثيرة الكلام، تمعنت بوجهه، حاولت أن أنطق بكلمة تعبر عمّا يجيش بصدري، لكن الكلام تجمد داخل عقلي، نظرت من النافذة
ديوان ‘ومضة‘ للكاتب أمين الذيب، قلم: بقلم : هناء حج
التكثيف، أحد منطلقات الأدب الوجيز الفكريّة، ونقطة الارتكاز في العمل لابتكار الزمن الأدبيّ التجاوزيّ، انطلاقاً من فكرة إيجاز الفكرة وتضمينها معانٍ أدبية تقطع من خلالها
قصيدة بعنوان ‘ أعطنيها ‘ ، بقلم : زهير دعيّم
أعطنيها مِنْ يديْكِ خمرةً تجلو النفوسْاسقنيها من شِفاهٍ تسرِقُ الغمَّ العبوسْ
‘ في وداع الزجال الكبير.. يوسف أبو ليل‘ ، بقلم : جميل بدوية
رحلت يا جارنا الأصيلرحلت وما أصعب الرحيلرحلت يا جارنا الحبيب *أبوليل*
‘ نابلس شدو الينابيع ‘ ، بقلم : زياد جيوسي
ما ان غادرنا قصر النمر وأنهينا جولتنا في الحبلة حتى كنا نتجه لبيت المسنين بناءً على اقتراح من د. لينا الشخشير، منسقة برنامج في جولات نابلس
‘ شُباطيٌّ أنا ‘ ، بقلم : زهير دعيم
أعشقُ الرِّيحَ والأنواءَ .. وزخّاتٍ غضبى تغسلُ أدرانَ الوجودتُعانقُ حينًا موْجًا تجبَّرَ .. فوقَ صخورِ الأيام
‘ صفقة قرن ‘ بقلم : د. إياس يوسف ناصر
ما زالت تتواصل ردود الفعل على " صفقة القرن " ، من مظاهرات ومقالات وقصائد مناهضة لهذه الصفقة ، وفيما يلي قصيدة وصلتنا من د. إياس يوسف ناصر ، تقول :
‘صُراخك أُمّي يُؤلمني‘ قصة جديدة للشاعرة اسماء طنوس من المكر
صدرَت هذا الأسيوع قصة للأطفال للشاعرة والمعلمه أسماء طنوس من المكر بعنوان "صُراخك أُمّي يُؤلمُني " وهو الإصدار التاسع عشر من قصصي التي أصدرتها .
اغلاق