اغلاق
برقيات إخبارية
18.01.2022
مقدِّمة: يقعُ هذا الدّيوان في 152 ص من الحجم المتوسط - صدر عن دار الوسط اليوم للإعلام والنّشر/ رام اللّه، وهو الدّيوان الرّابع الّذي تُصدرهُ الشّاعرةُ آمال عوّاد رضوان.
صدر حديثا عن دار سهيل عيساوي للطّباعة والنّشر ، كتاب "علة الحمل على المعنى وأثرها الدلالي في القرآن الكريم " دراسة لغوية ونحوية للكاتب والباحث
أسعار العملات
4.3946دينار اردني
0.1984جنيه مصري
4.2285ج. استرليني
3.3761فرنك سويسري
0.3424كيتر سويدي
3.5255يورو
0.2260ليرة تركية
1.2015ريال سعودي
0.3521كيتر نرويجي
0.4740كيتر دنماركي
2.4621دولار كندي
0.020610 ليرات لبنانية
2.7027100 ين ياباني
3.1160دولار امريكي
استطلاع : شو صبايا ؟ شو شباب ؟ هل ترون أن قرار فرض ضريبة إضافية على المشروبات الخفيفة المحلاة ضروري للحفاظ على صحة الجمهور؟
عدد المصوتين
مقهى بانيت
‘ الخوف من الفشل ‘ - بقلم : أسماء الياس
هل من المنصف عندما تجد توأم روحك، وعندما تريد الارتباط به بتلك اللحظة يتخلى عنك؟ خوفاً من المسؤولية التي لم يكن قد اعتاد عليها، ربما أيضاً الخوف
قراءة في رواية ‘ زرعين ‘ والبكاء على الأطلال
صدرت عام 2021م عن دار الشروق في رام الله رواية زرعين للكاتب الفلسطيني صافي صافي، وتقع الرواية في 156 صفحة من القطع المتوسّط.
نغم وزقزقات ، بقلم : الدكتور : محمد زيناتي
أخذت لنفسي مبدأ عدم الصمت لما نعيشه من انفلات فكري واجتماعي وروحاني واحاول ان اصرخ كفى, عسى صوتي يصل لنقف على عتبه عتاب النفس وكل منا يعيد حساباته من جديد
‘ حلم ينام دون حلمه ‘ - قصيدة بقلم : د. سامي الكيلاني
حلمت بقرن الغزال،حلمت بزهر اللوز،حلمت بزهر الياسمين، حلمت بخطوي يقترب من حماهاباكتحال العين بحلم لذيذ
قصة قصيرة جدا بعنوان ‘ وصية جدي ‘ ، بقلم : الكاتب اسعد عبدالله عبدعلي
بغداد الجديدة ومرت فتاتين ساحرتين, انشددت اليهن جدا, احداهن سمراء والاخرى بيضاء, يزرعن الحلم في قلوب كل من يراهن, انتبه جدي لانشدادي للجمال, فالتفت الي وقال:
خواطر رومانسية ، بقلم : أسماء الياس من البعنة
بيني وبينك بحار واسعة ... وسهول شاسعة ... وقمر وليل وغيوم متناثرة .... بيني وبينك قلم وكلمات عابرة ... تريد أن تصل لروحك الحائرة ...
‘ صباح الخير يا وطني ‘ ، كتب: غزال أبو ريا
صباح الخير يا وطني .. صباح الخير يا بلديصباح الخير لعالمنا الإنساني .. نأمل الخير لمجتمعنا وللإنسانية جمعاء
زجل : عام جديد، بقلم : اسماء طنوس من المكر
عام جديــد طَــلّ عليـــنا انشـــاللّه أحـلـى عيدِيِّـــه والـهَنــا ربّــي اعطيـــنـا النِّعمِـــه مِنَّــــك هـــدِيِّــه
جولة صباحية في سهل البطوف، بقلم : أحمد الصح
قمت بجولة صباحية في سهل البطوف، نسيم عليل والهدوء يخيم على السهل واكتست الارض بحلة خضراء ونما الزرع واشجار الزيتون اخضرت بعد المطر الأخير
خواطر رومانسية ، بقلم : الكاتبة اسماء الياس
هو أحبني. لكن أنا عشقته، هو يتحدث معي بشكل دائم، لكن هو بالنسبةِ لي النجوى والسهر والسفر خلف الكلمة والمعنى، هو يقول لي دائما انت حبيبتي التي أعشقها حد العظم،
‘ فزّاعة ‘ - قصيدة بقلم : الدكتور سامي الكيلاني
صوت أول:هل عرفت السر يا ولد؟هل نزلت البئر بحثاً عن متاهات الحقيقة؟هل تفحصت السر في تجاويف المعاني؟
خاطرة صغيرة - بقلم : اسماء الياس
تزايدت نبضات قلبي. عند سماع خطوات الغائب الحاضر دوماً، الساكن بالقلب، الحاضر بأعماق الروح، لم أعد أعلم ماذا أفعل، هل أعدو نحوه وأعانقه، أو أنتظر حتى يصل وأقبله،
‘ مفاتيح السماء ‘ - بقلم : وهيب نديم وهبة
الْآنَ صَدَرَتْ عَنْ مَكْتَبَةِ "دَارِ اَلشَّامِلِ" اَلنَّابُلسِيَّةِ اَلْفِلَسْطِينِيَّةِ اَلْمَرْمُوقَةِ... كَيْ تَتَجَوَّلَ فِي عَوَاصِمِ اَلدُّوَلِ اَلْعَرَبِيَّةِ وَالْأَجْنَبِيَّةِ.
موشحات ‘ طل الشّتا ‘ ، بقلم: اسماء طنوس من المكر
طل الشتا بخَيـراتُهوأيّـام العـيـد جايِب معهُ رِزقاتُه والكُل سعيـد
‘ هذا أٌحبه هذا أٌريده ‘ - بقلم: مصطفى عبد الفتاح
أمسكت أمي بذراعي وشدَّتني بقوَّة دافعة بي إلى الغرفة ثُمَّ أغلقت وراءها الباب، اقتربت مني وقالت بصوت مُنخفض لا يخلو من نبرة غضب وعتاب:
‘ على عَتَباتِ الشّباب ‘ - بقلم : زهير دعيم
زُهيْرُ ... يا أملًا يُعطِّرُ الدّيار ويغمرُ الحياةَ فُلًّا وفَخار ويُغرّدُ على أغصانِ حياتِنا ..
وداعا 2021 - بقلم أنوار أبو شاح - شفاعمرو
وداعاً يا سنة مضت بحرق دموع وكسر الخواطر ، وداعاً يا سنة تناولتي سنين العمر بلا أستئذان ، بدأ العد التنازلي لنقول يكفي للأجرام.... ايام قليلة وساعات اخيرة نقول بها يا أوجاعنا
‘ الشِّتاء لُغةٌ لَنْ يَفهمها إلاّ عُشَّاقه ‘ ، بقلم : زينة جمال
أَجلس أمامَ النافذة أتأمل قَطرات الماء الغزيرة التي تَتساقط دُونَ تَوقف ، لَطالما تَمنيتُ الركض تَحتها وهيَ تَنهمر فَتمتزج مع مَلامحي وتلتصق بِجَسدي ، أَجواء الشتاء خاصة
‘شامي الخالدة وشيخي الرّائد‘ - بقلم: محمّد عدنان بركات
ابنتي الكبيرة أو سيّدتي الصّغيرة "شامي الخالدة"؛ فكّرتُ كثيرًا قبل كتابة هذه السّطور؛ فالكلمات تقف عاجزة أمام كيانك المشرق وابتساماتكِ السّاحرة..
 خواطر رومانسية ، بقلم : اسماء الياس
كأني أغتسل من ذنب حبك الذي أغرقني من رأسي حتى أخمص قدمي. كاني أتوب عن محبتك عندما وجهت قلبي وعقلي للسماء أطلب المغفرة، كاني أعيش هذا الحب
الحياة لمن يمتلك القلب الطيب المتسامح
تهالكت على مقعدي متعبة مرهقة مستنفرة. أيام طوال مرت منذ بداية الاجتياح إلى اليوم والحال على ما هو لا حل على الاطلاق، موت على الطرقات،
‘ الشَّاعِرَةُ والمُعَانَاة ‘ ، بقلم : الدكتور حاتم جوعية
نفسي مُوَزَّعة ٌ مُعَذ َّبَة ٌ بحَنينِهَا بغموض ِ لهفتِهَا شَوق ٌ إلى المَجهُول ِ يدفعُهَا مُتقحِّمًا جدرانَ عِزلتِهَا
الإعلامي فهيم أبو ركن من عسفيا بكلمة شكر لبسام جابر
وجه الإعلامي فهيم أبو ركن من عسفيا ، كلمة شكر الى الإعلامي بسام جابر ، قال فيها :" هدية الى أستاذي في الصحافة الإعلامي الفذ أبي فادي بسام جابر المحترم
صباحكم حلم | بقلم : سهيل دياب- الناصرة
حلمت...ان لفيفا من المرابطين،، يصطفون لتقديم الاعتذار للشعب السوري لموقفهم الخياني تجاه قضيتهم...!! حلمت..... ان ثلة من نواب البرلمان قدموا رسائل
‘ اعرف صديقك ‘  - بقلم : أسماء الياس
ساعدته حتى خرج من أزمته. فقد كان يبحث عن حل يجعله يعيش حراً بعيداً عن من كانوا يهددون حياته، رغم أنه إنسان مهذب يعمل بصمت، لا يتدخل بشؤون الغير،
ظلال ، شعر : د. سامي الكيلاني
ظلٌ يغفو في حضن الحائط،وظل ينام فوق رصيف،وظلال تتجول في مدن التيه
اغلاق