أسعار العملات
3.9730دولار امريكي
4.3194يورو
5.6093دينار اردني
0.5207جنيه مصري
5.8963ج. استرليني
3.3319100 ين ياباني
0.026410 ليرات لبنانية
4.1121فرنك سويسري
3.0988دولار استرالي
3.1790دولار كندي
0.5784كيتر دنماركي
0.5016كيتر نرويجي
0.3313رند جنوب افريقي
0.4625كيتر سويدي
استطلاع : شو شباب ؟ شو صبايا ؟ اي توقيت تفضلون أكثر ؟!
مجموع الاصوات 2752
مقالات
بين الحرية، التحرر، القيم والدين!،بقلم : ابراهيم الخطيب
قيمة الحرية، كقيمة عليا طوّرها الانسان مع التقدم، الثورة الصناعية والحداثة وعلو شأن قيم حقوق الانسان حتى إقرارها في ميثاق حقوق الانسان،
جمال الجسد ام جمال العقل؟، بقلم: علي حسن السعدي
دائماً ما ينظر الرجل للمراة على انها جسد وُجد لمتعته فقط، وحتى ان نظر الى الجانب الروحي بها فهو ينظر لها على اساس روح ايضا وُجدت فقط من اجل اشباع غرائزه،
افلاس المدارس في عصر الانترحوسبة، بقلم: سلام قدسي
في عصرنا الراهن انتشرت اجهزة الحاسوب وتعددت اشكالها وتسمياتها وأصبحت شبكة المعلومات الرقمية والشبكات الاجتماعية والألعاب الالكترونية مشاعًا ومتاحةً امام، كل فرد دون تحديد تمييز
الاديان والحرب الدينية، بقلم: د. حنا عيسى
الدين، مصطلح يطلق على مجموعة من الأفكار والعقائد التي توضح بحسب معتنقيها الغاية من الحياة الكون، كما يعرّف عادة بأنه الاعتقاد المرتبط بما وراء الطبيعة الإلهيات،
في ذكرى يوم الارض، بقلم: عباس الجمعة
في ذكرى يوم الارض نستشعر بدقة المرحلة ازاء ما تمر به القضية الفلسطينية. يشكل يوم الأرض معلماً بارزاً في التاريخ النضالي للشعب الفلسطيني، باعتباره اليوم الذي أعلن،
سيرة حياة الأديب حنّا أبو حنّا، بقلم: الشّماس مجدي هاشول
(على ضوء أمسية "سيرة ذاتية" معه، وبتقديم البروفيسور رمزي سليمان وعزف الموسيقار فؤاد سليمان، تمّت في الآونة الأخيرة في مقهى الرّيان في حيفا).
فرخندة..!!، بقلم: توفيق الحاج
خبر مؤسف وضار في ذيل نشرات الاخبار ... مر مرور الكرام بعيدا عن بهرجات وتوابل واضواء الجزيرة .. وفي ظل ملحمة هادي والحوثي ... وانتظار سقوط تكريت ..
وحشية أوباما السوداء، بقلم: د. عادل الاسطل
كان بإمكان رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتانياهو" أن يحصل على متابعة وتأييد الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" منذ لحظة توليه حكم الولايات المتحدة العام 2009،
منارة سنجار وعلم كوردستان، بقلم: كفاح محمود كريم
بداية دعونا نتعرف قليلا على أصل المنارة دون الخوض في تفاصيل التاريخ، فقد تم تشييد جامع كبير في ذات مكان المنارة في مطلع القرن الثالث عشر الميلادي 598 هجرية،
نتنياهو اعتذر ! .. بقلم نسيم أبو خيط
جاء في الأخبار أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، اعتذر للمواطنين العرب على تفوهاته الموصوفة بالعنصرية ، والتي حرض فيها اليهود على العرب " الذين يتدفقون على صناديق الاقتراع"
ثقافة الشباب العربي، بقلم: عبد القادر كعبان - الجزائر
لا يزال شباب المجتمع العربي بعيدا عن المعنى الروحي للإسلام، وهذا ما نلمسه من خلال البرامج التلفزيونية المشجعة لهذه الشريحة للتشبه بالغرب كآراب آيدول،
الأم هى جنة الدنيا قبل جنة الآخرة، بقلم: محمد شوارب
إن الحياة مليئة بالأفراح والأحزان، فنحن مدينون لأمهاتنا، لأنها مصدر أفراحنا والينبوع الذي تتدفق منه، وأما الأحزان فهى أيضاً التي تحول الأحزان إلى أفراح حتى ترويحها عن أنفسنا،
القاهرة بتأشيرات التفجيرات !!، بقلم: احمد ابراهيم - الامارات
- منذ يومين ودوىُّ التفجير تلو التفجير من (هنا القاهرة) صوت العرب، جسمُ العرب، وقلبُ العرب!، - واليوم الثالث هو اليوم بما أعقبته القاهرة بقرار تعديل وزاري.!،
مهام الحزب السياسي، بقلم: د. حنا عيسى
الحزب السياسي هو تنظيم سياسي يسعى إلى بلوغ السلطة السياسية داخل الحكومة من خلال مرشح في الانتخابات الرئاسية، وعادة من خلال المشاركة في الحملات الانتخابية.
أنقذوا بحر غزة، بقلم : توفيق أبو شومر
اعتدتُ كل عامٍ أن أتجول على طول شاطئ غزة مشيا على الأقدام، لأرى بحر غزة، وهو ساجٍ، هاجعٌ، هجوعَ الزاهدين، غير أنني فُجعتُ هذا اليوم 7.3.2015،
المرأة العربية بين الواقع والتطلعات..!، بقلم: شاكر حسن
لا ريب ان المرأة من اكثر الطاقات تهميشاً في عملية التنمية في مجتمعاتنا العربية الشرقية. فهي مستلبة فكرياً، واسيرة التقاليد والأعراف السائدة والمفاهيم الاستهلاكية البرجوازية والرأسمالية،
الديمقراطية تقوم على سيادة القانون، بقلم : د. حنا عيسى
يزداد الحديث في العالم المعاصر عن الديمقراطية كمفهوم يعبرعن القيم المشتركة للشعوب في المجتمع العالمي بأسره وكمثل أعلى يتعين السعي لبلوغه وأسلوب من أساليب الحكم،
الحكومات الاسرائيلية وانشغال الساسة والمحللين بها
سأتناولها اليوم من وجهة نظر علم النفس، في هذا الموضوع والذي اجزم، ومن خلال اطلاعي، ان معظم القيادات الفلسطينية لا تستحق الا لقب "غبي" ،
بمناسبة اليوم العالمي للمياه، الحضارات القديمة قدست المياه
الماء هو أول مكون للبيئة، وأهم عنصر في إيجاد الحياة، بدءًا من الكون برُمته إلى ما فيه من إنسان وحيوان ونبات، وجميع المخلوقات التي يُعتقد أن وجود هذا الماء كان سابقًا عليها.
أغتيال التاريخ، بقلم: علي فاهم
الحسد و الشعور بالنقص أمام الاخر و تمني زوال ما يمتلكه من مميزات يتفوق بها و السعي لافراغه منه كلها من الامراض و المشاعر و الصفات السيئة،
اين وزارة التربية والتعليم من الطلاب اللذين يحملون السلاح الأبيض ؟؟
تصدرت المواقع الالكترونية الفلسطينية خبراً مهم جدا وغاية الخطورة بعنوان ( اقدم تلميذ في الصف العاشر الاساسي في احدى مدارس "خانيونس" –
تحليقات ثانية ، بقلم : كاظم إبراهيم مواسي
القيادة السياسية وحدها لا تقود المجتمع، المجتمع بحاجة الى قيادة اجتماعية وقيادة ثقافية وقيادة تربوية وقيادة اقتصادية،
تقدير وإكبار للمرأة العربية عامة والبدوية خاصة
بداية لا بد من ذكر امهاتنا واخواتنا، في هذا اليوم، اللوتي توفين مع بداية هذا العام، سواء امراض ام حوادث طرق مختلفة. رحمة الله عليهن ونسأل الله عز وجل ان يسكنهن فسيح جناته.
العمل رسالة الأحياء ، بقلم: قيصر اغبارية - جمعية إعمار
أصبحنا نعيش اليوم في عالم متقارب حتى صار وكأنه قرية صغيرة، بل إنه قد يحدث في القرية الصغيرة أحداث لا يعلمها كل سكان هذه القرية،
أمي خارج النص، بقلم: د.مازن صافي
أمي شامخة ترتدي فستانا أبيض مطرز بالنقوش، وشعر أسود مغطى بالكوفية، ذاكرة مشوهة حاصرتها، وعزائم ضيقة خذلتها،
 تشرشل موديل نتنياهو الشخصي، بقلم: توفيق أبو شومر
اخترتُ لكم في مقالي هذا لقطاتٍ لشخصية إسرائيليةٍ مهمةٍ، في مناسبةٍ مهمةٍ أيضا. فأنا اعتقد بأن بعض الشخصيات مخزنٌ لملفاتٍ سريةٍ خطيرة .
هدنة حماس مع اسرائيل، بقلم : سري القدوة
تثير تلك العروض التي تقدمها قيادة حركة المقاومة الاسلامية حماس، حول الاستعداد للدخول في هدنة مع اسرائيل لخمس سنوات او اكثر مقابل رفع الحصار،
الحرية الأكاديمية بين النظرية والتطبيق، بقلم: د. علاء الحسيني
الحرية بمعناها العام تعني الملكة الخاصة التي تميز الإنسان عما سواه من حيث هو موجود، عاقل مدرك لما يصدر عنه من قول أو فعل نابع من إرادته هو لا إرادة مفروضة عليه،
حركة فتح: التقاط الفرصة ! ، بقلم: د. عادل الاسطل
قرارات المجلس المركزي الفلسطيني، كانت إيجابية بالنسبة للفصائل والحركات الفلسطينية وعلى رأسها حركة حماس، التي رحبت بها أيّما ترحيب،
انتصار الروح على الجسد ، بقلم: سهى بطرس قوجا
نعيش زمن الصوم ونمارس طقوسه ولكن هل نعيش روحيته؟ كثيرين يصومون ولا يستفيدون، كثيرون يمتنعون ويبيحون، كثيرون يبقون في زمنهم ولا يتعمقون في زمن التوبة،
السلم العالمي في ظل غياب العدالة الإجتماعية
عندما نبحر في النفس البشرية الأمّارة بالسوء منذ نشاءتها، كانت كل الحروب تخاض من أجل النهب و السلب، للوصول للمال تحت أقنعة،
الأمنيـة ، بقلم : نبيــل عــودة
كان مواظبا على الصلاة لربه، لا يقوم بخطوة دون ذكر الله، لا يستسلم لسلطان النوم دون أن يستعرض أفعاله وأقواله ذلك النهار، ثم يطلب المغفرة من ربه،
قصة: لماذا فشل الشيخ في ربط فم الوحش؟! ، بقلم: المحامي سعيد نفاع
(أي تشابه بين شخوص هذه القصة وواقع معيّن ليس محض صدفة البتّة!)، "ألثالثة تالفة" وكما الكثير غيرها من المقولات استوطنت فينا ومنذ القدم وبغض النظر عن صحتها من عدمها،
الثقافة الفلسطينية بين الماضي والراهن ، بقلم : شاكر فريد حسن
تحيي جماهير شعبنا في آذار من كل عام ،شهر الثقافة الفلسطينية، إدراكاً منها بأهمية ودور الثقافة كسلاح فعال ومؤثر في معارك البقاء والصمود والمواجهة، والدفاع عن الوطن،
نهر العاصي يخالف طبيعة الشام ! ، بقلم : طارق محمود بصول
بسم الله والحمد لله والصلاه والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم. شهدت البلاد واقليم الشام هذه السنة شتاء ماطر وغزير ابقى بصماته على جريان الانهر،
تقنية السرد الذاتي في رواية ‘مزاج مراهقة‘ لفضيلة الفاروق
إن تحليل نصوص المبدعة الجزائرية، فضيلة الفاروق الروائية، مغامرة تستحق المخاطرة لأنها تقدم جماليات جديدة في الرواية العربية إجمالا قد لا يتفق معها القارئ العادي في وطننا العربي،
حرب الخنادق ، بقلم : هادي جلو مرعي
مسؤول محلي من كربلاء إلتقيته من أيام وسألته عن جدوى حفر خندق بعرض خمسماية متر مع كاميرات مراقبة وأسلاك شائكة في الصحراء الممتدة بإتجاه الأنبار الواسعة؟
الثقافة، التذوق المتميز للعلوم الإنسانية ، بقلم : د. حنا عيسى
الثقافة هي كلمة عريقة في العربية، تعني صقل النفس والمنطق والفطانة، وفي القاموس : وثقف نفسه، أي صار حاذقاً خفيفاً فطناً، وثقفه تثقيفاً أي سواه،
مسيرة التطوير التربوي في مدارس البطريركية اللاتينية، بقلم: د. خالد الجواريش
خلال العام الدراسي 2014-2015م، يشكل تطوير النظام التعليمي أولوية قصوى في معظم بلدان العالم، والهدف الأسمى هو البحث عن سبل تحسين نوعية التعليم.
الفشل الإسرائيلي، والنجاح الفلسطيني، بقلم: د.مازن صافي
أكثر ما تخشاه (إسرائيل) هو المقاطعة المدنية لها في الدول الأوروبية، وبدأت هذه المقاطعة في الظهور العلني بمقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية،
جواز سفر إسرائيلي ! ، بقلم : ماهر ابو طير
ما من أناس على خط النار الأول في حياتهم، مثل الفلسطينيين في فلسطين المحتلة العام 48، ويكفيهم فخراً وشرفاً أنهم بقوا في وجه الاحتلال، وبقوا شوكة اجتماعية،
ومضات من شعر المرحوم عبد الرحمن كبها، بقلم: شاكر فريد حسن
انتقل إلى عالم الخلود يوم الأحد الماضي، الشيخ عبد الرحمن داود كبها (أبو صدام) ابن قرية أم القطف في المثلث الشمالي، وهو شخصية اجتماعية دينية ،
الأم الفلسطينية ‘روح القضية وريحانها‘، بقلم: د. حنا عيسى
عيد الأم هو يوم تكريم الأمهات واعتراف عالمي برسالة الام وبدورها وتضحياتها الكبيرة. الام كلمة عظيمة كبيرة الكل يشعر بها.
السويداء ومشايخ الكرامة، بقلم: أمير خنيفس
تعود فكرة هذه المقالة، إلى اتصال هاتفي، وصلني من صديق من أصل سوري، وتحديدًا من مدينة السويداء في الجبل، وقد قام بالاتصال بي،
البدء من جديد، بقلم: مفلح ابو جابر
كان يجلس في زاوية المقهى وحيدا، وقد بدا عليه كأنّه ينتظر أحدا ما، فقد كان كثير النظر إلى ساعته الّتي تراخت عقاربها، فكانت تزحف مثقلة وكأنّها،
مقال:عرب الـ 48 حجزوا مكاناً في دولة ‘لا تتسع لهم‘
خسر عرب الـ48 مقعداً في الكنيست الإسرائيلي بسبب رفضهم اقتسام فارق أصوات مع حركة " ميريتس " اليسارية الإسرائيلية ، فانخفض عدد مقاعد القائمة المشتركة ،
هل التطرف الديني بديل لعصر التنوير العربي، بقلم: نبيل عودة
*الثقافة العربية نقلت مفهوم الحداثة بشكله وليس بمضمونه، * اصوات الفئات المتنورة لا تصل لمن نشأ في ظل نفي العقل*،
الأمل ما بعد الألم، بقلم: حنين أمارة
صفحات يطويها الزمان من حياتنا لتصبح ماضيًا من ورائنا، ذهب واندثر ليبقى ذكرى نتذكره بإرادتنا أحيانا وعن طريق الصدفة أحيانا أخرى،
نبض الحياة، بقلم: سهى هرمز
الحياة عندما تسعى فيها، فلابدّ من أن يكون سعّيك من أجل كل ما موجود فيها دون استثناء، سعيًا حثيثًا بحيث عندما تجتاز بقدمك،
روح العطاء بهجة!!، بقلم: عفاف الفرا
كل منا يصادف في حياته اليومية مواقف مختلفة تكشف فيها عن أمور عدة لا يجوز اغفالها، مثل تلون الأشخاص، تعدد شخصياتهم، اختلاف نظرتهم للحياة،
فكرة خارقة تبقيك صامتا، ترجمة: حسيب شحادة
في يوم ماطر كان أب يقود سيارته وفيها ابنه في أحد شوارع المدينة الرئيسية متخذا أشدّ درجات الحذر، لأن الشوارع كانت رطبة وزلقة. فجأة،
التيوليب، الجزء الثاني، بقلم: رجاء بكرية
كيف احتملتِ جدراناً هربتِ من إسمنتها كل هذا الزمن؟، رمّلتِها دون سبب. أو لعلك، في المدن الغريبة، مفتاح انتماء وهنا قفل ضياع! كيف حدث للحيطان أن نسيتك،
المبادرة العربية بين القبول العربي والرفض الاسرائيلي، بقلم:د. حنا عيسى
مبادرة السلام العربية هي مبادرة أطلقها المغفور له، الملك عبد الله بن عبد العزيز ملك السعودية، للسلام في الشرق الأوسط، بين إسرائيل والفلسطينيين عام 2002،
12 سنة على اغتيال راشيل كوري وثقافة الإفلات من العقاب
بتاريخ السادس عشر من شهر آذار/ مارس 2003، كانت الناشطة الأميركية اليهودية راشيل كوري إبنة الثالثة والعشرين ربيعاً، ضحية عملية اغتيال متعمد،
نزار قباني وصراع الزمن مع الجغرافيا، بقلم: مأمون شحادة
عندما نقرأ قصائد الشاعر نزار قباني فبالتأكيد ان مخيلتنا العقلية تتجه نحو المرأة لما تحوي أشعاره من مغازلة صريحة ومفعمة بالحب والانبهار الأنثوي،
الشعوب تحيا بمقاوميها وهي تحيي ذكراهم، بقلم: معن بشور
في المغرب الأقصى، وحيثما حللت، تجد ذكريات المقاومة وجيش التحرير وشهدائهما حاضرة بقوة، رغم مرور 60 عاماً على استقلال بلاد نجح ملكها (محمد الخامس)،
في ذكرى معركة الكرامة، بقلم: جهاد الفرارجة
نستحضر اليوم الذكرى ال 47 لمعركة الكرامة التي كانت في مثل هذا اليوم 21 اذار من العام1968، كي لا ينسى صغارنا، ان من انتصر للكرامة،
رحل الحكيم الصادق، وليد صادق!، بقلم: فالح حبيب
وليد صادق أيها العصامي وقبل كل شيء إنسان إنساني … حين كتبت بعض المقتطفات عن سيرتك وسيرورتك الطيبة العامرة لم أكن أعلم أنني أسطر،
ريتا عودة تختزل الرّواية بقصيدة، بقلم:جميل السلحوت
بعد قراءتي المتواضعة لمجموعة الأديبة النّصراويّة الفلسطينيّة ريتا عودة القصصيّة "أنا جنونك"، سأحاول أن أقرأ ديوانها الشّعريّ،"سأحاولكِ مرّة أخرى"،
الأمن حاجة انسانية، بقلم:د. حنا عيسى
وتتسم النفس البشرية بقيم تنعكس على سلوك الفرد، وهذه القيم تختلف من شخص لآخر، وحسب البيئة التي تربى بها، وأحيانا تتأثر بظروف خارجة عن إرادته،
أمي نبع الحنان، بقلم: أشرف هاني الياس
في هذة الساعة المبكرة من الفجر أتحسس أطراف النافذة بهدوء وأفكر بعمق، ليس هناك مايثير صباحي سوى نافذتي وعصافير صغيرة تحط على نافذتي وتهمس لي:
اعلان عيد البشارة عيدا رسميا في الناصرة، بقلم: نبيل عودة
لفتة علي سلام هي لفتة انسانية هامة جدا: عيد بشارة العذراء مريم هو عيد الناصرة الأهم عبر كل تاريخها، صفحة من يومياتي عن عيد البشارة:
العنف المجتمعي منبع العنف المدرسي
بما أن مصر تعيش حالة من العنف المجتمعي منذ سنوات عديدة، وقد زاد هذا العنف بعد 25 يناير 2011؛ وذلك لأسباب لم يمكن حصرها،
وداعا يا صاحب شجرة البلوط المتأصلة في التراب
رحل عنا قبل ساعات شخص عظيم الأثر عرفته طيبا جميل النفس ودودا كريما صاحب خصال طيبة ومعرفة وجرأة وصراحة .. كان ضيفي في عشرات البرامج التي قدمتها..
الدكتور علي قاسم.. حين يتلاقى النضال بالدبلوماسية والقانون
لم يكن في حيوية الدكتور علي قاسم وحضوره ومثابرته وانضباطه ما يشي بغيابه المفاجئ قبل أسبوع، ولكن مشيئة الله التي لا مشيئة فوقها.
سوريا والنفق المظلم، بقلم : وائل العقبي
أربعة أعوام مرت حتى الأن على الحرب في سوريا ووحش الحقد والنار يزرع الدمار والخراب في كل مكان من سوريا ! , حيث قتل ما يزيد عن 300 الف قتيل حتى الأن واكثر من نصف مليون جريح
الأزمة السياسية ومستقبل الثورة في مصر، بقلم: د.محمد خليل
دخل نظامنا السياسى فى أزمة سياسية منذ حكم المحكمة بوجود عوار دستورى فى تقسيم الدوائر من ناحية عدد سكان كل دائرة،
بيبي، ساحر السياسة في إسرائيل، بقلم: توفيق أبو شومر
لم يكن أحدٌ يتوقَّع أن يفوز نتنياهو فوزا كبيرا في انتخابات يوم الثلاثاء 17/3/2015 ، وهي انتخابات الكنيست العشرين، فهل ضلَّلَ السياسيون الإسرائيليون جماهيرهم،
أنا ولي الدم، بقلم: هادي جلو مرعي
لم تكن قضية الصحفي القتيل محمد بديوي مرتهنة لجهة سياسية، أو لوسيلة إعلام، ولا لعشيرة بعينها، فطريقة قتله البشعة من قبل ضابط في الأمن الرئاسي مارس،
تأثير العولمة على ثقافة المجتمعات، بقلم:د. حنا عيسى
يعتبر انهيار سور برلين، وتفكك الاتحاد السوفيتي وسقوط النظام الاشتراكي والذي كان يتقاسم الهيمنة مع الولايات المتحدة انتصاراً للنظام الرأسمالي الليبرالي،
لم أستطع تصديق ما يُبثّ لنا على الشاشات، بقلم: عماد مرعي
إنّ ما يتمّ تلقينهُ لنا بطريقة سلسة وسهلة هو ما يستحق التفكير, بإضافة كلمة لماذا ؟، تفكيري الدائم في اصغر التفاصيل جعلني أدرك أنّ علاج الضوضاء السياسية،
مِن أسرار تدمير الآثار، بقلم: توفيق أبو شومر
منذ أيام قليلة، أي في شهر فبراير ومارس 2015 أقدمتْ جحافل الداعشيين على تدمير أهم آثار العراق، في مدينة الموصل وبابل،
القطبية الثنائية، الحزبية المغربية...قادمة، بقلم: عبدالحق الريكي
تساءلت معكم في مقال سابق عن: من سيربح المليون صوتا خلال الانتخابات المقبلة ؟ وفاجئني البعض بأسئلة دقيقة: هل ستقاطع أحزاب المعارضة الانتخابات،
شهر اذار له علامة فارقة فهو شهر المناسبات الوطنية والانسانية
تزدحم في شهر آذار المناسبات الوطنية والانسانية، وفيه يبدأ فصل الربيع البديع بدفء شمسه، وابتسامة ازهاره، وحبات لوزه ومشمشه، واوراق عنبه ودواليه.
الاديان والتعايش مع الاخرين.. بقلم: د. حنا عيسى
جاءت الأديان السماوية، لتعمل على تربية الإنسان وإعداده إعداداً صحيحاً روحياً ومادياً وفكرياً، ليصبح هذا الإنسان الركيزة الفعالة في بناء المجتمعات الإنسانية المتقدمة والمتحضرة،
مقال:سنة على انتخاب رئيس بلدية الناصرة علي سلام
مضت سنة على انتخاب رئيس بلدية الناصرة علي سلام ، بعد معركة قضائية خاضتها الجبهة، بادعاء ان هناك صندوق او اكثر لم تفرز ، وان فرزها يعطي الجبهة عشرات
كلمة الحقّ اليَتيمة! ، بقلم: د. رائدة بدران
قال فُلان: الحقّ يُقال، أنها كلمة حقٍّ وما أدراكَ ما الحقّ !، قالَ علاّن: أقول الحق ولا أبغي غيره. وقالَ انسان: ولا أخاف في الله لومة لائم!
مطالعة القصة رغم انف الحاسوب، بقلم: سلام قدسي
تجربة ذاتية - سأحاول من خلال هذه العجالة ان اوضح رأيي في دور الكتاب وأهميته في حياة الطالب في عصر طغت فيه حضارة الانترحوسبة وثقافة المواقع الرقمية.
امرأة بلا وجه، للأديبة تركية صلالحة، بقلم: رافع حلبي
في ظل نزاعات شرسة وتقلبات اجتماعية على كل الساحات في شرقنا الأوسطي وفي خلال شهر آذار 2014، شهر المرأة وعيد الأم العالمي، تصدر الأديبة تركية صلالحة،
داعش يذبح الحضارة في الموصل، بقلم: رشيد شاهين
في شريط فيديو جديد بثه تنظيم الدول الإسلامية "داعش"، ظهر العديد من "الدواعش" وهم يهوون بمعاولهم ومطارقهم، على كل ما كان أمامهم في متحف الموصل،
علاقة الوعي باللاوعي، بقلم:د. حنا عيسى
مع ظهور عصر النهضة إتجه التفكير الفلسفي الى البحث عن الحقيقة في الانسان نفسه بما هو مادة وفكر، ان مفهوم الوعي لا في مفهومه الأخلاقي بل تلك العودة التأملية،
الاحتلال المغولي والاحتلال الغربي الامريكي، بقلم: سمير بلال
إن غالبية الناس عندما تتحدث عن الاحتلال تقصد المفهوم التقليدي له، وهو الغزو الذي يأتي من خارج الحدود ويحتل أرض الوطن، ويغتصب مقدراته والسيطرة عليها كليا،
فلسطين ومصر توأمان لا يمكن لقوة في العالم الفصل بينهما
لا نحتاج إلى تلك الأدبيات العامة، شبه المدرسية، حول العلاقات التاريخية بين فلسطين ومصر، فهي في كل الظروف تعتمد الواقعية والمصالح المشتركة،
في ذكرى مئويَّة الإبادة الأرمنيَّة، بقلم: مؤسسة ناجي نعمان
كلماتٌ وشعرٌ وصلاةٌ ومجلَّدٌ-هديَّة ... أُقيمَ على مسرح جامعة سيِّدة اللّويزة بزوق مصبح، وفي حضور حَشدٍ رسميٍّ وشعبيٍّ غير مَسبوق، الاحتفالُ المركزيُّ بالذِّكرى،
في اليوم العالمي للمرأة: أسيرات فلسطين ينتظرن المخلصين، بقلم: فادي عصفور
يحتفي العالم مجمع في كل بقاعة، بيوم يكرس للمرأة، وتكرم فيه لدورها التكاملي في المجتمع، فالمرأة تعد نصف المجتمع، إضافة إلى إنها في فلسطين أم، وأخت،
مصر الجارة، وغزة الامتداد، بقلم: م. محمد يوسف حسنة
ذهبتُ مودعاً بعض الأصدقاء غادروا للقاهرة عبر معبر رفح خلال اليوم الأخير لفتح المعبر، بطريق العودة إلى غزة اختار صديقي محمد أن يتجه بنا من شرق القطاع لغربه،
مبروك يانقيب الاطباء، اسمح لنا بكم سؤال، بقلم: فضل سليمان
نسبة التصويت لاختيار نقيب الاطباء بلغت 56% من المسوح لهم بالاقتراع وهم 1628 طبيب، وفاز الدكتور نظام نجيب بمنصب نقيب الاطباء،
اللامبالاة ، بقلم: عزّت فرح من كفرياسيف
كلنا كالقمر له جانب مظلم ... اللامبالاة: انت الضحية وهي الجزّار، انت الحمل وهي الذئب، انت الحطام وهي الدمار.
المسيحيون الفلسطينيون، جذور متأصلة !، بقلم: د. حنا عيسى
المسيحيون الفلسطينيون هم المسيحيون المنحدرون من شعوب المنطقة الجغرافية لفلسطين التاريخية، والتي هي مهد الديانة المسيحية،
التفكير الفلسفي، علم الكليات والمحاكمات العقلية، بقلم: د. حنا عيسى
التفكير ليس خاصية للفلسفة وخاص بها وحدها. إنما التفكير خاص بمن يفكر وبكيفيّة التفكير، وبحكم أن الانسان كائن يفكر فإنّ التفكير،
أكثر من ‘مز شعر‘ .. بقلم : نسيم أبو خيط
أليس مدهشاً أن نسمع رئيس حكومة إسرائيل يستخدم مصطلحات تتناولها حركات تحرر وطني في العالم الثالث ، أو في دول غير متحالفة مع أمريكا مثل فنزويلا ..
المخدرات بين غياب دور البيت وضياع السلطة الابوية، بقلم:د. حنا عيسى
إن الإدمان ظاهرة غريبة على مجتمعنا، وإن انتشار المخدرات بين قطاع الشباب الذي كان بعيداً كل البعد عن هذه الآفة لأمر يحتاج الى انتفاضة،
شلت أيدي قتلة البشر وارثهم الحضاري، بقلم: شاكر فريد حسن
جريمة همجية أخرى تضاف إلى سلسلة الجرائم والمجازر الوحشية البربرية ، التي تقترفها مليشيات وعصابات داعش التكفيرية المتطرفة بحق الإنسانية،
المستضعفين ، بقلم: عبد القادر كعبان
وجدتهم ينهالون عليه قذفا باللعنة .. يسخرون منه و يضحكون كالأوغاد .. أيخشى الناس من جنونه؟!.. لا أعرفه شخصيا لكن يبدو من ملامحه أنه من الدراويش الصالحين،
عادت فرسٌ ورومٌ وشتاتٌ عربيٌ بينهما، بقلم: الشيخ حمّاد ابو دعابس
كأنني بالزمان قد دار دورته، وعاد الى مرحلة صدر الاسلام ، يوم كان العالم القديم تتقاسمه امبراطوريتان عظميتان، الفرس والروم،
رماح، يصوبها معين أبو عبيد
منبر اليوم وتبقى الكلمات ... تحتل وتتصدر نصف المجتمع هذه الأيام عناوين الصُّحف، ومواقع التواصل الاجتماعي، وبأسلوب تقليدي. تتطرق الأقلام إلى يوم المرأة العالمي،
استنهاض طاقات الشباب مهمة الجميع، بقلم: عباس الجمعة
إن الشباب هم الدعامة الأساسية للرقي و التقدم، وثروة الحاضر التي تستثمر للمستقبل، وإذا كان لفلسطين والامة العربية من ثروة،
النملة والفيل، بقلم: مأمون شحادة
صحيح أن النملة صغيرة بحجمها، الا أنها ربما تصبح كبيرة بحجم الفيل وفقاً للتطورات الزمانية والمكانية وارتباطاتها بالمخيال والخيال والرؤية.
جينتس والإضرابات العالمية المفتوحة عن الطعام، بقلم: رأفت حمدونة
أردت التعرف على فكرة الاضراب المفتوح عن الطعام الذى يمارسه الأسرى الفلسطينيون في السجون الاسرائيلية والذي مارسته حركات التحرر العالمية،
لحظة انتظار أخي الاسير، بقلم: نور الميمي
سأحدثكم عن يوم الإفراج عن أخي الأسير البطل محمد الميمي، كان يوم ميلاد جديد بالنسبة إلينا، وكأننا لم نخلق إلا بهذا اليوم،
واحدة بواحدة والبادئُ أظلم، بقلم: سوزان كمال كعبية
من أجمل ما سِيقَ من الرّدود المفتعلة (ردًّا على الرّنقة السّابقة). في إحدى محاضراتي العابرة في تدريس اللّغة العربيّة، جالت الكثير من الأفكار المُستَطرَدَة والمكفوفة في ظلِّ،
رواية اعترافات إمرأة لعائشة بنور: بين بوح أنثوي و شعرية السرد
كثيرا ما نسمع أن المرأة الجزائرية، كروائية، تتخذ اللغة وسيلة للإعتراف و البوح بمشاعرها الدفينة، لكن رواية "اعترافات إمرأة"، للمبدعة عائشة بنور،
أقوال بأحوال، بقلم: كاظم إبراهيم مواسي
صفة القائد الأساسية أنه يبث افكاراً يتبناها جمهور من الناس، يبثها من خلال الخطابة أو الكتابة ،وعلينا دائما أن نميز بين ممثلي الجمهور في المجالس البلدية،
الغنى والفقر من منظور جديد، بقلم: قيصر إغبارية
اعتادت مراكز الأبحاث والمؤسسات البحثية على أن تميز بين الغني والفقير من خلال ما يحقق من مدخولات، وبغض النظر عن إدارته،
إبداعات بين التخاريف والجهالات، بقلم: توفيق ابو شومر
أرسل لي أحدهم رسالة إلكترونية عاجلة ومهمة جدا، كما ادَّعى،جاء في الرسالة: "افتى الشيخ صالح الفوزان بحرمة البوفيه المفتوح،
الشعور بالانتماء، بقلم: سهى بطرس قوجا
كما لكل زهرة في الحياة بستانها الخاص الذي تنتمي إليهِ وتحسُ فيها بالأمان، كذلك لكل إنسان انتماء خاص لأرض ما مُرتبط بها روحيًا وفكريًا،
مفهوم التسامح، بقلم: د. حنا عيسى
فقهاء التاريخ والفلسفة حاولوا تحديد مفهوم التسامح من خلال تجاربهم العلمية والتي انعكست من خلال الفقه اللغوي،
خطاب نتنياهو في الكونغرس: لامع وفارغ..!!، بقلم: نبيل عودة
يمكن وصف خطاب نتنياهو في الكونغرس الأمريكي بأنه خطاب "لامع وفارغ". كان واضحا انه تنازل مرغما عن طرح تفاصيل هدد بكشفها،
التصعيد الدبلوماسي بين حكومة نتنياهو والإدارة الأمريكية، بقلم: ماهر الجعبري
تمخّض موقف العلاقات "الأمريكية-الإسرائيلية" عن أزمة حقيقية بين الإدارة الأمريكية وحكومة نتنياهو، وثمة مشهد درامي متصاعد يكشف،
لماذا نقاطع منتجات الاحتلال، بقلم: د.فتحي ابوﹸمغلي
مقاومة الإحتلال حق مشروع لشعبنا كما هو لكل الشعوب التي إبتليت بالإحتلال الأجنبي، ولولا مقاومة الشعوب لما رحل أي محتل ولما تحرر،
ميدانيا ... بقلم : نسيم أبوخيط
ميدانياً كلٌ فعل فعله نتنياهو أنه خطب في الكونغرس، وأوباما قاطع الخطاب لكنه قرأه في وسائل الإعلام ، وكيري وظريف أكدا أن الاتفاق النووي أصبح قاب قوسين.
‘احذروا يا سادة.. ليبرمان يبايع داعش‘، بقلم: فالح حبيب
"يجب قطع رأس كل من يعارضنا "! يا إلهي قمة الديمقراطية والتعددية ! ديمقراطية، تعددية؟! أين؟ لدى ليبرمان؟! وحكومة اليمين؟!!! هههههههههه، أضحكتني يا هذا.
السياسة الخارجية القطرية عن قرب، بقلم:محمد عودة الأغا
وفق مبادئ العلوم السياسية، يتحتم على الدول الصغيرة إتباع إستراتيجية محددة ضمن سياستها الخارجية، فإما تَبَني سياسة عدم الانحياز والوقوف،
تحية حب وضمة ورد إلى المرأة العاملة في عيدها، بقلم: شاكر حسن
في الثامن من آذار من كل عام تحتفل المرأة الفلسطينية والعربية وجميع نساء العالم بعيد المرأة العالمي. هذا العيد الذي اقر رسمياً في مؤتمر النساء الاشتراكي العالمي،
أحواش وعبق تاريخ في بير زيت، بقلم: زياد جيوسي (الحلقة الثانية)
(دير اللاتين - سيدة غوادالوبّة) - جولة جميلة جعلت من بير زيت..حلماً يتحقق؛ هذه الجولة التي رافقتني بها مضيفتي وصاحبة الدعوة لي للتجوال،
يوم المرأة العالمي 2015: الاحتفال بقرن من فشل النسويات في تحرير المرأة
سوف تستغل الأمم المتحدة الثامن من آذار، يوم المرأة العالمي، هذا العام، لتسليط الضوء على إعلان ومنهاج عمل بكين، الذي هو بمثابة خارطة،
في الثامن من آذار !!، بقلم: شهيرة هيكل
في الثامن من آذار يتذكرون ويخاطبون وكلهم للمرأة ممتنون !!!، وماذا عن ما قبل وبعد الثامن: فالجميع يشكون !!!، هذا حال مجتمعنا،
الاوطان تبنى بسواعد شبابها، بقلم: د.حنا عيسى
مع تصاعد الثورات والانتفاضات والهبات الجماهيرية في معظم الاقطار العربية، مؤخراً، ازداد الحديث عن الشباب العربي ودوره الطليعي في قيادة،
يوم المرأة.. الدور الجهادي لنساء فلسطين، بقلم: غسان الشامي
لا تذكر كتب التاريخ وموسوعات النضال، مصطلح "نضال المرأة" في العالم، إلا وتجد المرأة الفلسطينية تتقدم الصفوف والأحرف والكلمات والسطور،
بها تبتدأ الحياة وبابتسامتها تكتمل السعادة، بقلم: علي مراد
نعم هي المرأة التي بدونها لا يكتمل المجتمع، فمنذ مطالبتها بحقوقها في منتصف ثمانينات القرن المنصرم وهي تلقى القمع والاضطهاد من كافة شرائح المجتمع،
اليوم العالمى للمرأة، بقلم: ليلى قواس
يبدو أن أكثر المناسبات الكبرى جاءت عن طريق الصدفة .. لكن الصدفة لا تأتي من فراغ ... وصدفة عيد المرأة تمثل حادثة خلال حركة التاريخ في تحقيق إنجازاته،
المراة الفلسطينية ودرب النضال، بقلم: حسين الديك – رام الله
افتتح مقالي هذا برسالتي التي اود ان اوصلها الى ابناء شعبنا الفلسطيني في كافة اماكن تواجدهم ، افتتح هذا المقال بجملة معبرة للراحل محمود درويش،
المرأة العربية بين حصار داخلي وخارجي، بقلم: هنادي وليد شاعر
هل من المفروض على المرأة العربية ان تخرج عن نطاق طبيعتها كأنثى وتلعب دور المسترجلة كي تستمر في التعامل مع بعض الرجال في مجتمعنا العربي ؟!!
المرأة تكتب التاريخ الحديث، بقلم: عباس الجمعة
فلها تحية ووردة حمراء .. الثامن من آذار، يوم المرأة العالمي، يحتفل العالم أجمع بالمرأة بهذا اليوم العظيم أينما وجدت، تقديرا لها وتكريما لدورها ووفاءا لتضحياتها،
ليس دفاعا عن المرأة ولكن إحقاقا للحق، بقلم: الشيخ رأفت عويضة
إن ما نشره مركز الإحصاء في إسرائيل، عشية يوم المرأة العالمي،حول الفجوة الواسعة بين دخل الرجل والمرأة، حيث كشفت المعطيات أن معدل الدخل الشهري للمرأة الأجيرة،
نكرم المرأة ونحتفي معها في يومها ، بقلم:ربحان رمضان
فلنكرم المرأة على مدى التاريخ .. ليس في يوم واحد في السنة ، وليس كعادة بروتوكولية .. بل لأنها شريكتنا ، ليس لأنها اخت وأم ..بل لأنها تحمل
المرأة الفلسطينية في يوم عيدها العالمي بقلم: د. ياسر الشرافي
في يوم الثامن من مارس من كل عام، تحل علينا ذكرى عزيزة على قلوبنا هي عيد المرأة العالمي، لنجدد العهد بالإجلال والإكبار لذلك القلب الكبير،
 هل سمعتن آخر الأخبار؟ لقد تحطّم السقف الزجاجي!
تصرّح الحكومة مهلّلة أنها قرّرت أخيراً تعزيز فرص عمل النساء العربيات، وجعل الأمر واحداً من أهدافها. هذه الحكومة، تتوقع من النساء العربيات الطموح
بمناسبة يوم الثامن من آذار صورة مشرقة للمرأة المقدسية
أما والنساء شقائق الرجال ونصف المجتمع، فهذا أمر بديهي لا خلاف حوله، لكن، عند الحديث عن المرأة المقدسية، فالأمر يحتاج إلى إعادة نظر، فهي الأم والأخت والزوجة والعاملة والمناضلة والأسيرة،
المرأة الفلسطينية وسام شرفٍ وعزٍ وفخار
الثامن من آذار - مارس يوم المرأة العالمي، المرأة الفلسطينية وسام شرفٍ وعزٍ وفخار، هذه المرأة الأم والأخت والزوجة والابنة، هذه الفدائية التي تتحمل
احشفا وسوء كيلة، بقلم: عزت فرح
هذا المثل يضرب للرجل الذي يجمع بين خصلتين رديئتين، الحشف هو التمر الردئ, الذي ليس له نوى لشدة رداءته . وكيلة بكسر الكاف لانها،
ريادة المجتمع بين يديكِ ... ، بقلم : عفاف الفرا
المرأة نصف المجتمع ان لم تكن المجتمع بحد ذاته . ترددت هذه العبارة على اطراف مسامعنا في العديد من الاحيان فمن منا يجرأ على الانكار بمدى صحتها ،
المرأة التي تدير بيتها بعقل أثمن الكنوز، بقلم: محمد شوارب
البيت السليم الصحيح العافي المتعافي، هو الذي يُبنى على السكينة أي الاستقرار، فالزوجة هي قرة عين زوجها والعكس، وهي المودة أي الشعور
رسالة الى تميم بن حمد ال ثانى، بقلم: د. رفيق رسمي
ليتك تتعلم الدرس قبل فوات الاوان، فان حيث لاينفع ندم، الولايات المتحدة قد تخصصت عبر عقود طويلة في بيع كافة حلفائها وأصدقائها،
كيف تعاملت الامم المتحدة مع القضية الفلسطينية ؟
كما هو معلوم أحيلت المسالة الفلسطينية لهيئة الأمم المتحدة في نيسان (ابريل) عام 1947م، وعقدت أول دورة خاصة للجمعية العامة،
الغش في الأبحاث الجامعية حلال، بقلم:توفيق أبو شومر
ما أكثر الكتابة حول الافتاءات المنسوبة للدين، وهذه الفتاوى لها شعبيةٌ كبيرة في أوساط العامة من الشعب، وهذه الفتاوى تصدرُ في الغالب الأعم ممن يجهلون أبسط الحقائق،
زفــاف (الجـزء الأول)، بقلم: رشيقة داؤود طه
أول اللقاء طلب رقمها مرتين, وكانت المحاولة الثالثة رهن رضاها ،وصار يشتري بعضا من أسهم حنان صوتها , رابحة كانت ام خاسرة , لا يهُم !!
مقابلات العمل وورشات التصنيف/التقييم، بقلم: فادي عمر
تعد مقابلات العمل وورشات التصنيف إحدى المحطات الرئيسية في حياة كثيرين ، خاصة الذين يتقدمون للعمل في شركات أو مؤسسات كبيرة.
خانوا تربية ابائهم، بقلم: جيهان عامر مجذوب - شفاعمرو
عرفتها اربعة، خانها زوجياً خانتهُ تربوياً، خانها وطنياً خانتهُ اكاديميا، للخاء والياء والالف والنون تعريف. نعيش موتة الخيانة الحقيقية التي من فجرها تلد الخيانات الاخرى،
قدسية واستراتجية المكان وآثار حضارة الزمان، بقلم : طارق بصول
كثرت في الاونة الاخيرة اكتشافات علماء الاثار لبعض المواقع والأماكن الاثرية في البلاد منها معدات اثرية وأخرى مواقع تاريخية ،
الشخصية، بقلم: جيلان عاطف
من التعاريف الشائعة للشخصية تعريف جيلفورد، والذي يعرف الشخصية على أنها "ذلك النوذج الفريد الذي تتكون منه سمات الشخص"،
منير توما بديوانه تجليات ربيعية، بقلم: عزت فرح
وصلتني هدية عزيزة على قلبي من المربي الخلوق الدكتور الشاعر منير توما الزميل دمث الاخلاق، ثلاثة دواوين شعر وهذه ليست المرة الاولى،
قلبي على ولدي انفطر وقلب ولدي علي حجر، بقلم : الشيخ محمود ابو الطيف
قبل عدة ايام كنت في احدى المناطق لاداء واجب العزاء، وجلست مع الجالسين في خيمة العزاء، ثم قام احد الوعاظ- جزاه الله خيرا- وعطر المجلس بذكر الله،
امام المجلس المركزي الفلسطيني مهام جسام، بقلم:عباس الجمعة
ان جملة المخاطر التي تواجه القضية الفلسطينية اليوم من انقسام داخلي وانعكاسه لخلاف سياسي إضافة إلى المتغيرات السياسية اتجاه القضية الفلسطينيه،
استراتيجية الانتخابات العامة في القانون الدولي، بقلم: جميل عودة
يستند المجتمع الدولي في تقديم المساعدة الانتخابية للدول التي تطلبها على المادة (21/ثالثا) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي ينص على أن،
معلمون ووظائف بيتية، بقلم: ب. فاروق مواسي
عجبي من المعلم الذي يعطي الوظائف البيتية للطلاب تعجيزًا وإمعانًا في الإعياء، بل إن الوظيفة أصبحت مؤخرا تعجيزًا ومعاياة للوالد/ة،
كلمة عن الصوم  في المسيحية، بقلم: حسيب شحادة
'الصيام' أو 'الصوم' لغةً هو مصدر الجذر الأجوف الواوي 'صوم'، ومعناه الإمساك بصورة عامّة، مثل الامتناع عن القيام بعمل ما مثل الأكل، الشرب، الكلام،
أنا خائف، بقلم: هادي جلو مرعي
فعلا أنا خائف، فلست كعلي بن أبي طالب حين يقول، ماعبدتك طمعا في جنتك، ولاخوفا من نارك، ولكني وجدتك أهلا للعبادة فعبدتك.. علي يتحدث عن الأهلية.
غابريئيل، بقلم: فريد قاسم غانم
أو "ريشةُ الصقرِ التي تكتُبُ شعراً على جبال الروكي ونثراً على جبال الأنديز" (*)، محاولةٌ لرثاء الكاتب الكولومبي الشهير، الحائز على جائزة نوبل، غابريئيل غارثيا ماركيث،
نداء يونس أكثر من شاعرة، بقلم: جميل السلحوت
ديوان "أن تكون أكثر"، هو باكورة الاصدارات الأدبية للشاعرة الفلسطينية نداء يونس، صدر في العام 2014 عن دار الجندي للنشر والتوزيع في القدس.
لحظة الاعتراف بالاخر، بقلم: محمود علي يونس
اللحظات واعظمها عندما تتواضع لله، وتكون على يقين انك مقبول عند الله اولا، وعند الناس ثانيا. عندما تعترف بالاخر وتشعر به،
في وطنية الثقافة الفلسطينية.. بقلم:د. حنا عيسى
الثقافة بمفهومها العامّ عمليّة تفكيرٍ جماعيّة، ومنها يبرز أحدُ أدوار المثقف، الباحث والمجتهد، في الجماعة السياسيّة، فتدرك الأمّةُ أهميّته، وتفْهم جانبًا من صنعته المرهقة.
مع الاعتذار لمحمود درويش، بقلم: مفلح طبعوني
إلى بعض أصحاب الدكاكين والمُستعطين الذين يظنون بأن ذكرى رموزنا أو اي شيء مرتبط برموزنا مشروع اقتصادي ربحي، أو بمعنى آخر سوبرماركت وطني.
رواية العسف وتحدّى الواقع المرّ، بقلم: د.بطرس دلّة
في دراسة سابقة لأدب الشيخ جميل السلحوت، كنت قد تحدثت عن روايته "هوان النعيم" . ومؤخرا، وصلتني روايته الجديدة بعنوان "العسف "،
هجرة المسيحيين،وإسرائيل الاختيار الأخير،بقلم:اشرف الياس
سلمنا، فلم يرد علينا السلام، ورفض السلام أن يعود إلينا ولكننا سنبقى أيها الناصري، يا أبن داوود، ننفض غبار أرجلنا، فهم الخاسرون ونحن الرابحون،
القتل على خلفية امرأة، بقلم : خالد كراجة
جرائم القتل في المجتمعات العربية كثيرة ومتعددة، واسبابها ايضا كثيرة ومتعددة، واكثر هذه الجرائم هي حوادث قتل النساء، و اذا ما نظرنا وتفحصنا هذه الحوادث،
كيف تُصبح مدارسُنا أماكن مشوِّقة للطلّاب ؟!، بقلم: أمجد، قلنسوة
كلّنا يعرف حيويّة الأطفال و"شقاوتهم"، فكلّهم حركة ونشاط وتعطّش للعب، للمعرفة ولاكتشاف كلّ ما هو جديد!، وغالبيّة بيوتنا توفّر للأبناء الدفء والمحبّة والرعاية،
الله محبة، فألتعاون بين الاديان هو سر النجاح، بقلم: فادي مرجية
أن الله أنزل ثلاث ديانات سماوية لكي يعيش اتباع الديانات السماوية في محبة وصداقة وليس لكي يتشاجر اتباع الديانات السماوية وتسيل دماؤهم ويتناولون رموز الديانات،
نواقيس سماهر، بقلم: ربى جبالي - الطيبة
باشرت السَّماء بنحت خيوط الأمل بين أرصفتها، فتصُّبّ مداد الحياة على تلك القرية المترائية الهجينة. والشَّمس ترنو إلى كلّ بقعة،
المقامة السّلكيّة! بقلم: د. جريس نعيم خوري*
الوحدةُ سياحةُ الذكرياتْ، تجوبُ فيها أروقةَ ما فاتْ، وتعرّجُ على غيمِ ما هو آتْ. فهي جلاءٌ للقلب وصفاءٌ للراسْ، ووقتٌ للمراجعةِ والحسابِ والقياسْ،
حوسبة المستشفيات، قصة نجاح وحلم يتحقق، بقلم: د. فتحي ابو مغلي
عندما شرعنا قبل عدة سنوات بالعمل على حوسبة المستشفيات الحكومية، وقلنا ان هذا المشروع يعتبر ثورة حقيقية في العمل الصحي،
لا بُدّ من الفصل!، بقلم: د. رفيق حاج
ان النضال الذي تخوضه القيادات العربية داخل اسرائيل يخلط بين النضال من اجل الحفاظ على الهوية القومية وبين النضال من اجل نيل المساواة والعيش الكريم,
روح العطاء بهجة !!، بقلم: عفاف الفرا
كل منا يصادف في حياته اليومية مواقف مختلفة تكشف فيها عن أمور عدة لا يجوز اغفالها، كـ تلون الأشخاص، تعدد شخصياتهم، اختلاف نظرتهم للحياة،
اكثر من صدف، بقلم: معن بشور
هل هي مجرد صدفة أن يصدر في يوم واحد قرار من القضاء الفرنسي برفض طلب إخلاء سبيل المناضل من اجل الحرية جورج إبراهيم عبد الله،
حرية الرأي والتعبير حق عالمي، بقلم:د. حنا عيسى
تعد قضية حماية حقوق الإنسان بشكل عام وحرية الرأي والتعبير بشكل خاص من أهم القضايا المطروحة على الساحة الدولية في إطار منظومة الأمم المتحدة،
المجلس المركزي أمام تحديات الإنهيار ..!،  بقلم: محمد السودي
قد يصح القول أن التئام الدورة الحالية لإنعقاد المجلس المركزي الفلسطيني المُقررة الرابع والخامس من شهرأذار بناءً على،
المدرسة هي هيكل الوطن المقدس، بقلم: عزت فرح
ان الاوطان تحتاج الى مؤمنين، والعقائد، ان كانت وطنية واجتماعية، تحتاج الى مناضلين، كذلك تنمو الاوطان كلما تعاظمت حرارة الايمان بها,
المطر في آذار أحلى..!!، بقلم: شاكر فريد حسن
نحن نحب المطر ، لكننا نحب المطر في آذار أكثر .. نحب حبات المطر النازلة من السماء الزرقاء على الحقول ، ولكننا نحب سنابل القمح أكثر..
وقاية لأطفالنا من خطر الهاتف والإنترنت- بقلم: الشيخ رأفت عويضة
يتطور العالم بسرعة هائلة، نتيجة للتقدُّم التكنولوجي وشبكة الانترنيت ومواقع التواصل الاجتِماعي، والأطفال يُواجِهون عالمًا رحبا ومفتوحا للبحث عن المعلومات والتواصل،
الازمات في النقب ليست من الحكومة وحدها !
يشهد النقب تزايداً طبيعياً في عدد السكان، ولكنه بالمقابل لا يشهد التطور الضروري في الخدمات والينى التحتية لسداحتياجات الجيل الجديد،
جباية الثمن منظمة إرهابية مبدؤها الكراهية والقتل، بقلم:د.حنا عيسى
ظهر تنظيم "جباية الثّمن" في منتصف سنة 2008، ومنذ ذلك الحين يشن إعتداءات على الفلسطينيّين، ومقدساتهم وممتلكاتهم إحتجاجاً على سياسة الحكومة،
مخيم غزة في الأردن: خمسة عقود من الحقوق المهدورة، بقلم: علي هويدي
تستضيف المملكة الأردنية 2.178.286 لاجئ فلسطيني مسجل حسب إحصاء وكالة "الأونروا" للأول من تموز/يوليو 2014، وهو العدد الأكبر،
ذكاء وتفوق الشعب اليهودي، بقلم: سمير طلعت بلال
منذ فترة وانا ابحث عن سبب تفوق الشعب اليهودي على بقية الشعوب وخاصة المسلمين بعيدا عن القضايا الدينية والسياسية. فاذا قرأت التاريخ تجد انه،
السيسي يوحد العرب، بقلم: هادي جلو مرعي
تلقى المبادرة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي لإنشاء قوة عربية لمواجهة الإرهاب والعنف المنظم ترحيبا منقطعا في الأوساط السياسية والشعبية في العالم،
كلاب الراعي رواية العشماوي التى غاص بها ببراعة فى أعماق تاريخ منسي
• تنطلق كلاب الراعى الرواية الخامسة للكاتب أشرف العشماوى من مفهوم غير قاصر على السياسة فحسب، ولكنه ايضا تعرض الى الحياة الاجتماعية والانسانية
انعقاد منتدى العدالة لفلسطين الدولي نقطة تحول مهمة، بقلم: عباس الجمعة
رغم كارثية اللحظة وقساوة التحديات، شكل انعقاد منتدى العدالة لفلسطين الدولي نقطة تحول مهمة من خلال الحشد السياسي والحضور على المستوى العربي والاممي،
خطة مهدّئة في مواجهة الكارثة !، بقلم:د. عادل الاسطل
أمامنا حقيقة لا يمكن التجادل حولها، وهي أننا كفلسطينيين، حظينا بإصغاء دولي، وبمواقف متتالية، مؤيّدة ومتعاطفة، بشأن حقوقنا ومصيرنا أيضاً،
داعش تدمير للحياة، بقلم : سري القدوة
ليس غريبا علي من يقتلون البشر ذبحا وحرقا وشنقا وبكل اشكال القتل الهمجي ان يقوموا بتحطيم الاثار التاريخية التي تجاوز عمرها الاف السنين،
هاجس التمرد في رواية أدين بكل شيء للنسيان للروائية مليكة مقدم
لقد اقتحمت المرأة العربية عالم الكتابة من أجل فرض ذاتها كأنثى، لها الحق في ممارسة حريتها مثلها مثل الرجل و استعادة موقعها من اللغة للتعبير عن مواقفها،
تصالحوا تصحوا، أيها الفرقاء !، بقلم: د. ياسر الوادية
غدا اجتماع واليوم اجتماع وتصريح هنا وتلميح هناك، وحابل اختلط بنابل، وأوراق مبعثرة ووطني يحترق، ودم ينزف ونساء تترمل وأطفال تخسر مستقبلها،
وداعاً الأخت المناضلة د. ختام طه، بقلم: د.مازن صافي
استيقظنا صباح اليوم على وجع جديد،، وما هو أكثر وجعا من رحيل الأصدقاء والأقرباء للقلب، رحيل محزن، لقد رحلت الدكتورة الصيدلانية ختام طه "أم أحمد"،
الديمقراطية الحديثة منهج ونظام حكم، بقلم:  حنا عيسى
يمكن تعريف الديمقراطية اصطلاحا على أنها شكل من أشكال الحكم السياسي قائم بالإجمال على التداول السلمي للسلطة وحكم الأكثرية, أما لغة :
دور المرأة من خلال الإعلام المرئي والمسموع
للمرأة دور متميز وأساس ومكانة سامية وحاسمة في تطور المجتمعات الإنسانية، وإن رقي الأمم يأتي من خلال المكانة التي توليها المرأة لأبنائها على وجه الخصوص,
الموت البطيء، بقلم: د. رفيق حاج
تخيلوا ان كل الناس او اغلبيتها تختار ان تبقى في منطقة الراحة الخاصة بها!، هل ستكون هنالك مبادرات جديدة؟، هل سندرك من نحن وما هي قيمتنا الحقيقية؟
دون كيشوت ... بقلم : نسيم أبو خيط
للحق والواقع ، يبدو أن سلوك رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، يشبه سلوك بطل الحكاية الإسبانية المتداولة عن "دون كيشوت " الذي قيل فيه أنه "من كثرة ،
الناشط شريف حشمت يكتب من محبسه: 25 يناير .. الذكريات والمد الثوري الحلقة الثالثة
أنتهينا الحلقة الماضية عند انتهاء كافة التنسيقات والترتيبات وإن كانت متأخرة إلا أنها أنتجت وحده صف وهدف ومطالب وسرعة استجابة من كل الأطراف،
التمدين العصري هادم للاجتماعيات، بقلم : طارق بصول
بسم الله وبحمده عدد اوراق الاشجار وذرات الرمال وما اظلم علية الليل وأشرق عليه النهار والصلاة والسلام على الهادي المنير سيدنا محمد بن عبد الله.
دراسة لكتاب شطحات للشاعر معين شلبيِّة، بقلم:حاتم جوعيه - المغار
هذا الكتابُ هو المجموعة ُ الثالثة ُ التي يُصدرها الشَّاعرُ والأديبُ " معين شلبيَّه " من قرية المغار الجليليَّة . سبقَ وأن أصدرَ من قبلهِ كتابين هما :
لو ولدتُ قصيدة ضُبطت عارية!،بقلم: د. جريس نعيم خوري
مقاربة نقديّة لنصّ درويشيّ ... الكاتب إلياس خوري صديق محمود درويش وفي شرحه لطريقة جمع ديوان درويش الأخير (لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي)،
التحرش الجنسي هي جريمة فعل فاضح، بقلم:د. عادل عامر
التحرش الجنسى هى جريمة فعل فاضح على مرأى ومسمع من الجميع فى الشارع المصرى، جريمة تخترق حاجز الخصوصية وتنتهك الأعراض،
لم يكن كلام جرائد، بقلم: د.مازن صافي
ما دعاني لكتابة هذا المقال هو شغفي صباح اليوم بقراءة عدة أعداد من صحف ومجلات وقعت بين يدي، إحدى هذه الصحف صادرة في 1980عام ويتحدث فيها أحد،
أميرتي الآتية من مدينة الصّمت، بقلم : معين أبو عبيد
عندما أسرَحُ بخيالي شبه المشوّش في نهاية يوم متعب بين عالمين؛ عالمي الخارجيّ وعالمي الداخليّ، أحدّق مطوّلا بالغيوم المتلبّدة الموحية بالفراق، بلقاء دمعة وابتسامة،
نحن أعيان البلد!! ، بقلم: عامر عواودة
عرف المجتمع العربي منصب"الشيخ "منذ القدم:الشيخ هو رئيس العشيرة وممثلها الرسمي كما جاء في تاريخ العرب...وتظهر زعامته بما يبدية من اصاله الرأي،
السّموم الخفيّة والقيم الجليّة، بقلم : نديم إبريق - أبو سنان
أنهى فريد قراءة الصّفحة الأخيرة من كتابه فوضعه جانبًا . إنّه الكتاب الرّابع الذي يُطالعه هذا الشّهر، فهو يعشقُ القراءة والمطالعة ، وتستهويه خاصّة،
نحن منافقون، بقلم: محمد عصيدة
اليوم وقد أصبحت في سن الزواج، فقد اكتشفت بأن عائلتي لديها اعتقاد مهم وهو بأنهم يتوقعون مني ان أتزوج من فتاة مسلمة متدينة وملتزمة باللباس "الشرعي"،
علاقة الأسرة بالسلوك الإجرامي، بقلم: الدكتور عادل عامر
إن المتغيرات الاجتماعية التي لعبت دورا ما في انحدار الدور الأسري ، حسب ما ساهمت فيه بدرجة عالية في إذكاء السلوك الإجرامي لدي إفراد الأسرة، سواء كان ذلك،
عفوا ... نحن بشر، بقلم: المهندس منير سعد - بيرزيت
قد ينسى البعض أو يتناسون بأننا جميعا بشر، نتنفس من نفس الهواء ، و نشرب من نفس الماء. كلنا نضحك و نبكي، نفرح و نحزن ، ننجح ونفشل، و جميعنا لدينا احتياجات،
طرطشات، بقلم: الدكتور فتحي ابومغلي
السياحة الدينية، الصناعة الدوائية والعمالة الماهرة، قد تشكل الاعمدة الرئيسية لبناء اقتصاد وطني مستقل قادر على الاستغناء ولو نسبيا" عن الدعم والتمويل الخارجي،
الاسلام دولة ودين، بقلم : عمر ابوجابر
هل من مصلحة بعض العرب الذين يتطرفون للعروبة –وللعروبة فقط –ان يصروا على فكرتهم التي تزعم ان الاسلام ليس ضرورة من ضرورات الامة العربية في الحاضر والمستقبل؟؟
ابراهيم حامد والفيلم الإسرائيلي فوضى، بقلم فؤاد الخفش
عشت بكل مشاعري ووجداني مع أحداث الفلم الاسرائيلي "فوضى", والذي يتحدث عن مطاردة القيادي في كتائب القسام ابراهيم حامد , الذي شكل رعباً طوال سنوات،
تاريخ فلسطين: الفريق أحمد عفانة أبو المعتصم، بقلم : سري القدوة
كنت قد سمعت سابقا عن الاخ الشهيد الفريق أحمد عفانة "أبو المعتصم"، لم اكن اعرف هذا الرجل شخصيا من قبل وكان واجبا علي ان اقوم بزيارته في مكتبه بالعاصمة التونسية
لقاءٌ  مع الكاتب والأديب فتحي فوراني، بقلم: حاتم جوعية
نحو تحقيق الحلم بحياة حرة كريمة في وطن الآباء والأجداد • مقدّمة ٌ وتعريف : الكاتبُ والأديبُ المعروف الأستاذ فتحي فوراني وُلِدَ في مدينة حيفا في وادي الصليب .
 رماح يصوّبها معين أبو عبيد
شكرًا لك يا بحر الكنز كنزنا .. حمدًا لك يا ربي، لا تضيع لأحد حق مهما أكل الدّهر وشرب عليه. وألف ألف همسة شكر وعرفان لك يا بحر، يا أب الكون وكنونه،
القلق الأمريكي ولغز انهيار السلطة ..؟، بقلم: مازن صافي
حين تعرب الإدارة الأمريكية عن "قلقها" من إمكانية انهيار مؤسسات الدولة الفلسطينية إذا لم يتم تقديم المساعدة المالية لها، وتشير إلى القرصنة الإسرائيلية،
الفرق بين حكم العبيد وحكم الله الرشيد!، بقلم: د. موفق السباعي
جاءتني هذه الرسالة من أحد القراء الكرام يقول فيها:إستاذي العزيز شكرا على المقالات التي نورتنا في كثير من المواقف ولكن أريد منكم شرحا واضحا لدولة،
الدينيّة الحمراء!،بقلم: عـادل عطيـة
في كتابه: "معاناة فإنتصار"، سطّر ريتشارد وورمبراند، هذه الكلمات التي تحمل هالة النبوءة:"لقد خسر الشيوعيون معارك الغش والخداع في أوروبا الشرقية..
اليَمَن العربيّة السّعيدة شَعب سَبأ، بقلم: د.منيرموسى- أبوسنان
إلى أربع مِائة القبيلة وأمّهاتها: حِمَّيْر، مَذحِج، كِندة وهَمْدان. كفّوا عن تهديم بلادكم الخضراء السّاحرة، يا أبناء العمومة!، ساحر ساحلكَ الجنوبيّ على بحر العربِ،
رقي الحياة في حياة الرقي، بقلم: د. عباس مسالمة
الحمد لله برهان كل شيء، يستدل به ولا يستدل عليه، ثم صلاةٌ على المعلم العالم إلى حيث لا حيث، ثم بعد:الرقي كلمة تحمل في رحمها جبّة من أجنّة الدلائل والمعاني
الفرق بين دعم الخطة ودعم الشفقة، بقلم:توفيق أبو شومر
كيف نحافظ على الدعم العالمي والعربي لقضيتنا الفلسطينية؟، هل سيظلُّ دمُنا، ودمارُ وطننا هو الوسيلةَ الوحيدة لاستمرار الدعم العالمي لنا ؟،
الحركة الكشفية، سفينة تنموية للمجتمعات يقودها أعضاؤها، بقلم  لينة عسقلان
لا يمكن للإنسان أن يعيش منعزلا عن المجتمعات والآخرين، فهو خلق بطبيعة اجتماعية، وهو جزء لا يتجزأ من المجتمع الذي يعيش فيه،
الفرق بين العربي و الغربي، بقلم :حسين الديك
يعتبر الاختلاف سنة الله في خلقه في هذا الكون ومن هنا نجد اختلاف الاعراق والالوان واللغات والثقافات والاديان والقوميات والجغرافيا والطبيعة والمناخ وهذه حقائق مسلم،
الإشاعة بين الدوافع وخطر الانتشار ، بقلم: الدكتور حنا عيسى
يصعب تعريف الإشاعة، لأنها أحد موضوعات علم ينمو و يتغير بسرعة، وترتبط ارتباطاً وثيقاً بالموضوعات الأخرى في هذا العلم، كالدوافع والعمليات العقلية والاهتمامات،
قصة امرأة... فيها عبرة، بقلم: عامر عواودة
الحضارة والتقدم في أي زمان او مكان ومهما بلغت ستبقى تحن الى تراثها وجذورها, لان قيمة الحضارة والتراث تكمن بحفظها من الضياع, مما يكسبها اهمية خاصة كونها،
مذبحة سبايكر، بقلم: هادي جلو مرعي
قاعدة سبايكر الجوية في مدينة تكريت شكلت نكسة محزنة ليس للمنظومة السياسية والعسكرية وحسب بل للشعب العراقي ولأسر مئات من العاملين فيها ،
سرعة التغيرات وكثرة التناقضات، بقلم:علاء الدين أبو جمل
كثيرون هم من يتخذون موقف المحايد من القضية السورية منذ بداية الصراع ولغاية اللحظة. والسبب، عدم إتضاح أي صورة للوضع الراهن هناك سوى ما تنقله،
العيش الكريم، بقلم: حسن السعدنى
آمال معلقة .. آمال معلقة، أقصد بأنها موجودة وربما تستطيع النظر إليها ومعرفة مكانها وتعرف أن لك الحق بالحصول عليها، ولكن لا تستطيع ليس بسبب أنك،
ماذا بعد الخمود النسبي؟، بقلم: سهى بطرس قوجا
صناعة الموت أصبحت اليوم تنتج أنماطا مختلفة من الوحوش البشرية التي تفترس نفسها قبل أن تقدم على فريستها ... أنماط تشكلت من عجينة الإرهاب،
الشاعر أبو فراس الحمداني شهيد على أرض غزة!، بقلم: فراس  محمد
إمارة حلب الإسلامية في عهد الأسرة الحمدانية، كانت تضطلع بدور جهادي عظيم في ظل محيط إسلامي محبط، كانت تعاني منه الأمة وقتها من تفكك وصراعات،
الحرب العالمية الثالثة تطرق ابواب العالم، بقلم:د. حسين اليمني(الشراونة )
بسم الله الرحمن الرحيم ... إن الحروب وما تُخلِفه من دمار وويلات بقتل الابرياء وهدم المدن، وتغير معالمها الجغرافية، وانتشار الامراض، والإعاقات،
انماط الفكر السياسي، بقلم: د. حنا عيسى
السياسة: هي الإجراءات والطرق المؤدية لاتخاذ قرارات من أجل المجموعات والمجتمعات البشرية، ومع أن هذه الكلمة ترتبط بسياسات الدول وأمور الحكومات،
قبر المرحوم ، بقلم :هادي جلو مرعي
حكم لستة وأربعين عاما كاملة، هو إبن خليفة، ووالد لخليفة، عاش قويا في تركيا العثمانية التي تمددت وتوسعت وسيطرت على كل البلاد العربية وأجزاء من أوروبا،
المصالحة !!، بقلم: ساهر الأقرع
كلنا مفعمون بالتفاؤل والأمل في انجاز خطوات المصالحة في اتفاق الشاطئ، فالتصريحات المتتالية اثلجت صدور العباد والبلاد مثلها مثل الامطار التي تهطل على البلاد،
بقعة الزيت والصاعق الاقتصادي، بقلم: د.مازن صافي
أصبحت عناوين المرحلة المقبلة واضحة ويستطيع كل قاريء ومتعمق أن يقرأها حتى في عناوين المقالات وفي ما ينشر عبر التصريحات المختلفة،
الحكم الديمقراطي بين العلمانية والتيوقراطية والارهاب، بقلم:د. حنا عيسى
لا تزال قضية الدين والديمقراطية تشغل الكثير من المفكرين والباحثين والكتاب في الوقت الراهن بعد بروز ما أسموه بـ «الظاهرة الدينية» في العالم كله، والالتباس القائم الذي يصاحب مسألة الدين والعلمانية والديمقراطية.
المرأة المتميزة بين القيادية والشاعرية، بقلم: دانيا خالد
المرأة ذاك الكيان القائم من المشاعر المتدفقة والاحاسيس المرهفة الجياشة .. انها الحبيبة والسكن والأم والأخت والابنة والحضن الدافئ والحنان المتدفق..
الدوران حول الهدنـة ...!، بقلم: محمد السودي
لاشيْ في هذا العالم الذي يسوده جبروت القوة الغاشمة والنفاق وازدواجية المعايير، يساوي شلاّل الدم الفلسطيني المتدّفـق على جوانب الحرية والكرامة الإنسانية،
إستعراضٌ لمجموعةِ كتبٍ للأطفال للكاتبةِ لميس كناعنة، بقلم: حاتم جوعيه
مقدِّمة : الشَّاعرة ُ والاديبة ُ " لميس محمود كناعنه " - الناصرة - من الشَّاعراتِ والكاتباتِ الأوائل في البلاد ، أصدرت العديدَ من الدواوين الشعريَّة،
أطباء ماديّون، بقلم: علي فاهم
صديق تدريسي في الجامعة أبلغ، ان دعوى قضائية ضده في المحكمة رفعها عليه الطبيب الفلاني بتهمة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي، تتلخص القصة التي،
الفلسطينيون و صور الثلج الابيض، بقلم: حسين الدايك
لقد حظي المنخفض الجوي (الثلجي) الذي تاثرت به الاراضي الفلسطينية باهتمام بالغ من قبل المواطنين، ليس هذا المنخفض فحسب، بل ان كل زيارة للزائر الابيض لفلسطين
في الدول الديمقراطية لا يعلو احد فوق القانون، بقلم: د. حنا عيسى
يزداد الحديث في العالم المعاصر عن الديمقراطية كمفهوم يعبر عن القيم المشتركة للشعوب في المجتمع العالمي بأسره وكمثل أعلى يتعين السعي لبلوغه،
مع بسالة المرأة السورية، بقلم: ديما إدريس- سوريا
يتساءل كثير من الناس عن الواقع اليومي في سوريا ، وقد خفتت الأصوات التي تتابع حال المنكوبين جراء استمرار الأزمة السورية الطاحنة ،
يا سلام سلم .. عنزة بتتكلم !!، بقلم: توفيق الحاج
منذ ايام لاحظت ان عنزة جارنا ابو حسين كلما ترا ني تبتسم.... تساءلت بيني وبين نفسي...ما سر هذه الابتسامة؟ وما هذا الاهتمام المفاجئ وهي التي لم تعيرني،
ورقة الإقتراع أقوى من الرّصاصة، بقلم: : أ.د. ألون بن مئيـر
قد تكون الإنتخابات الإسرائيليّة العامّة المقرّر إجراؤها في 17 شهر آذار (مارس) القادم مصيريّة بالنسبة للعرب الإسرائيليين لأنّ بإمكان تصويتهم بشكل ٍ جماعيّ،
الشيخ والبحر- ارنست همنغواي، بقلم:  عزت فرح
البحر ذلك العالم الساحر, وتلك اليتافيزبقا الزرقاء الناصعة الرائعة، وهو يغدو بوسعه اللامتناهي والممتد بمثابة الرفاه الروحي من كل القلق والتوترات الارضية،
محاربة العنصرية بالعنصرية امر مرفوض، بقلم : المحامي علاء نعيم
ان الحملة الدعائية للقائمة المشتركة التي تتبنى خلالها الخطاب اليميني المتطرف، وتضع مارزل الذي هو على هامش الهامش في الساحة السياسية الاسرائيليةفي مركز
أمواج جارفة، بقلم : حنين أمارة
تبوح النفس بما يبتغيه العقل والقلب أحيانا بمشاعر وأفكار تجول في خواطرنا لتأخذنا إلى مستقبل وردي نحلم به منذ وجدنا، فكل انسان يرى نفسه في عالم يبنيه من نسج،
القران الكريم معجزة كل العصور، بقلم: عمر ابوجابر
ليس من العسير أن يسلم الناس في ضوء خبراتهم العادية أن أول شروط بقاء الأشياء على الأرض هو عدم خروجها على الناموس أو النظام الطبيعي. فمثلاً إذا ما ولد،
ظاهرة إنتشار التطرف الفكري الدموي، لماذا؟؟ بقلم: ياسر الشرافي
منذ شهور شُكِل تحالف دولي يضم دول عربية و إسلامية تقوده أمريكا ، لمكافحة (الإرهاب) ضد تنظيم داعش ، و ليست بمصادفة أن نفس هذا التحالف ،
كيف لنا النهوض بوطننا وأمتنا ؟، بقلم: محمد شوارب
أفكر وأراجع وأتدبر، وإنني لأعجب أن الأمة تعاني من خلل وصدوع وإرتباك، وهي الآن موزعة بين المتفق والمتفرق. فالويل كل الويل لأمة تفقد وعيها وتاريخها،
الزميل منير الجاغوب انت الحي وهم الميتون، بقلم: ساهر الاقرع
قبل الحديث عن سياسة الاعتداءات التي تنفذها أيدي خبيثة، لا بد من التعريف بالمصطلح الذي يستعمل لوصف عملية قتل منظمة ومتعمدة تستهدف شخصيات،
إلى الهُدى ائـتنا،بقلم: مؤسسة حراء
أحلى الفترات وأخطرها, وأجمل الأيام وأصعبها, فيها الطموح والأمل, فيها القوة والعزة والإباء والعمل , إنها فترة الشباب , هي الفترة التي تتفتح فيها أعينهم،
اين مواجهة التطبيع، بقلم:عباس الجمعة
امام ما يجري من تطبيع بطرق ووسائل مختلفة ابرزها اتفاقية استيراد الغاز الإسرائيلي من خلال اتفاقية وقعت السلطة الفلسطينية اخيرا عليها، في وقت ما تزال فيه،
رسالة نايف حواتمة الى منتدى العدالة لفلسطين
عشية انعقاد "منتدى العدالة لفلسطين الدولي"، الذي سينعقد في بيروت في 22 و23 شباط/فبراير، وجه الامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الاستاذ نايف حواتمة،
مع الإعتذار لقطر، بقلم:هادي جلو مرعي
جاء بيان مجلس التعاون الخليجي صادما للمصريين وهم يواجهون خطر الإرهاب وتحديات التحول السريع في المواقف بعد حادثة قتل المواطنين الأقباط في سرت الليبية،
فلسطينيو أوروبا.. من المحنة إلى المنحة، بقلم: علي هويدي*
لا يكاد يختلف إثنان عما كابده وعاناه فلسطينيو أوروبا قبل أن يستقر بهم المقام في القارة العجوز منذ عقود من الزمن، فمع كل مرحلة فاصلة في تاريخ القضية الفلسطينية،
مأزق حركة حماس، بقلم: محمد قواص
حماس تستيقظ على كم من الحقائق وكم من الأوهام تجعل سعيها ارتجاليا يحاكي اليوميات، فيما أداؤها عاجز عن إنتاج أفق،خبرت حركةُ حماس في السنوات الأخيرة سلسلة
شاي نير وقرار المحكمة المركزية الإسرائيلية، بقلم: د عادل الاسطل
في أوائل تسعينات القرن الماضي، وفي محاولة استيطانية ثانية، حدث أن الثنائي "شاي- نير" وهما من المستوطنين المقيمين في إحدى المستوطنات القابعة،
فسطاط جديد غير مقدس، بقلم: محمد نجيب الشرافي
ما الذي يريده تنظيم "داعش" من عمليات الذبح والحرق وقطع رؤوس مئات البشر من جنسيات مختلفة وأديان مختلفة في مناطق مختلفة؟ يعمق السؤال جرحنا عندما يكون،
حنين الزعبي.. التحالف الأمريكي.. ورصيد نتنياهو السياسي
جاء في الأخبار أن "القضاة في المحكمة العليا قلبوا قرار لجنة الانتخابات وقرروا أن يشرك كلاً من حنين الزعبي وباروخ مارزل في التنافس في انتخابات الكنيست الوشيكة"
الشباب العربي يشكل بؤرة وجوهر التغيير، بقلم :د. حنا عيسى
الشباب هم الشريحة الأكثر أهمية في أي مجتمع، وإذا كانوا اليوم يمثلون نصف الحاضر فانهم في الغد سيكونون المستقبل، ومن هذه القاعدة جاء القول،
قيمة اليهود واليهودية !، بقلم: د. عادل الأسطل
لم تستطع الهبّة التي قام بها عدداً من القادة الأوروبيين بشأن مواجهة الدعوات الإسرائيلية، ليهود أوروبا بمغادرتها والصعود إلى إسرائيل- موطن اليهود-،
سؤال بائس من محامٍ عتيق يائس!، بقلم: د. أيوب عثمان
في إحدى جلسات المحكمة، قذف وكيل المستدعى ضدها- وهو محامٍ عتيق يائس- إلى شاهد المستدعي بسؤال يائس لا قيمة له إلّا بما يرافقه من شعور الحضور،
كيف سيواجه العرب الارهاب وهم جزء اساسي من صناعته
تجاوز موضوع الإرهاب عالمياً، وغض مضاجع أروقة السياسيين من رؤساء دول وهيئات ولجان، إلى الشارع والمواطن العادي، وأمام من يخططون للاستراتيجيات ألبعيدة،
الصراع في العراق، حقائق ودوافع، بقلم: أحمد الملا
بات العراق حلبة صراع لكثير من الأجندات والدول والقوميات, فالمتمعن جيدا بحقيقة ما يجري في العراق من أحداث يجد هناك الكثير من المستويات التي تدير ذلك الصراع،
طرطشات، بقلم: د. فتحي ابوﹸ مغلي
قتل بالجملة وحرق وذبح باسم الدين، والدين من كل ما يفعلون براء، فالدين اخلاق وانسانية وتسامح ومحبة، فيا رجال الدين ويا واضعي المناهج الدراسية في مدارسنا،
فزع المواطن، وقوائم تفرض نفسها على المواطن، بقلم: عبد ابو كف
من اخطر ما تواجهه الشعوب وخاصه في العالم الثالث، سيطرة تكتلات سياسيةعلى المشهد العام وفرض نفسها بقوه التنظيم والمال والاعلام ،
مدينتي لا فلة ولا شمعة ولا منورة!، رماح يصوّبها معين أبو عبيد
عندما قررت أن أتطرق إلى هذا الموضوع الحساس، تزاحمت في مخيلتي العبارات وتسابقت إلى ذهني الكلمات ووقعت في صراعٍ مع نفسي وضميري،
أُمَّةٌ تبحث عن المُنتَظَر، بقلم: الشيخ حماد ابو دعابس
كان ضعف الدَّولة العثمانية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وبداية تفكُّك عقد العالم الاسلامي وسيطرة دول الاستعمار على معظم ارجائه ،
هل المُتعلم يُعَّد مُثقفًا؟، بقلم: فؤاد أبو سرية – يافة الناصرة
هنالك الكثير من الناس يخلطون بين المُتعلم والمُثقف وهذا خطأ، هناك فرق شاسع بين الإنسان المُتعلم والانسان المُثقف لأن ليس كل مُتعلم مُثقف وبالعكس،
داحش والغبراء، بقلم:حسن العاصي
حروب بأسلحة ذكية بدلاً من السيوف والرماح، سباق مصالح على مستقبل المنطقة، لو كان النعمان بن المنذر يعلم أنه حين أوكل مهمة حماية قوافل الحجاج لقيس بن الزهير،
يا أصحاب العربيّة، كونوا على حذر!، بقلم:سليمان جبران
قبل سنوات عديدة، لا أذكر متى بالضبط، صدرت تعليمات وزارة التربية، وزارة المعارف يعني، بإلغاء ما كنّا نسمّيه يومها "المحفوظات". كانت المحفوظات،
المصابيح الزرق –حنا مينة حكاية بطل وحكاية وطن، بقلم: عزات فرح
يقول حنا مينة انا كاتب الكفاح والفرح الانسانيين, فالكفاح له فرحة, له سعادته, له لذته العميقة, عندما تعلم انك تمنح حياتك فداء للاّخرين..انك تؤمن في اعماقك ان انقاذ الناس،
خرائط لشهوة الليل.. سيرة إمرأة تواجه عالم الليل و النهار
بشير مفتي واحد من أهم الأسماء الأدبية الجزائرية البارزة اليوم من أمثال المبدع أمين الزاوي، عز الدين جلاوجي، الحبيب السائح و سمير قسيمي و غيرهم،
رغم الشَّتات.... الحجُّ يجمعنا، بقلم: الشيخ حمَّاد ابو دعابس
منذ ما يربو على قرنٍ من الزمان، تشهد امَّتنا الاسلامية تشتتاً وتمزُّقاً فاجعَين قاضيين. وتسعى قوى الاستكبار العالميّ، المعادية لهذه الأُمَّة الى ترسيخ هذا التمزُّق،
العنف الذي يضرب مجتمعنا ..!!، بقلم: شاكر فريد حسن
هذه ليست المرة الأولى التي أتطرق فيها لظاهرة العنف المستشري والمتغلغل في جسد مجتمعنا العربي الفلسطيني في هذه البلاد فقد تطرقت إليها في كتاباتي من قبل ،
البعد السياسي في رواية زمن الضباع للروائي أشرف العشماوي
يعد أشرف العشماوي من أبرز الأسماء الروائية المصرية اليوم حيث يتخذ المفارقة تكنيكا خاصا لنسج عمله الروائي الأول ببراعة فائقة و هذا ما نشهده في "زمن الضباع"،
نصيحة من باولو كويلو، بقلم: هادي جلو مرعي
يختلف المصريون فيما بينهم على الأسباب الحقيقية التي تدفع مجموعات من الشباب والرجال لممارسة عادة سيئة تحولت الى ثقافة في مجتمعهم ( التحرش الجنسي)،
الزهد.. ليس كما أفهمونا!، بقلم: قيصر إغبارية
يظنّ كثيرون بأن الزهد الذي حثّ عليه الإسلام، هو ترك الدنيا والتخلي عن المال، والعيش عيشة فقر وحرمان ومسكنة. وهذا فهم مغلوط عن الزهد،إنما الزهد هو ملك شيء يُزهد فيه،
زيت مريم العذراء المقدس، بقلم: نبيل عودة
عجيبة، يا أم بشارة.. استيقظي.. القديسة العذراء الممتلئة بالنعمة... بارك الله اسمها... باركت بيتنا. استيقظي يا أم بشارة !. انطلق صوت أبو بشارة من المفاجأة غير المتوقعة،
عندما يلتقي الأبداع مع الفكر الجميل تنتج تلك الحكايات، بقلم:طارق ياسين
خلوده في قلوب ألأحبه ومكوثه في عقولهم زاد من حدة التفتيش عنه في كل ألأزقة وفي كل زاوية تعرفه ويعرفها، ترك البلاد بعد أن نفذت عليه عملية الخطف من قبل مجهول.
داعش عدو الإسلام والإنسانية، بقلم: كمال ابراهيم
إن ما تشهده الساحة العربية من أعمالٍ وحشية يقترفها تنظيم داعش بحق الإنسانية والبشرية يحتم على كل مسلم أن يتبرأ وأن يستنكرَ ويشجبَ هذا التنظيم التكفيري ويحاربه
مقاتل الشيوخ، بقلم: هادي جلو مرعي
منذ العام 2003 قتل المئات من شيوخ العشائر العراقيين في ظروف مختلفة وسجن آخرون، قتل بعضهم على يد القوات الأمريكية التي كانت تتنقل مثل بائع ثياب،
نتائج واثار الارهاب، بقلم:د. حنا عيسى
معهد الاقتصاد والسلام أصدر "مؤشر الإرهاب العالمي"، موضحاً أن العراق يتصدر الآن المركز الأول تليه كلٌّ من أفغانستان وباكستان ونيجيريا وسورية والهند والصومال،
التحفيز على المشاركة، بقلم: د. يوسف بن مئيـر
لقد نشّطت نتائج الإنتخابات في اليونان مرّة أخرى النقاش عبر قارة أوروبا ما بين مؤيّدي التقشف ومعارضيه. فأيّ نهج يا تُرى سيحسّن من وضع الإقتصاديات المضطربة،
البطالة والفقر ومستقبل الشباب المدمر، بقلم : د.مازن صافي
جلست، مؤخرا، مع خبير في الإحصاء وتحدثنا في كثير من المعلومات الإحصائية في فلسطين، وحين سألته عن وضع البطالة في فلسطين عامة وقطاع غزة خاصة،
مفهوم النصر .. ومفهوم الهزيمة !، بقلم: د. موفق السباعي
إن أكثر الناس لا يعلمون حقيقة .. ومعنى .. ومضمون هذين المصطلحين !، إن أكثر الناس ينظرون إليهما من الجانب المادي فحسب .. ولا يولون الجانب الفكري .. أو العقائدي ..
إدارة التوحش، إدارة اللحظة أم استراتيجية المستقبل، بقلم: د. علي حميد
أصبح من الصعب أن يتعامل المخطط الاستراتيجي مع الخيارات والسيناريوهات الخاصة بتنفيذ استراتيجية الأمن الوطني من دون أن يأخذ بعين الاعتبار طبيعة التحدي الموجه نحوه،
الثقافة السائدة في الوطن العربي تعيق التقدم الديمقراطي، بقلم:د. حنا عيسى
تصاعدت حركات المجتمع الثورية مؤخراً في البلدان العربية المجاور، وليس من الصعب على المواطن العربي العادي ان يلحظ غياب ثقافة الديمقراطية فيها،
ما ركعتْ سنديانةٌ ولا خضعتْ شجرة صبّار والوليد أمانة بأيديكم
الأخوات والأخوة، السّيدات والسّادة، رفيقاتِ الدّرب والمصير ورفاقَه!، كزهر اللوز، في حديقة بيتي في هذه الأيّام أو أنصعَ بياضاً تاريخُ هذه الأقليّة القوميّة المعجزة.
الخطاب الجميل في حق الرعيل، بقلم: الشيخ محمود اغبارية
انها مبادرة كريمة ان تنظم الحركة الاسلامية "يوم الوفاء للرعيل الاول" يوم السبت الماضي الموافق 14/2/2015 حيث اشرفت لجنة نشر الدعوة القطرية،
بين داعش ودُويْعش وتغيير قواعد الاشتباك، بقلم: سعيد نفاع
تناولُ المشهد الجديد الناتج عن هذا التحول الذي يشهده العالم في مواقف "أصدقاء سوريّة" (أتذكرون مؤتمرات الأصدقاء الدوريّة؟!) تجاه داعش وحلفائها الموضوعيين،
العزف على أوتار السّعي وراء الرِّفعة والشّهرة، رماح يصوِّبها معين أبو عبيد
ظاهرة السّعي وراء المناصب والشّهرة من قِبل بعض أفراد المجتمع عمَتْ بصائرهم، إذ وصلت إلى درجة التخلي عن مبادئهم، حتّى صاروا يركبون الموج،
خذوا الحِكَم من أعمال المجرمين، بقلم:توفيق الدكّاش
طرقٌ جديدة لقمع عيش الإنسانيّة،؛ حرق، ذبح، إعدام، تعذيب، قتل، رمي بالرصاص وغيرها، فشكراً لكم على استرجاع ذهنيّة قد عاشتها شعوب في القرون القديمة والوسطى،
الارهاب وسيلة وليس غاية، بقلم:د. حنا عيسى
لقد اتسعت دائرة العنف والإرهاب في الآونة الأخيرة لتشمل دولا كثيرة في معظم أنحاء العالم متجاوزة في ذلك ليس فقط الجرائم في دول محددة بل الجرائم ذات الطابع الدولي،
دراسة قانونية - انتهاكات اسرائيل للحق في الماء في الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 67
الحق في الماء : وفقا للقانون الدولي لحقوق الانسان يُعتبَر الحق في الحصول على الماء حق انساني اساسي. المعاهدات والوثائق الدولية التي تعنى بحقوق الانسان،
ثقافة في الظل، ام ثقافة هي الظل؟، بقلم: سلمان ناطور
بماذا يختلف آذار الثقافة، الذي ينظمه مركز مساواة للعام الرابع على التوالي بالتعاون مع مؤسساتنا الثقافية وفي اطار مشروع الثقافة الفلسطينية – حقوق وفضاءات،
من المسؤول عن تزايد العنف والجريمة في مجتمعنا ؟
اعمال عنف وجرائم مستشرية في مدننا وقرانا , حيث نلاحظ ذلك ونسمع في كل يوم عدة شجارات واعمال عنف وجرائم قتل تهز مشاعرنا وتعتصر قلوبنا الما،
في زواريب المخيم.. حكايات يجب أن تنتهي، بقلم:علي هويدي*
سمِّه ما شئت؛ زقاق،زاروب، لا فرق فالمضمون واحد. زواريب مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ليس كغيرها من زواريب مخيمات أو تجمعات اللاجئين في العالم،
فلسطينيو لبنان بلا حقوق ... والبطالة تنهش بهم
مشاكل عديدة يواجهها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان والتي تزداد حدتها يوماً بعد يوم، وسط تقاعس الجميع في خدمتهم ومساعدتهم في ظل ظلام،
ملاك الفلسطينية، شاهدة علي جرائم الاحتلال، بقلم :سري القدوة
لم تكن هي ارادة المحتل الغاصب لأرضنا وحقنا الفلسطيني، بل كانت هي ارادة شعب يمتلك القدرة علي تحديد ما يريد ويعمل بزمن قياسي لنيل الحرية، حقا هي ارادتك يا،
في مناسبة ذكرى الشهداء القادة  شعلة النضال والمقاومة، بقلم:عباس الجمعة
اليوم وفي ذكرى شهداء المقاومة الشيخ راغب حرب وسيد شهداء المقاومة عباس الموسوي وقائد الانتصارين عماد مغنية ،نتذكر ذاك المشهد الكبير،
موت ملك قوي، بقلم: هادي جلو مرعي
لايشك أحد أطلاقا بقدرة الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز على تهيئة عوامل نجاح شقيقه الملك الحالي سلمان الذي أراد له أن يخلفه دون منغصات،
المؤسسة الحاكمة في إسرائيل، بقلم: كاظم إبراهيم مواسي
متأخراً، بعد أربعين عاماً قضيتها في متابعة الأحداث والسياسيين والقضاء، تبلورت لدي صورة للمؤسسة الحاكمة في إسرائيل، أخالها صحيحة وواقعية .
جيوش لاتنتمي لأوطانها ..!، بقلم: محمد السودي
من الناحية النظرية فإن الجيوش العسكرية النظامية تشكل صمّام الأمان ، عليها تقع واجبات حماية الأوطان والدفاع عنها من المخاطرالخارجية والحفاظ على الهوية،
العصبية والتعصب اضطراب للبصيرة وفساد للذَّوق، بقلم: محـمد شـوارب
إن الحياة هي إمتحان طويل، إما أن ترى فيها النعيم أو العذاب، فكليهما إمتحان من رب العالمين، أصبحنا نعيش عصبية الأفراد بين الأسر وعصبية الجماعات،
 ألم يحن للأغبياء أن يفهموا ؟!، بقلم : مأمون هارون
كانت السفينة منذ أربعة أيام تمخر بنا عباب البحر الاحمر، في طريق رحلتها من بيروت الي عدن في بلاد اليمن السعيد, بعد حصار اسرائيلى دام مايقارب من الثلاتة شهور,
الحذر والترقب وإرادة النخبة في مغرب 2015، بقلم: عبدالحق الريكي
"لو أرادوا.. لو قرروا… لو اتفقوا.. لكانت قفزة نوعية في تسيير البلاد" ... عبدالله العروي، الجزء الرابع من سلسلة "خواطر الصباح" .
الفساد يفتك بإسرائيل، بقلم: الشيخ رأفت عويضة
الفساد آفة مجتمعية عرفتها المجتمعات الإنسانية منذ فجر التاريخ ، وهو مرض عضال تحمله كل الدول والمجتمعات سواء أكانت غنية ام فقيرة، متعلمة ام جاهلة ،
حرب جميلة وشداد، بقلم: نبيل عودة
لم يكن من السهل مواجهة السيدة جميلة، فهي تتصرف كناظر أخلاقي على أبناء الحي، المشكلة أن نساء الحارة والحارات المجاورة سحروا بشخصيتها وسعة اطلاعه،
رواية عمارة يعقوبيان لعلاء الأسواني، بقلم: عبد القادر كعبان
بين الصراع الطبقي و فساد في هياكل السلطة، هناك العديد من الأسماء الأدبية التي جعلت من الرواية مرآة عاكسة للعديد من الشخصيات التي تعيش وسط صراع طبقي،
حمار وطائرة بوينغ، بقلم: هادي جلو مرعي
نجتر الماضي ونراه سعيدا مشرقا، وتقول واحدة، يا ألله كم هي جميلة أيام الجامعة، معقولة أن أكون قضيت ثمانية عشر عاما من عمري بعد التخرج،
الوحدة العربية الى اين؟، بقلم: عبد ابو كف
ارادت الجماهير العربية، الوحدة والتكتل والتكاتف تحت راي واحد وبرنامج ونهج واحد، وهذا كان مطلب محق، لان الجماهير العربية ادركت ان التشرذم والانسياب والعهر السياسي،
عامل دماغ!، بقلم: عـادل عطيـة
لو كان قد قُدّر للأديب والمفكر عباس العقاد، أن يضيف لسلسلة عبقرياته، كتاب آخر.. لكان عنوانه: "عبقرية المصري في فن التعبير"!، فنحن كثيراً ما نقول عن الشخص الذي يدّعي
رسالتان من اسكتلندا، بقلم:  معن بشور
في زحمة العواصف الدموية المحيطة بنا، كأمة وكأقليم، وفي زحمة الانكشاف المريع والمتصاعد لدور حكومات الغرب، وفي المقدمة منها حكومة بريطانيا،
العالم العربي بين نارين البوعزيزي والكساسبة، هل من نهاية؟
حقا انه امر عجيب! يبعث على طرح عشرات الأسئلة وعلامات الاستفهام، خصوصا ونحن ننظر الى ما الت اليه الاحداث في العالم العربي منذ ان قام "البوعزيزي"
الولايات المتحدة: حنين إلى العنصرية !، بقلم: د. عادل الأسطل
وصلت في أواخر العام الماضي إلى مدينة فيرغسون بولاية ميسوري الأمريكية، موجة صاخبة من العنصرية والتمييز العرقي، تلك المدينة التي تتواجد فيها نسبة كبيرة،
رسالة الى رؤساء المجالس في النقب: استئصال الجريمة بالتربية!
امسينا الاسبوع الماضي على خبر مقتل شاب في قرية تل السبع واصابة ثلاثة اخرين في مقهى عام بمركز القرية كان يعج بابناء الشبيبة،
شكرا للسويد .. قيادة وحكومة وشعب، بقلم: سري القدوة
طالما انتظرنا هذه اللحظة التاريخية الهامة .. وطالما عمل شهدائنا وقادتنا الفلسطينيين الاوائل من اجل هذه اللحظة حيث كرسوا فكرهم وطاقاتهم وعملهم من اجل،
أسباب الفساد الإداري،  بقلم: د. حنا عيسى
تعتبر ظاهرة الفساد والفساد الإداري والمالي بصورة خاصة ظاهرة عالمية شديدة الانتشار ذات جذور عميقة تأخذ ابعاداً واسعة تتداخل فيها عوامل مختلفة يصعب التمييز بينها،
حقٌّ وباطل .... أم صواب وخطأ، بقلم: الشيخ حمَّاد ابو دعابس
يخطئ البعض عندما يصنِّفون الاجتهادات المتباينة ضمن مصطلحات حقّ وباطل . بل ذهب بعضُهم الى حصر القضايا الخلافيّة كلُّها ضمن قوالب كفر وايمان ،
فؤاد الخفش مستشارا للرئيس، بقلم: فؤاد الخفش
لم أتردد اطلاقا بقبول العرض الذي قدمه لي الشهيد زياد أبو عين, بأن أُعيَّن مستشارا للرئيس. وبعد ساعات من تنصيبي وجلوسي مع السيد الرئيس طلبت من فخامته،
هجرة الفلسطينيين غير الشرعية، بقلم:د. حنا عيسى
الهجرة هي الانتقال من البلد الأم للاستقرار في بلد آخر ويمكن أن نقول بأنها تلك الحركة السكانية التي يتم فيها انتقال الأفراد والجماعات من موطنهم الأصلي،
مشاهدات الحقوقي شريف حشمت أثناء محاكمته عسكرياً
الجزء الاول - بدأت مسرحية المحاكمات الاستثنائية التي أُقحمت فيها مؤسسة عريقة من مؤسسات الدولة في تصفية خصومة سياسية وأؤكد رفضي لمحاكمة،
أظافر اليسار الإسرائيلي اللّينة!، بقلم: د. عادل الأسطل
في إطار الحملة المنظمة التي يقوم بتنظيمها المعسكر اليساري الصهيوني، في مواجهة اليمين الإسرائيلي، وتحديداً باتجاه إسقاط زعيمه رئيس الوزراء "بنيامين نتانياهو"
شكرا لوزير حقوق الإنسان، بقلم: هادي جلو مرعي
كتب الله على شرطي المرور أن يكون في الشارع عرضة للشتيمة والبهدلة من مواكب المسؤولين الذين يريدون أن تفتح لهم الشوارع على مدار الساعة،
ريادة المقاهي... واثرها على العائلة، بقلم: بلال سعيد حسونة
كثرت المقاهي في بلداتنا العربية في العقدين الماضين بشكل كبير، فاصبح عددها لا يصدق خصوصا في الاماكن المزدحمة الامر الذي بات يدق ناقوس الخطر.
المستغربون من العرب !، بقلم: د. عادل الأسطل
اعتاد الكاتب والصحفي الإسرائيلي شاؤول منشّيه اللعب على المتناقضات الفكرية العربيّة والإسلامية، والتي تصدر عن قادة وإذاعيين وإعلاميين وكُتّاب عرب ومسلمين
الإسرائيليون أطول أعمارا من الفلسطينيين، بقلم:توفيق ابو شومر
ما أكثر وسائط الحفظ الإلكترونية عند الفلسطينيين!! فهم بالتأكيد من أكثر شعوب الأرض استهلاكا لهذه التكنولوجيا، ويبدو أن الحصار والقهر والكبت والدمار،
العنف دائرة تحيط بنا، بقلم: شعاع حجيرات
اصبحنا بلا رحمة بلا محبة بلا انسانية، العنف ليست ظاهرة فطرية بل هي تكسب من العوامل المحيطة بالإنسان .وهو سلوك عمدى موجه نحو هدف سواء،
عقدة  الزعيم، بقلم: عزات فرح - كفرياسيف
اود ان اطلعكم على ايماني وحرصي الاكيد عما يجول في تفكيري من العقد التي يتمتع بها رئيس حكومة اسرائيل من وساوس: اذا ضرب حزب الله ردا على قتل حكومته،
الإجهاض خطيئة، بقلم: زهير دعيم
" لقد أخطأنا "..... " لم يكن في الحسبان " .." كانت غلطة " تعبيرات وكلمات تسمعها وتسمع مثيلاتها يوميًا ، والنتيجة في كثير من الأحيان والحالات الإجهاض.
اغتيال الحقوق الفلسطينيـة ..!، بقلم: محمد السودي
قائمة طويلة ليست لها نهاية من الجرائم والعقوبات الجماعية التي تندرج معظمها في إطار جرائم الحرب ضد الإنسانية وفق معايير القانون الدولي واتفاقيات جنيف الإربع
نتانياهو، بين التكتيك الهادئ والاستراتيجية المزعجة!، بقلم:د. عادل الاسطل
مثلما هو المتوقع، فإن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لا يزال يصرّ وبشدّة، على تنفيذ خطوته، بإلقاء خطاب أمام الكونجرس الأمريكي في أوائل مارس/آذار المقبل،
العنف ذلك الوحش الذي في داخلنا، بقلم :الشيخ رأفت عويضه
أعطى تاريخنا الحديث بتطوره التكنولوجي للعنف موقعا جديدا في حياتنا الاجتماعية، فأصبح بفضل الإعلام والاتصال والتكنولوجيا، متواجدا وقائما ،
صغيرتي الأسيرة ملاك، بقلم: فؤاد الخفش
منذ لحظة اعتقالك ربطتني بك علاقة وطيدة وشخصية مردها الشبه الذي شعرت به ما بينك وبين طفلتي "جنى"، التي لم تبلغ السابعة من عمرها بعد،
حول دعوة الزهار تشكيل مجموعات لكتائب القسام في لبنان،  بقلم: فتحي الكليب – لبنان
ما هكذا نحمي المقاومة ومشروعها ..تصريح غريب ومثير اطلقه القيادي في حركة حماس محمود الزهار بالدعوة "لتشكيل مجموعات لكتائب القسام في مخيمات لبنان
بارعون في فنون القتل والإجرام،  بقلم: توفيق أبو شومر
كنتُ أعتقد بأن جيلا عربيا وإسلاميا سيضيف إلى البشرية اختراعا جديدا، وإبداعاتٍ تُعزز تكنولوجيا العصر. ظللت أحلم بأن نصل يوما إلى إنشاء دوائر ومؤسسات للمخترعات،
أهل المعروف قلوبهم تسع الدنيا، بقلم: محمد شوارب
الإنسان كائن حي يسعى دائماً إلى تحقيق ذاته ومراده في حياته، وإن مصيره وأفعاله محصورة داخل إطار الدين، وهو من المفترض أن يعيش من خلال،
الدولة الفلسطينية قريبة وأمر واقع، بقلم : د.مازن صافي
للشهر الثاني على التوالي تواصل الحكومة الإسرائيلية حصارها الاقتصادي على الشعب الفلسطيني وقرصنة مستحقاته وفق كل الاتفاقيات الاقتصادية،
الإنتحار عند عتبة التوافق ..!،  بقلم: محمد السودي
يبدوا أن المفاهيم تتغير أيضا في زمن الفوضى "الهدّامة" وإعادة رسم الخريطة الجيو سياسية للمنطقة ، كما هو واضح فإن التفسير المنطقي للأشياء،
مقاومة السرطان في متناولنا، بقلم: د.مازن صافي
يعتبر مرض السرطان المسبب الثاني والرئيسي للوفيات في فلسطين، وهو يعد أيضا أكبر مسبب للوفاة في أرجاء العالم، ولذلك وفي مثل هذا اليوم في الرابع من فبراير،
خصائص ونواقص الفكر التربوي العربي، بقلم: حنا عيسى
إن التربية السليمة لا تفيد الفرد فقط بل تفيد المجتمع بأكمله، والتربية تكون بمعرفة الفرد ما هو الخير وتقديره إياه، وهو ايضاً المنطق الأساسي لتكريس قيم الأصالة،
بحيرة الوجع، بقلم: هادي جلو مرعي
تعودناها بحيرة للبجع، تعزف الموسيقى بهدوء وتتصاعد لتخترق حواجز النفس، تريح الأعصاب وتوترها أحيانا لكنها في النهاية بحيرة هادئة تنساب البجعات فيها ،
رسالة إلى هشام الجخ .. بقلم :سائد العقاد
يكونون صغاراً فيكبرون على وتر الشعور للطبقة الكادحة الفقيرة المسكينة .. يكونونَ جزءاً من كلّ المحيطِ القذرِ الّذي يخنق الطموح ويلقي بالإنسانِ إلى أرذلِ المستويات من العيش ..
إحراق الطيار الكساسبة، هل يكون بداية تراجع داعش؟!
إحراق الطيار الكساسبة، هل يكون بداية تراجع داعش، وتحسن الوضع في سوريا، وزيادة التنسيق مع الدولة الصهيونية؟!، ليس مستغربا أن يشعر قادة "الدولة الإسلامية"،
لا تحرموا أنفسكم من الحب؟، بقلم: ساهر الأقرع
تبحث المرأة عن الحب ، تفتش في ثناياه ، هي تعلم حاجتها الى الحب ، المرأة تحتاج الى الحب أكثر من الرجل بمراحل كثيرة ،
حوار على نار هادي، بقلم: هادي زاهر
هي في القلب يا أمير .. رد على أخي العزيز أمير خنيفس المحترم .. تحية صميمية نابعة من قحط الفؤاد أما بعد:قرأت مقالك الذي نشرته الأسبوع الماضي،
التطبيع و- الفاعل والمفعول معه !، بقلم: المحامي سعيد نفاع
أتخيّل وعلى ذمّتي، أنه وبعد النكبة في ال-48، كان هنالك من أهلنا الفلسطينيين في مخيمات اللجوء من يرفض أن يستمع إلى برنامج "سلاما وتحيّة"،
لماذا دوائر العطش، بقلم: فراس حج محمد
العطش فكرة عميقة وليست مجرد عنوان!، استهوتني فكرة العطش في كتاب "دوائر العطش"، فبرق الاسم في خاطري في لحظة صفاء كأنها البرق، دونت الاسم واحتفظت به،
قدمت اهلا ووطئت سهلا هشام الجخ، بقلم : ركاز فاعور
تطالعنا الجرائد والمجلات ومواقع الانترنيت عن عزم الشاعر المصري القدير هشام الجخ الى الناصرة.. وهناك يختلط الحابل بالنابل بين مؤيد ومعارض
رماح يصوِّبها معين أبو عبيد
العزف على أوتار السّعي وراء الرِّفعة والشّهرة، ظاهرة السّعي وراء المناصب والشّهرة من قِبل بعض أفراد المجتمع عمَتْ بصائرهم، إذ وصلت إلى درجة التخلي عن مبادئهم،
زيارة الوفد القيادي الفلسطيني الى غزة والمعوقات
حينما نتحدث عن الواقع الراهن أو المستقبل ، فإننا جميعا ندرك أننا نتحدث عن أحوال ومتغيرات تحققت أو مستجدات ومتغيرات لم تتحقق بعد ،
الحماية القانونية لحرية الرأي والتعبير !!، بقلم:د. حنا عيسى
تعد حرية الرأي والتعبير مقدمة أساسية لتشكيل شخصية الإنسان اجتماعياً وسياسياً، وهي المدخل الأساسي لتكوين قناعة ذاتية باتجاه فكري،
حتى نتوحد حقاً وننتصر لقائمتنا فعلاً، بقلم: سميح غنادري
لم تخرج جماهيرنا العربية في اسرائيل عن طورها في إبداء مظاهر فرحها بوحدة أنجزتها أحزابها التي "توحدت" "فوحدتها"، بإعلان إتفاقها على خوض الانتخابات البرلمانية
الفلسطنيي اين ماكان يتشرف المكان به، بقلم: خالد شومان
اقراوا واستمتعوا ما فعله احبائنا اهلنا الفلسطينين في دول الخليج، هنا أحاول معكم نقل أو إلقاء بعض الضوء على فلسطينيي الخليج،
جريمة مزدوجة ... بقلم: محمد نجيب الشرافي
عملية العريش التي قتل وأصيب فيها نحو مائة من ضباط وجنود الجيش والشرطة المصرية هي جريمة موجعة ومؤلمة جارحة حتى العظم, ومهينة لأكبر جيش عربي .
صارع العادات والتقاليد في المجتمع، بقلم: شعاع حجيرات
العادات والتقاليد هي تنتقل لاجيال على مر العصور وهي عبارة عن مجتمع, يمر عن تجارب طويلة لحياة السكان خلال تاريخهم الحافل بالاحداث والتطورات،
ثقافة الحوار طريق لنجاح العمل الجماعي!، بقلم: أمير عمري
ان الشعوب تتقدم عندما تعطي الاولوية لما هو أفضل في منفعة الناس والمجتمع في كل مجال يمكنهم فعل ذلك به. فان اتخاذ القرارت الحكيمة تكون أصوب،
لقاء مع الفنان ِالكبير والمُخَضْرَم فرح يوسف، أجرى المقابلة: حاتم جوعيه - المغار
مُقدِّمة ٌ وتعريف (البطاقة الشَّخصيَّة): الفنانُ المخضرم السَّيِّد فرح يوسف من سكَّان قرية عيلبون الجليليَّة، عمرهُ 76 سنة، متزوِّجٌ ولهُ خمسة ُ أولاد ( ثلاثة أولاد وبنتان)،
كيف نعالج واقعنا، بقلم: د.مازن صافي
حوادث يومية نفجع بها، تدخل بيوتنا وتفقدنا القدرة على التركيز، وكأن المطلوب أن تتغلغل فينا حد الصدمة، إنها صدمة العنف المفرط .. ونعلم أن مجرد التأثر بالمشاعر
فـالعمق.. ماذا خلف داعش؟، بقلم:الناشط الشبابي أحمد صالح
عندما تم زرع البذرة الأولى لتنظيم داعش في العراق ثم امتدت الأشواك القاتلة لهذا التنظيم إلى سوريا وإعلان أنه أصبح امتدادا لما يسمى الدولة الإسلامية في العراق ،
وحدة الموقف هي القادرة على مواجهة الارهاب، بقلم:عباس الجمعه
هي ليست المرة لأولى التي تقوم بها عصابات داعش والنصرة الاهاربيتين بعمليات قتل يندى لها جبين الإنسانية ، ولكن نرى ان هذه هي التنظيمات الإرهابية المدعومة التي اتت
هنـا فتح .. ( 1) الانتماء، بقلم :د.مازن صافي
إن حركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح' لم توجد من فراغ ولم تستمر عبثا ولم تكن عبارة عن بندقية فقط، بل هي حركة تحملت مسؤولياتها وأمانتها التاريخية،
عبلة جابر تدخل بأيلول الغياب المر لتصير صوت فلسطين!
لا بدّ للحلم من بداية أجمل، جمعتنا ندوة الخليل الثقافية في أحد الاجتماعات الشهرية للندوة منذ سنة تقريبا، واظبتُ على حضور اللقاءات وتقديم القراءات النقدية، وعبلة تغيب شخصا،
الحب يرفع الأنسان ليكون اسطورة يخلدها الزمان، بقلم:عباس الجمعه
نحاول قدر المستطاع ان نسلط الاضواء على علاقات كثيرة موجودة حولنا، نجد قضايا يجب تسليط الضوء عليها ، وخاصة اننا نعيش ظروف سياسية قاسية وثقافية متعددة ،
عاموس عوز: حربٌ بدوني وبدون أبنائي، بقلم:توفيق أبو شومر
قدم الروائي الإسرائيلي،عاموس عوز، الحاصل على جائزة الرواية ورقة بحثية في مؤتمر هرتسيليا الأحد 1/2/2015 بعنوان:
لماذا ارادة شعب ؟ ، بقلم : د. منصور عباس
اختارت القائمة المشتركة لنفسها شعارا رئيسيا لحملتها هو " إرادة شعب" ، تجسيدا لحقيقة جلية ان الارادة الشعبية انتصرت وفرضت نفسها - ربما لأول مرة -
الاقتصاد العراقي.. مشاكل متأصلة وحلول مفقودة
كما هو معروف يوصف الاقتصاد العراقي بالريعي والأحادية لاعتماده المباشر والضخم على قطاع النفط، وعائدات بيعه في الاسواق العالمية هي المصدر الرئيسي،
من قلة الخيل..!، بقلم: كفاح محمود كريم
مثل عراقي جميل يطلق على الفاشلين والناقصين والفاسدين الذين يتبوؤون مواقع اكبر من حجومهم، أو في غفلة من الزمن وخاصة في زمننا الرديء هذا،
الجبهة الديمقراطية عنوان الوحدة الوطنية وقلب الحركة الفلسطينية
تعبر الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى عامها السابع والأربعين، في ظل استحقاقات سياسية شتى على كافة المستويات في معارك الدفاع عن سياسة السلاح وسلاح السياسة،
طرطشات، بقلم: الدكتور فتحي ابوﹸمغلي
لان سعر الارض ارتفع كثيرا،قام مقاولون متنفذون بانتزاع ساحة المدرسة وبناء سور بينها وبين المدرسة، إلا ان طلبة المدرسة الاطفال دافعوا عن حقهم بوجود ساحة وملاعب لمدرستهم
اغتيال الحقوق الفلسطينية ..!، بقلم : محمد السودي
قائمة طويلة ليست لها نهاية من الجرائم والعقوبات الجماعية التي تندرج معظمها في إطار جرائم الحرب ضد الإنسانية وفق معايير القانون الدولي،
هل اصبح موضوع الطب المكمل مؤخراً اكثر عرضة للهجومات؟
يتعرض موضوع الطب المُكمل في البلاد لهجومات عدة من اطراف مختلفة ابرزها أخصائيي التغذية الذين باتوا يرشقون التهم العشوائية على المعالجين المؤهلين،
الديمقراطية وفلسطين وأسلوب الحكم، بقلم :د. حنا عيسى
أصبح من الظاهر لكل مواطن في فلسطين بان الإصلاح ليس عملا سياسيا فحسب بل عمل حضاري شامل يتناول المفاهيم والأفكار والقيم،
السلام والإملاءات خطان لا يلتقيان، بقلم: د.مازن صافي
تبعاً لاتفاقيات أوسلو، قامت (إسرائيل) بالاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل للشعب الفلسطيني وشريك في البحث عن حل سياسي وتسوية من خلال المفاوضات،
الكفاح المسلح، بقلم:زياد جرغون
انتصرت المقاومة الفلسطينية خلال عام 2014 وتمكّنت من إفشال أهداف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والضفة المحتلة، وذلك بفعل المقاومة الباسلة
دهست كلبا شرق بغداد ، بقلم : هادي جلو مرعي
من يومين دهست كلبا، ولم أبال، لكني تألمت في سري، فقد بدا الكلب يتوجع وهو يسحب جسده الناحل ليرتمي في مزبلة على جانب الطريق.
انا حاروح الجنه وانت حتروح النار، بقلم: رفيق رسمى
الدين ، مصطلح مثير للجدل ، يعرّف عادة بأنه الإعتقاد المرتبط بما فوق الطبيعة ،المقدس والإلهي، كما يرتبط بالأخلاق ، وبالمفهوم الواسع ، عرّفه البعض على أنه المجموع العام
شوارع دمّ... وأقلام سُمّ... وافلام غمّ، بقلم:الشيخ حمّاد ابو دعابس
شوارع قرانا ومُدننا ، اخبارنا واعلامنا ، كلُّها دماء تسفك، وصور تقزِّز الأبدان وتقضُّ المضاجع. الاحداث تتوالى ، والقتل يتوِّج اخبار المواقع،
قائمة مشتركة بدون الدروز ، بقلم: أمير خنيفس
عبارات الترحيب التي تلقتها القائمة العربية المشتركة في الأيام الأخيرة في رحاب معينة في الوسط العربي، غابت وبشكل ملحوظ في صفوف أبناء الطائفة الدرزية في البلاد.
نمط الشخصية مهم للحكم على توافق الإنسان مع مهنته
. الشخصية والذكاء: نمط الشخصية مهم للحكم على توافق الإنسان مع مهنته: بتحديد نمط العقل البشري نقضي على الكثير من الخلافات الأسرية والمجتمعية:
جريمة العربي في الكنيست و البديل العربي، بقلم: د. صالح مناصره (محاميد)
قد يعتقد البعض أنّ مشروع قانون "القوميّة اليهوديّة للدولة الصهيونيّة" قد انقشع وولّى أدباره مع تفكّك حكومة نتنياهو وفضّ الكنيست الصهيونيّ.
وحدة المجتمع تحقق له نهضته وعزته، بقلم: د. طلب  الاسد
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علمنا،
الدروز في البلاد طائفة على الحفّة !، بقلم: المحامي سعيد نفاع
ربّما كان العنوان يحمل الكثير من "الإيرونيا- سخرية الأقدار"، ولكن الموضوع فعلا صار عند الأقدار قمّة السخريّة ويبدو أن الأمر ناتج عن شبه إفلاس في بنك السخريات عند الأقدار،
قصة كل عراقي. بقلم: هادي جلو مرعي.
أنا لست السندباد المغترب، أعيش بطريقة عادية في العراق، أمر بالمناطق الموجوعة، وأعمل، وأكتب، وأحكي، وأشاكس، وأتناول الطعام، وأبحث عن الحب والحياة،
علامات الشيخوخة الخفية ، بقلم: د. رفيق حاج
الشيخوخة ليست مرضا ينبغي علاجه أو عيبا يجب التستر عليه وهي ليست حالة جسدية فقط وانما حالة ذهنية ونفسية...
بوابة القدس الشرقية، بقلم: نايف جفال
قرية فلسطينية متواضعة تسمى أبو ديس، تبلغ مساحتها التاريخية 28000دونما، وتتميز بتعدديتها السياسية وتربعها على المدخل الشرقي للعاصمة القدس...
حواريات انتخابية 2 ، بقلم : زياد شليوط
أبو ركبة وأبو كوع صديقان حميمان ، ربما يكونان وهميان ربما واقعيان ، كلما التقيا موضوعا عاما يهم المجتمع والناس يفتحان ، الأفكار يتبادلان، يتحاوران.. يتناقشان.. بالفصحى والعامية كمان..
سناء شعلان تحاور قيثارة القصّة التّونسيّة ساسي حمام
قال الأديب التّونسيّ الكبير ساسي حمام الملقب بقيثارة القصّة التّونسيّة ، إن القصة القصيرة في الوطن العربي في الوقت الراهن،
‘ لاحْني.. ولِحتو ! ‘ ، بقلم : نسيم أبو خيط
هل ينجح نتنياهو في تطبيق المثل الشعبي القائل: "لاحْني ولِحتو.. ومن كُـثر عزمي جيت تِحْتو " ؟ . فالذي يبدو في معركة الانتخابات الحالية ، التي تشير فيها كل الدلائل،
عينٌ على عين العرب، بقلم: أحمد إبراهيم- الامارات
• "كاف" الكلمة: ساحر.! • واو "الوعظ: فتنة.! • باء "البسملة": إستعانة.! • ألف (الإسلام) تكبير: ألله أكبر.!• "النون" مشترك: نار ونور.!
الغريبة النصراوية ، بقلم: عمر مصالحة
حضرت مسرحية الغريبة مرتين خلال مدة لا تتجاوز الشهر، في المرة الثانية حضرتها مع مدرسة القفزة التكنلوجية والتي بادرت الى دعوة ذوي طلاب المدرسة لمشاهدة المسرحية مع ابنائهم.
أنا مصري، ثم مسلم ومسيحي ويهودي. بقلم: الشيخ د. مصطفى راشد
مسلم أو مسيحى أو يهودى أو بهائى أو ملحد. الكل مصري، فكل واحد منا يُولد مصريا خالصا، بلا عقيدة أو دين، قَبلَ أن يَعرِفَ معنى العقيدة والدين
ليميز الله الخبيث من الطيب ويجعل الخبيث بعضه على بعض
تتفاقم الأزمات، وتتعقّد القضايا، ويُصبُّ مزيد من الزَّيت على النّار المشتعلة في "غابات" شرقنا الملتهب، ولا يبدو في الأفق مخرج...
مركب التباريح لاستكشاف دول المسلمين عبر التاريخ
د. نضير الخزرجي: وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ.. جزء من نصّ الآية 140 من سورة آل عمران، هو في واقعه عنوان كبير، عرضه عرض الحكومات والممالك والإمارات
فتحي الشقاقي.. الوحدة في الخطاب والممارسة.. بقلم: هيثم أبو الغزلان
يشكّل موضوع الوحدة لدى الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي (1951ـ 1995)، الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ركناً أساسياً في فكره وممارسته.
سب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، بقلم: د.الشيخ ضرغام صالح
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد الهادي الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين، أمَّا بعدُ:
البحث العلمي مفتاح الازدهار والنهضة، بقلم: د. حنا عيسى
من المعروف أن البحث العلمي هو من أهم الأسباب في تقدم وازدهار وتطور الشعوب والأمم .. وهو من أهم المقاييس الأساسية في الحكم على التقدم ..
حوادث الطرق في الوسط العربي الضحية والجلاد
غدت حوادث الطرق في مجتمعنا العربي كارثة من اكبر الكوارث ونكبة من أفدح النكبات التي باتت تهدد مجتمعنا وبقاءه، فأكثر من ثلث القتلى
كلمة عن بافو رُوتسالاينن، الواعظ الفنلندي الشهير
كان بافو(Paavo (Påhl) Henrik Ruotsalainen) الابن الأكبر لوالدين فلاحين عاشا في شرق فنلندا وهو زعيم حركة لوثرية إنجيلية نهضوية
الكارثة التي من رحمها خرجت داعش، بقلم: عادل عطية
ما أكثر الكوارث الطبيعية التي تجتاح الأرض، وتأتي على الإنسان محملة بالاوبئة، والزلازل، والأعاصير! ومع أن الخسائر تبقى فادحة تتحدى الكلمات والوصف؛
كي لا تصبح في خبر كان – المحاكم الشرعية، بقلم :المحاميه اميمه حامد
هنالك شواهد كثيرة يمكننا أن نعتبرها تجديد وتطوير للجهاز القضائي الشرعي نسبة للوضع الذي لازم المحاكم الشرعية في البلاد منذ عقود.
أننا نكره المرأة، بقلم: أحمد خيري - القاهرة
"في الدقيقة" التي يتوقف فيها الآذان عن التردد داخل الجوامع .. وتموت أصوات أجراس الصلاة في الكنائس .. سوف تدخل الحياة في شراك الظلمة الأبدية.
لا تدعوا مخرجـــاً لِـ داعش، بقلم: ألون بن مئيـر
إنّ عمليات الإعدام بقطع الرؤوس المرعبة والمأساوية لمدنيين أمريكيين وبريطانيين أبرياء مؤلمة لحدّ لا يطاق، وبالأخصّ لعائلات الضحايا.
الهجرة غير الشرعية للفلسطينيين، بقلم: د. حنا عيسى
الهجرة هي الانتقال من البلد الأم للاستقرار في بلد آخر ويمكن أن نقول بأنها تلك الحركة السكانية التي يتم فيها انتقال الأفراد والجماعات من موطنهم الأصلي إلى وطن جديد يختارونه
سرفيس دمشق،  بقلم:هلا تيسير ابوبكر
هي نفس السماء التي تغطينا زرقاء جميلة يكثر فيها الغيم أحيانا و تصفو مرارا و تروينا مطرا و حبا و حنينا أعواما , هو الجزائر:
الشتات يسكن بالوطن، بقلم: احمد دغلس
الشتات يسكن بالوطن وإن كان الوطن بعيدا لكنه يبقى ( هدف ) الشتات الوطن ، بالوطن عَجّة ... فالبعّجَة تتأقلم ... تتباعد ،تتقارب بالوطن ومع الوطن ،
الشباب مسؤولية من ؟، بقلم: علي فاهم
قال رسول الله ( ص ) أوصيكم بالشباب خيراً فأنهم أرق أفئدة . نعم إن الشباب أرق أفئدة وأصلح قلوبا، إذا وجدوا منذ بداية الطريق من يحسن قيادتهم وسياستهم،
منح الصلح، الاستقلال والاستقلالية، بقلم: معن بشور
لم يكن منح الصلح وريث ارث عائلي استقلالي في حياة لبنان الحديث فقط، بل كان ايضا رائداُ في اطلاق نهج استقلالي للتعامل مع العديد من التحولات
القائمة العربيّة المشتركة: تساؤلات؟، بقلم:  د.موسى حجيرات
دائما أرادوا الوحدة، تمنّوها في كلّ مناسبة، ذكرها منتخَبوهم في كلّ مقابلة. الوحدة هي الوحدة، والاتّحاد، والاشتراك، والمشاركة، وكلّ المرادفات،