أسعار العملات
3.8600دولار امريكي
4.3026يورو
5.4498دينار اردني
0.5059جنيه مصري
6.0516ج. استرليني
3.1882100 ين ياباني
0.025610 ليرات لبنانية
4.1381فرنك سويسري
3.0439دولار استرالي
3.1602دولار كندي
0.5769كيتر دنماركي
0.5117كيتر نرويجي
0.3278رند جنوب افريقي
0.4650كيتر سويدي
شو شباب ؟ شو صبايا؟ بعد بدء الحكومة الجديدة مزاولة عملها هل تعتقدون أنها ستكمل دورتها كاملة ؟
مجموع الاصوات 909
مقالات
فلسطين منبت الثقافة، بقلم: د. حنا عيسى
الثقافة بمفهومها العامّ عمليّة تفكيرٍ جماعيّة، ومنها يبرز أحدُ أدوار المثقف، الباحث والمجتهد، في الجماعة السياسيّة، فتدرك الأمّةُ أهميّته، وتفْهم جانبًا من صنعته المرهقة.
مواجهة السيناريوهات المطروحة يستدعي توفير عوامل الصمود
في ظل الظروف والمحاولات الجارية التي يحاول فيها البعض اختزال القضية الفلسطينية، بحكم الأمر الواقع وموازين القوى والرعاية الامريكية لكيان الاحتلال،
مئوية الأرمن لطمية صليبية ضد الخلافة وقيمها، بقلم: ماهر الجعبري
"قُرعت أجراس الكنائس الأرمينية حول العالم" كما تكتب بي بي سي في 24/4/2015، في خبرها "الأرمن يحيون الذكرى المئوية "لمذبحتهم"،
هل أنت مع تقسيم العراق؟، بقلم: هادي جلو مرعي
يرد الناس بإنفعال واضح، ولم لا مادام الآخر لايرغب في شراكتي، لكن حتى نوع الشراكة غير واضح، دعونا من الأكراد هذه اللحظة، ولنتحدث عن بغداد، وعن السنة والشيعة.
من دون التسامح لن يكون هناك مستقبل، بقلم: د . حنا عيسى
جاءت الأديان السماوية، لتعمل على تربية الإنسان وإعداده إعداداً صحيحاً روحياً و مادياً و فكرياً، ليصبح هذا الإنسان الركيزة الفعالة في بناء المجتمعات الإنسانية المتقدمة والمتحضرة،
المنارة، بقلم : ياسر خالد
لا يكفي ان تكون محترما لكي تكون قائدا، عليك ان تحسن الجندية اولا لتتمكن من الالتزام بضوابط القيادة، وعليك ان تحمل رصيدا خدماتيا واجتماعيا وسياسيا في جعبتك،
الى الخوري عفيف مخول كاهن رعية كفر برعم،اللجنة والاهالي
إنني أحييكم جميعا مع كهنة الأبرشية العزيزة وكل ابنائها وبناتها، وعلى رأسهم سيادة اخينا المطران موسى الحاج السامي الاحترام.
غزو ثقافى وهوية فى خطر، بقلم: غادة نوارة
لم يعد إحياء هويتنا الثقافية، مجرد درباً من دروب إحياء التراث الحضاري في ذاكرة الأمة.. بل بات ضرورة ملحة من أجل البقاء.
عذرا تعديل أمان، الحزبية هي الفساد الأعظم، بقلم: رمزي نادر
نظم منذ عدة اسابيع الائتلاف من اجل النزاهة والمساءلة " امان " مؤتمر لعرض تقريره السنوي حول الفساد في الاراضي الفلسطينية بحضور رئيس حكومة التوافق،
الماء – ماء الحياة الأبدية، بقلم: سهيل مخول
المقدمة: الماء معروف منذ أن خلق الله الكون " قَالَ اللهُ: “لِيَكُنْ جَلَدٌ فِي وَسَطِ الْمِيَاهِ. وَلْيَكُنْ فَاصِلاً بَيْنَ مِيَاهٍ وَمِيَاهٍ”. فَعَمِلَ اللهُ الْجَلَدَ، وَفَصَلَ بَيْنَ الْمِيَاهِ الَّتِي تَحْتَ الْجَلَدِ،
المصابيح الزرق: حنا مينة حكاية بطل وحكاية وطن، بقلم: عزت فرح
يقول حنا مينة انا كاتب الكفاح والفرح الانسانيين، فالكفاح له فرحه، له سعادته، له لذته العميقة، عندما تعلم انك تمنح حياتك فداء للاّخرين .. انك تؤمن في اعماقك ان انقاذ الناس،
اين نحن بعد 67 عاما من النكبة، بقلم: عباس الجمعه
مرت عقود على نكبة فلسطين، وما زال الشعب الفلسطيني المناضل، شعب الانتفاضة، شعب الكفاح والمقاومة، يواصل رفع شعلة الحرية والاستقلال والعودة،
جدلية العلمانية والديمقراطية لدى العرب، بقلم: حسين الديك
لقد اضحت الديمقراطية حلما تطمح للوصول اليه كافة الشعوب المقهورة وخاصة الشعوب العربية، فلقد شكلت سنوات الظلم والتخلف العثماني والاحتلال الغربي والدكتاتوريات العربية،
ذكرى الاسراء والمعراج، بقلم: د. سائد حاج يحيى
إذا كانت معجزة الإسراء والمعراج تُستحضَر من قِبَل الأمة الإسلامية على أنها مناسبة دينية جليلة وجب تعظيمها، ومعجزة إلهية تجلت فيها بوضوح إرادة المولى سبحانه وتعالى،
التعامل بين الناس، بقلم : مريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم. أسأل الله العظيم أن يصلح أحوال المسلمين والمسلمات جميعا لما يرضاه .
أيار بين دار الفتوى 2015 و المجلس الشيعي 1975 ، بقلم: جوي حداد*
شهر أيار 2015 ليس شهر إنجاز استحقاق انتخابات المجلس الاسلامي الشرعي فحسب، بل إنه الشهر الذي يُصادف فيه الذكرى السنوية الأربعين لآخر انتخابات جرت،
الحضرة الشومانية، بقلم: محمد رفعت الدومي
ينتصب ليل الدومة كمأذنة مهجورة خلال وشائج جلية من الخواء الروحيِّ القاتل، وتتجلي ألوان البهجة في أدني بقعةٍ في الظلِّ حدثاً باهظاً ينخرط في لهجات أولئك المتعبين
صورة سيلفي لملاعب تحيط بنا، بقلم: د.مازن صافي
قبل فترة ألقيت محاضرة إدارية من سلسلة "تطوير الذات" بعنوان إدارة الأولويات، وحين تصارحت مع الحضور بحيث قدمت لكل واحد ورقة بيضاء وقلت له ارسم أربع مربعات فارغة،
غوبلز، بقلم: مأمون شحادة
قال الكاتب الكردي بير رستم في مقال “لعبة الغوبلزية الحزبية” إن “نسبة لا بأس بها من النتاج الكتابي تتحول إلى نوع من البروباغندا الحزبية،
بير زيت ذاكرة ونيزك وتراث (الحلقة الثالثة)،بقلم : زياد جيوسي
(دار سعادة للعلوم والتكنولوجيا)، ما أجمل أن يتمازج العلم مع عبق التاريخ والتراث!، في المقر الرسمي لمؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي،
العنف والعنف المضاد في  عالمنا العربي أخطر ما يهدد أوطاننا
تنامت ظاهرة العنف في الشارع العربي من المحيط الي الخليج بشكل بات يهدد أمن واستقرار الأمن الاجتماعي العربي، خاصة وانه خلف العديد من الضحايا الأبرياء .
في ذكرى النكبة الفلسطينية، بقلم :د. سائد عبدالله حاج يحيى
يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل، المناضل، المكافح ... أيها الصامدون على ارض الآباء والأجداد، أيها اللاجئون الحالمون بالعودة .. والمتمسكون بحقوقكم المقدسة،
الإقليم السني في العراق، حاجة أمريكية تركية خليجية
لتحقيق هدف ما، عليك إن تستخدم وسائل وخطط إستراتيجية متعددة تجبر الطرف الأخر على تنفيذ أهدافك باعتبارها أهدافا له، فثمة ضرورة في البداية إلى أن نتذكر،
مستقبل العلاقات الإيرانية - التركية، تعاون أم صراع؟ ، بقلم: محمد عوده الأغا
يُنظر للتنافس في العلاقات الدولية على أنه حالة تجمع بين طرفين دوليين أو أكثر يقرران خوض التنافس وفق حسابات عقلانية، مركزين جهودهم وإمكانياتهم،
 عمار الشابندر .. روح العراق الخالصة
مقالة عن سيرة حياة عمار الشابندر كتبها أنتوني بوردين المدير التنفيذي لمعهد صحافة الحرب والسلام ، وهي منظمة دولية تعمل على تشجيع الصحافة المستقلة،
من وحي الإسراء والمعراج، بقلم: مفلح أبو جابر
لا شكّ أن رحلة الإسراء والمعراج ستظلّ أعلى وأكبر من كلّ علوم الأرض .. ومهما حاول العقل البشريّ تفسيرها من الناحية العلمية فإنّه لن يتمكّن من الإلمام بكلّ حيثيّاتها،
قرارات الأمم المتحدة المعلقة بحق العودة، بقلم: د. حنا عيسى
إنّ المجتمعات البشريّة استقبلت عبر العصور لاجئين هربوا من مجتمعاتهم الأصلية بسبب الخوف، والظلم، والقهر، يفتشون عن ملاذ آمن،
ام الفحم اي عام وعمالنا ليسوا بخير، بقلم: عمار محاميد
ياتي العام تلو العام . وواحد ايار يزور السنة وتبدأ اشاعة كل عام وكل العمال بخير ... عذرا السنا على دراية ان هذه المقولة مغلوطة او ان حسن التعبير مزيف نوعا ما .
المعارضة اليهودية للصهيونية (النسخة العبرية)، بقلم: نبيل عودة
"المعارضة اليهودية للصهيونية – تاريخ الصراع المستمر" - بحث فريد من نوعه ومثير في كتاب زلزالي لباحث يهودي، الكاتب: بروفسور يعقوب رافكين،
النقب وأيام التوجيه الدراسي (1)، بقلم: خرّيج ناطر إبن الناطر
بدأت الحافلات تتوافد على الموقف المــُعد لها مسبقاً ضمن تظاهرة مـُصوّرة من كل الزوايا كأن أحداً ما يبحث عن صورة مناسبة لتكون خلفيّة لمنصّة ما، يوماً ما.
قناة مائية تربط أم الفحم بالبحر الأبيض،بقلم: أحمد أبو عرب
في مدينتي رئيس بلدية شغوف ومولع بحب البلد لدرجة أنه يقضي معظم ساعات يومه بين مؤسساتها متنقلا باحثا عن كل ما يمكن أن يدفع ويطور المدينة أملا في تحقيق ،
‘من أول غزواتها ستُكسر عصاتها‘، بقلم: فالح حبيب
لرئيس حكومة لطالما انتهج استراتيجية البقاء على الكرسي كان لابد وأن يرفع العلم الأبيض كلما مر الوقت الذي أدرك إن لم يقطعه سيقطعه،
لاجئو الهولوكست الفلسطيني عام 48، بقلم: د. حنا عيسى
"لن يكون هناك حل عادل ونهائي إذا لم يتم الاعتراف بحق اللاجئ العربي في العودة إلى منزله الذي اقتلع منه... سيناقض مبادئ العدالة الأساسية،
المادة 4 بطناش، بقلم: هادي جلو مرعي
للكلمة وقع، وقد توحي بأهمية ضارب البطناش وهو يحرك سيارته بقوة وهي متوقفة تماما، ثم يضغط على دواسة البنزين فيحدث صوتا رهيبا ومزعجا مع حركة للعجلات الخلفية،
حسناء وزارة العدل الجديدة، بقلم: توفيق أبو شومر
كتبتْ على صفحتها في الفيس بوك في اليوم الأول من شهر يوليو 2014 قالت: (إن وراء كل إرهابي فلسطيني أسرةً تدعمه، إذن كلهم مستهدفون، لا فرق بين مدني وإرهابي،
تهديد الرئيس محمود عباس والبحث عن بدائله، بقلم: د.مازن صافي
مرة أخرى يعيد رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديدة نتنياهو تهديداته ضد الرئيس محمود عباس "أبومازن" والطلب بأن يعترف الرئيس الفلسطيني بالدولة اليهودية،
السجون والمعتقلات، بقلم: نائل ابو مروان
الظلم عمل شنيع لايمكن ان تستقيم معه الامور مهما كانت لانه شيء ينافي العدالة والاستقرار والتوازن الطبيعي والاجتماعي والانساني .
الهزيمة الحلوة!، بقلم: عادل عطية
كثيراً ما نسمع هذا التعبير: "الهزيمة الحلوة".. عندما يطلق من باب السخرية عندما ينهزم فريق رياضي من فريق آخر!، ولكن الهزيمة الحلوة التي نمجّدها ..
أين يوجد متحف النكبة في فلسطين ؟، بقلم:نضال الفطافطة
تفكر ملياً في الاجابة ،رام الله،الخليل،نابلس ،أريحا ، او حتى جنين، لكن في الحقيقة وبعد 67 عاما على أهم حدث في التاريخ الفلسطيني لا يوجد متحف،
الوحدة الوطنية تعمل ولا تتكلم، بقلم:د. حنا عيسى
مفهوم يتألف من عنصري الوحدة و الوطنية ، وأن مجموع هذين العنصرين يشكل هذا المفهوم ، فالوحدة تعنى تجميع الأشياء المتفرقة في كل واحد مطرد ،
تنظيم داعش، من السبب ؟، بقلم: بلقيس عطون - القدس
أن ما بات يعرف بتظيم ” داعش” ما هو إلا صناعة أمريكية و حجر أساس ل بداية تنفيذ هذه المخططات التي تلعب على الوتر الطائفي الديني.
إلغاء البجروت كلّ اثنين وخميس عقاب للأبرياء وتغطية على فشل الوزارة
للمرّة الثّالثة تلغي وزارة المعارف امتحانات البجروت بعد أن تبيّن تسرّبها قبل بداية الامتحان، حدث ذلك في امتحان بجروت الادب العربي, ثمّ الرّياضيّات وامتحان الّلغة العبريّة .
المواطن العربي يتساءل، بقلم : د.مازن صافي
من ينظر إلى عمق التشتت العربي، وتشرذم القوى، وتفتت القرار، يشعر بالإحباط الشديد وربما بالهروب من واقع وطننا العربي، الذي لم يعد يُذكر إلا بأسماء جديدة،
أمان .. الحزبية هي الفساد الأعظم، بقلم: رمزي نادر
نظم منذ عدة اسابيع الائتلاف من اجل النزاهة والمساءلة " امان " مؤتمر لعرض تقريره السنوي حول الفساد في الاراضي الفلسطينية بحضور رئيس حكومة الائتلاف الوطني،
ايش اكتب..؟!!، بقلم: توفيق الحاج
والوضع متنيل بستين نيلة ومتكركب وغزة كل مابها رايحة من جهنم لجهنم وريحة المجاري من ورا بتهبهب!! مابنا تصريحات الاعمار و التسكين وابر المورفين،
هيئة الامم المتحدة والقضية الفلسطينية، بقلم: د. حنا عيسى
من 1919 إلى 1945 كان يوجد منظمة شبيهة بمنظمة الأمم المتحدة تدعى عصبة الأمم إلا أنها فشلت في مهامها خصوصاً بعد قيام الحرب العالمية الثانية.
في الجزائر بلد الشّهداء، بقلم: جميل السلحوت
من الأيّام التي شعرت فيها بكرامتي وإنسانيّتي هي مشاركتي في أسبوع فلسطين الثّقافيّ في مدينة قسنطينة الجزائرية عاصمة الثّقافة العربيّة للعام 2015،
لنتوحد ضد سياسة الهدم والخنق، بقلم: الشيخ رافت عويضة
ان من اكبر واخطر التحديات التي تواجهنا كأقلية عربية في إسرائيل اليوم هي سياسة هدم البيوت والمساكن، وهي سياسة قديمة حديثة كما انها سياسة ممنهجة مدروسة،
من هو أور أسرف؟، بقلم: توفيق أبو شومر
أور أسرف ليس اسما عبريا لرجل فقط، وهو ليس جنديا في كتيبة الصفوة، (غولاني)أُصيبَ بجرح بليغ في عملية الجرف الصامد 2014 أيضا، بل هو سائح إسرائيلي،
من هي الجمعيات النسائية، بقلم: عبد ابو كف
معظم الجمعيات النسائية هي دخيلة على المجتمعات المحافظة والمتمسكة بالدين والعادات والتقاليد وهذه المجتمعات عادة ما تكون عصية على الهيمنة وخاصة،
طرطشات، بقلم: الدكتور فتحي ابوﹸمغلي
• رفاهية: لم يعد المواطن الفلسطيني يبحث عن الرفاهية وترف العيش بل أصبح كل همه أن يعيش بكرامة بعيدا" عن الفقر والفاقة، فالحد الادنى للاجور والبالغ 1450 شيكل،
حركة وطنية فعالة بخصائص متجددة، بقلم : واصل طه
تُشكلُ النكبة الفلسطينية بوصلة النضال الوطني للفلسطينيين في الداخل والشتات، وستبقى تلقي بظلالها على حياة ونضال شعبنا أينما وجد.
وقفات على مفرقنا مع المقاطعة والحرمان وما شابه
الوقفة الأولى .. مع فان جوخ:بدأ الرسام الهولندي حياته، على ذمّة بعض المصادر، خوريّا أضاف مهمةّ خاصّة لمهامه فصار يزور العمال في المناجم يواسيهم فيما يقاسون من ظلمٍ،
التصدّع الداخلي الأميركي: تحذير من فقدان الهوية البروتستانتية البيضاء
الأحداث التي هزّت مدينة بالتيمور الأميركية، وهي من المدن الكبرى التي تنافس حجماً العاصمة الاتحادية واشنطن، تنذر بصيف حار قد لا يتوقف لهيبه قريباً.
فلسطين ستبقى البوصلة، بقلم: عباس الجمعة
المؤامرة المتواصلة منذ حوالي مئة عام وحتى اليوم هي تلك التي تستهدف أهل فلسطين، وترمي إلى استبدالهم بمن لم يعرفها ولو في زيارة،
عشرون عام على التجمع ، بقلم: عوض عبد الفتاح
في أواخر الثمانينات من القرن الماضي اشتدت حاجة الفلسطينيين داخل الخط الأخضر لمشروع وطني شامل لتطوير سبل مواجهة نظام القهر العنصري ومخططات نهب الأرض.
تفسد المؤسسات حين لا تكون قاعدتها الاخلاق
تعتبر ظاهرة الفساد والفساد الإداري والمالي بصورة خاصة ظاهرة عالمية شديدة الانتشار ذات جذور عميقة تأخذ إبعاداً واسعة تتداخل فيها عوامل مختلفة يصعب التمييز بينها،
لا تكونوا رهن مقاولي الأصوات تباعون وتشترون، بقلم: هاني حاج يحيى
مثلنا كمثل الضفدعة التي تقفز إلى طنجرة ماء يغلي، ففي اللحظة التي تلمس الماء الساخن تقفز خارجا وتسلم من الطهي، ولكن إن سقطت في طنجرة الماء وهو بارد،
الرشوة الخراب القائم والاثم الدائم، بقلم: د. حنا عيسى
الرِشْوَة (جمعها رِشا) نــوع من الفساد، يُطلق على دفع شخص أو مؤسسة مالاً أو خدمة من أجل الاستفادة من حق ليس له، أو أن يعفي نفسه من واجب عليه.
تاريخ رجل مكتوب من نار .. ياسر عرفات، بقلم: نائل ابو مروان
ياسر عرفات ولد 24 أغسطس 1929 القاهرة، مصر، أستشهاده - 11 نوفمبر 2004 باريس، فرنسا، ثوري وسياسي فلسطيني وأحد رموز حركة النضال الفلسطيني من أجل الاستقلال.
 طرطشات: من يحمي اطفالنا، بقلم: الدكتور فتحي ابوﹸمغلي
• في تقرير مطول لها اكدت منظمة هيومن رايتس ووتش ان المستوطنين الإسرائيليين في الأراضي المحتلة يستغلون الأطفال الفلسطينيين كايدي عاملة رخيصة،
المحسوبية والوساطة عنوان للفساد وقهر للعباد
المحسوبية أو محاباة الأقارب أو الواسطة هي تفضيل الأقارب أو الأصدقاء الشخصيين بسبب قرابتهم وليس كفائتهم. والكلمة تستخدم للدلالة على الازدراء.
الانتخابات كشفٌ للعورات، بقلم: عميد دويكات - نابلس
قبل أيام قليلة اكتسحت كتلة الوفاء الإسلامية انتخابات المؤتمر العام لمجلس طلبة جامعة بير زيت وحصلت على 26 مقعداً من أصل 51 .
قمة الديمقراطية تكمن بالتنوع والاختلاف، بقلم: د. حنا عيسى
لا تزال قضية الدين والديمقراطية تشغل الكثير من المفكرين والباحثين والكتاب في الوقت الراهن بعد بروز ما أسموه بـ " الظاهرة الدينية " في العالم كله،
والأسوأ لم يأت بعد، بقلم: محمد نجيب الشرافي
اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات وردود حملت أوصافا عنيفة وتغريدات ساخرة على قانون التشريعي، الذي أقرته كتلة واحدة لم تشاركها،
القوات المسلحة والحشد الشعبي .. طموحات مكتوفة
يعكس التفوق الذي حققته القوات المسلحة والحشد الشعبي صورة جديدة لواقع سوف تمر به العملية السياسية بعد الإنتهاء من تحرير المدن التي سيطرت عليها جماعات داعش،
شجرة الجميز وزكا العشار، بقلم: سهيل مخول
شجرة الجميز في الانجيل المقدس: إنجيل لوقا 19 ... " ثم دخل واجتاز في أريحا. وإذا رجل اسمه زكا وهو رئيس للعشارين وكان غنيا. وطلب أن يرى يسوع،
مسيرة العودة، بقلم: محمد علي طه
وقفتْ نوخة العليّ بعد سبعة وستّين عاما على ملعب طفولتها في قرية الحدثة. "هون كنت ألاعب لعبتي وأغنّي لها وأزفّها. هون كنت العب مع عايشة السّمرا بنت الجيران".
 عشر ميكافيلات ليست في كتاب الأمير ، بقلم:توفيق أبو شومر
إذا أردتُ أن تكون مهيمنا على عالم الألفية الثالثة، فعليك اتباع عشر خطوات، وهي لم تَرد في كتاب (الأمير)لميكافيللي: أولا: نشر زراعة دفيئات الإرهاب في كل دولة،
شوكة حماس أم أخطاء فتح، بقلم: د. عادل الاسطل
تعتّمد الحركات والأحزاب والنقابات وغيرها، عند دخولها أي عملية انتخابية، على قاعدة شعبيّة تابعة لها، بناءً على إيمانها بمعتقداتها، أو لأسباب اجتماعية وعُرفية، أو لأمور أخرى،
الحلم بيتحقق، بقلم : ياسر ناشف
واحنا صغار كنا نعمل (سوبرمان) ونطير على عصا مكنسة ونطلع ع الشجر ونعمل شو بدنا لانه كان عنا ايمان بانفسنا ما كنا نتردد او نخاف،
عاصفة الحزم بين المكابرة والمراجعة، بقلم: معن بشور
السؤال الكبير الذي يطرح نفسه اليوم بعد اعلان الرياض وقف عملية "عاصفة الحزم" في اليمن، واطلاق عملية "ارادة الامل"، هو هل نحن امام مراجعة جريئة وشجاعة،
احملوا شعلة المشاعر الألمانية!، بقلم: عـادل عطيـة
فى قلب العاصمة الألمانية، وفى نقطة محاطة بالتاريخ .. أقيم: "النصب التذكارى ليهود اوروبا المقتولين – الهولوكست".. ليعبّر عن الفصل المظلم فى التاريخ الألمانى!،
جبهة التحرير الفلسطينية شكلت احتفالاتها نموذحا نضاليا
لعل الأدق تعبيرا هو ان جبهة التحرير الفلسطينية تحتفل بمناسبة يومها الوطني رغم كل الظروف الدقيقية التي تمر بها القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني لتعطي،
الصيف الساخن في الأنبار، بقلم: هادي جلو مرعي
يحزم العراقيون أمتعتهم، أو ماقدروا على حمله، أو سمح لهم بحمله ويغادرون بسرعة من مناطق عدة من الأنبار متوجهين الى العاصمة بغداد هربا من داعش التي تتقدم رويدا،
خمرة الأقلام، بقلم: زهير دعيم
مهنة الأدب والقلم ، مهنة مقدّسة تُنير العقول، وتؤجّج الهمم، وتداعب المشاعر والأحاسيس وتهزّ أركان الظلم وتيجان الطغيان ،
في نقد الموقف المصري..!، بقلم: شاكر فريد حسن
في خضم ثورة الشعب المصري ضد حكم مرسي والإخوان المسلمين، وبعدها الانتخابات للرئاسة المصرية، كنت من المؤيدين والمتحمسين للرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي،
الزنزانة رقم (11)، بقلم: نائل أبو مروان
لقد تعلمنا منذ أن وعينا حب فلسطين أن التنظيم وجد ليخدم ألوطن. لقد كنت في اللجان الطلابية . وتم حملة أعتقالات لنا.
اختبار العقل!!، بقلم: عـادل عطيـة
يعيش المرء عمره كله تلميذاً للعقل الذى يعطيه هويته المعرفية الكونية .. قد يكون الإنسان شغوفاً بأن يضفى صفة: المنطق، والمفهومية، والذكاء على تصرفاته ..
انتفاضة الاثيوبيين بين التضامن الطبقي والمناعة الوطنية !
انتفاضة الاثيوبيين الاسرائيليين الذين ينحدرون من اصول اثيوبية افريقية، المستمرة منذ يومين، تشبه واحياناً تكرر ما قاموا به هم انفسهم قبل عدة سنوات لكن بشكل أعنف،
ليكن الاول من أيار يوما لحرية جماهير العمال، بقلم: عباس الجمعه
تحتفل شعوب العالم من دون استثناء بيوم الأول من ايار عيد الطبقة العاملة، طبقة البروليتاريا الأممية، ففي مثل هذا اليوم قبل 129 عاماً قامت البرجوازية بشنق قادة إضراب،
تهجير بقوة السلاح، وتهجير بقوة القانون، بقلم: معن بشور
كثيرون يتحدثون بحق إن ما يشهده الوطن العربي من اقتتال واحتراب، من غلّو وتطرف، من تدخل وعدوان، من إقصاء واجتثاث، يهدف بالإضافة لسفك الدماء وتعميم الدمار،
في السعودية، انقلاب أمريكي أبيض!، بقلم: د. ماهر الجعبري
هذه وقفة مع التطورات السياسية في السعودية لتفكيك المشهد السياسي المتطور منذ وفاة الملك السابق: إذ تناقلت وسائل الإعلام خبر التغيرات المفصلية والحساسة،
المعلم ينتفض، بقلم: زياد شليوط - شفاعمرو
تقاطر مساء الاثنين 20 نيسان الى حيفا، الى مركز ابرشية عكا وحيفا والناصرة وسائر الجليل للروم الكاثوليك، الى عاصمة الثقافة والفكر العربيين،
إنّض النَّصر مع الصبر، وإنَّ مع العسر يسراً
تتوالى اخبار انتصارات المعارضة السوريَّة ، وتماسك صفُّها ، وتقدّمها ، على حساب انهيارات وخسائر فادحةٍ في صفوف الجيش النظامي والميليشيات الداعمة له .
اليمن بين صراعين محتدمين، بقلم: د . عادل الاسطل
بغض النظر عمّا واجهته الدولة اليمنيّة من صراعٍ ومشكلات داخليّة قاسية، فهي الآن تُعاني صراعاً آخر، هو أشد وطأة، وقد أصبحت مسرحاً مواتياً لتواجد قوىً أكبر،
ثمن الأخبار، بقلم: دنيا الأمل إسماعيل
منذ الاحتفال به للمرة الأولى عام 1993، واليوم العالمي للصحافة وحرية التعبير يعيش حالة من الجنائزية المتنامية، فهو يوم لتذكر المآسي،
قطاع غزة، هل نصحوا فجأة على إمارة أو دولة هناك؟
اصبح من المعروف ان قيادة السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير، مغيبة تماما عن كل المسائل المتعلقة بقطاع غزة، خاصة تلك التي تجري بين حركة حماس وسلطة الاحتلال،
خمس سنوات، بين زلزالين، بقلم:  توفيق أبو شومر
في شهر يناير 2010 حدث زلزال جزيرة هايتي الرهيب وقتل في الزلزال أكثر من مائتين وثلاثين ألف مواطن في هذه الجزيرة.
القتل برسم الخيال!!، بقلم: عـادل عطيـة
فنّنوا القتال: اسماً وفعلاً!، فالدراسات الحربية، أطلقوا عليها: "فنون القتال"!، وأصبحت الحملات العسكرية ـ هجومية، أو: دفاعية ـ.. تحمل اسماء رومانسية حالمة، من قبيل:
حول فيلم ‘الحكواتية‘، بقلم: فؤاد سليمان
فيلم الحكواتية هو فيلم وثائقي من أنتاج الجزيرة الوثائقية ومن إخراج المخرج الغزّي محمد مصطفى الصوّاف. يتمحور الفيلم حول شخصيّة الحكواتيّة الحيفاويّة،
انا سعيد بايماني وليس بادماني، بقلم: د . حنا عيسى
مشكلة الإدمان لم تطرح نفسها بعد كقضية اجتماعية تستحق المواجهة على أساس من التخطيط في مجتمعنا.. لان تعاطيها يشكل مشكلة متعددة الجوانب:
أين نحن من ثقافة إتقان العمل؟، بقلم: الشيخ رأفت عويضة
عَظَّم الإسلام قيمة العمل، وأعلى قدر العاملين، وحرَّم التبطُّل، وحارب الخمول والكسل، ونهت الأحاديث عن القعود ودعت إلى شحذ الهمم،
تحديد النقوط بين الشباب، بقلم: اسلام هنية - النقب
قال تعالى (وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [الروم: 21].
إضراب خجول، بقلم: نبيل عودة
- الجمهور العربي لم يجهز نفسيا وسياسيا لإضراب عام، - سلطة الأراضي قائمة على قاعدة التمييز ودفع المجتمع العربي
محمد صفوت نبض في زمن الغبار، بقلم:محمد الحاجم
الفنان محمد صفوت إبن حلب العظيمة بكل ما فيها من تاريخ وتراث وشعب رائع مليء بحس الانتماء للوطن، يحيا الفنان حياته في لوحاته، وفي ألوانه،
في الاول من ايار تحيتنا للعمال، بقلم: د. حنا عيسى
في الأول من أيار من كل عام تحتفل الطبقة العاملة وجميع الشغلية في العالم بعيد العمال العالمي. انه اليوم الذي تستعرض فيه الجماهير الكادحة قواها وتقيس الطريق الذي
سألت أحد الأسلاميين سؤال، ألجواب مرعب، بقلم: نائل أبو مروان
الرفض الواضح للقاعدة لإعلان البغدادي للخلافة، واشتد الخلاف عندما اعلن البغدادي توسع "الدولة" الى اليمن والمملكة العربية السعودية.
المعابر والقانون الدولي، بقلم: د. حنا عيسى
بعد أن احتلت "إسرائيل" الضفة الغربية وغزّة، أخذت تتحكم بحرية الفلسطينيين في الحركة والتنقل الخارجي إلى الدول العربية المجاورة التي كانت مفتوحة لحركة،
قتل الشجرة في ربيعها، بقلم: علي فاهم
و نحن نعيش ايام ربيعية تصطبغ بالوان الورود و الازهار المبهجة و ترتدي الارض لباسها الاخضر و تحتفي الشعوب بأعياد ترتبط بالشجرة و الخضرة،
البناء غير المرخص في المجتمع العربي، وصف المشكلة واقتراحات لحلها
ملخص ورقة عمل قدمها أعضاء القائمة المشتركة للمستشار القضائي للحكومة - هذه الورقة اعدها المركز العربي للتخطيط البديل بناء على طلب اعضاء كنيست عن القائمة المشتركة،
الخطاب العقائدي كمكرهة ثقافية!، بقلم: مرزوق حلبي
التحولات في الحيز الشرق أوسطي أحدثت انهيارات كاملة أو شبه كاملة في جُملة من المباني السياسية والذهنية والأنماط والعقائد والإيديولوجيات.
أنا مواطن من غزة، بقلم: د. مازن صافي
أنا مواطن من غزة، أكنّ لها الحب الكبير، وحين كنت أتلمس أولى خطواتي في الوطن، تعرفنا على أبجدية الوطن والاحتلال، وكنا نسمع دائما أن بلادنا من أجمل بلاد العالم،
أبو جهاد .. مرة أخرى، بقلم: ماهر حسين
ليس من السهل إستمرار الحديث عن خليل الوزير .. فهو القائد والُمعلم والمؤسس .. وهو الإنسان صانع الحدث .. أحد أبرز رجالات فلسطين وأحد أبرز أحرار العالم ...
الا المخيم..!، بقلم: توفيق الحاج
في اوائل الخمسينات من القرن الماضي ولد (المخيم) على انقاض احلامنا بالعودة .. افترش السوافي البكر، وحل لون قوالب الزفزف والقرميد الداكن محل لون الطبيعة الاصفر البهي،
وطن في النفس، بقلم: مفلح أبو جابر
لا شكّ أنّ هذا اليوم بالذات يطالبنا بأن نكون أكثر واقعيين مع أنفسنا، ويحتّم علينا بأن نكون في قمّة الصراحة مع ذواتنا، ومع احترامي الشديد لتلك المشاعر الجيّاشة،
من عجز عن اصلاح نفسه، كيف يكون مصلحا لغيره ؟!
أصبح من الظاهر لكل مواطن في العالم العربي بان الإصلاح ليس عملا سياسيا فحسب بل عمل حضاري شامل يتناول المفاهيم والأفكار والقيم هذا بالإضافة إلى أن الإصلاح،
 أطلقوا سراح المطرانين المختطفين يوحنا ابراهيم وبولس اليازجي
صادف يوم الأربعاء 22 نيسان 2015 الذكرى السنوية الثانية الأليمة جداً لحادثة اختطاف الحبرين الجليلين مُطراني حلب للسريان الأرثوذكس يوحنا ابراهيم وللروم الأرثوذكس بولس اليازجي.
الفساد والشفافية لا يجتمعان، بقلم:د. حنا عيسى
الشباب هم قادة ومشاعل التغيير والتطوير وصناع المستقبل المشرق للوطن، والرقم الصعب الذي لا يمكن تجاهله من قبل قيادات الدولة ومنظمات المجتمع،
صفقة أسرى، على الطريق السريع !، بقلم: د . عادل الاسطل
حرصت إسرائيل على عدم تكرار أخطائها بشأن صفقات تبادل أسرى، في أعقاب الجدالات العاصفة التي دارت حول صفقة وفاء الأحرار، أو (إغلاق الزمن) كما أطلقت عليها إسرائيل،
أجيالنا الى المجهول وشبابنا في ضياع، بقلم: د. أسامة أبوجامع
نؤكد دائما على أن الجميع شركاء في الوطن على اختلاف توجهاتهم وألوانهم وأفكارهم؛ فالهدف والمسعى واحد وهو تحرير فلسطين، وكل الحركات والأحزاب تحمل شعارات واحده،
نكبة 2015، بقلم : حمدان زميرو – قلنسوة
بيوم 15 مايو القادم يحيي الشعب الفلسطيني ذكرى يوم النكبة ال 67 ، هذا اليوم اتفق عليه بين قيادات الشعب الفلسطيني رغم ان هذا النكبة بداء مسلسل احداثها،
استقالة حكومة الحمد الله ضرورة وطنية ملحة، بقلم: سري القدوة
باتت استقالة حكومة الدكتور رامي الحمد الله التي نتجت عن اتفاق الشاطئ بين حركة فتح وحماس للمصالحة والتي شكلت بصيص من الامل لأنهاء الانقسام الفلسطيني،
الشخص المناسب بالمكان المناسب لم ياخذ طريقه للتنفيذ
شعار الشخص المناسب في المكان المناسب لم يأخذ طريقة للتنفيذ إلا بصورة نسبية رغم مناداة الجميع به والإجماع عليه من كافة القوى السياسية الحية في الساحة السياسية،
بدون مؤاخذة - ثقافة الخوف ودور المثقف، بقلم:جميل السلحوت
يتساءل كثيرون عن دور الأديب والمثقف في المجتمع، فالأديب والمثقف جزء من المجتمع، وعليهم مسؤولية الانتباه لقضايا مجتمعاتهم، واستقراء أحواله،
الله وبزيبز ولا ثالث لهما، بقلم:هادي جلو مرعي
يغادر الناس مدنهم وقراهم خوف من دعاة الله ورجاله، أو هكذا يدعون، لكن لاسبيل لفهم الطبيعة التي عليها هولاء الدعاة والجهاديين الذين يقاتلون في سبيل الله،
لقاء بعد عشرين عاما !!، بقلم:  نبيل عودة
ترامت نظراته فوق الصورة، حدق بالوجه الجامد الذي يطل منها. وجه كان حظه من التاريخ الإهمال في زاوية من زوايا الأرض .. تجعد بالطول وتجعد بالعرض ،
أين فلسطين من البحث العلمي؟، بقلم: رشاد ابو حميد
يشهد العالم في السنوات الأخيرة حمى الإحصائيات الرقمية في المجالات المختلفة، ومن ضمن ذلك تأتي الإحصائيات الخاصة بالبحث العلمي، ولقد سعينا الى عمل مقارنة،
زوّار بيت الله الحرام والحدّ الجغرافيّ المُؤقّت !، بقلم:طارق بصول
الحمد لله الذي طهّر بيته للطّائفين والعاكفين والرّكّع السّجود، ونسلّم على سيّدنا محمّد بن عبد الله. يتوافد المسلمون خلال السنة لزيارة بيت الله الحرام ،
مزرعة .. الحيوان، بقلم : نائل أبو مروان
هذه القصة السياسية للكاتب الإنكليزي المعروف في عالم الصحافة باسم (جورج أورول) نشرت قبل نحو خمسين سنة في إنكلترة، ثم ترجمت إلى مختلف اللغات الحية في العالم،
البرقُ ضرب من؟، ترجمة: حسيب شحادة - جامعة هلسنكي
حافلة مليئة بالركّاب كانت مسافرة وعلى حين غرّة تغيّر الطقس، أمطار غزيرة ورعد وبرق. لاحظ الركّاب أن البرق يبدو وكأنه يأتي نحو الحافلة ثم ينتقل إلى مكان آخر.
ألطريق الى فلسطين من أليمن، بقلم:  نائل أبو مروان
غزة تعني العزة والكرامة والقوة والعنفوان والجبروت، وهذا ما تعكسه الأحداث وتجسده الحقائق والوقائع على الأرض في صمودها وتصديها ومقاومتها الباسلة للغزاة،
مخيم اليرموك .. آه يا جرحنا النازف، بقلم: شاكر فريد حسن
تتجه أنظار شعبنا الفلسطيني والإنسانية وقوى وحركات التحرر والتقدم والسلام نحو مخيم اليرموك الفلسطيني جنوب العاصمة السورية دمشق ،
هل فعلاً اسرائيل دولة ديمقراطية !، بقلم:نايف صباح
كلنا تابع ما حدث للمواطن الكناوي طارق خطيب حينما هدمت الجرافات معززة بالقوات الإسرائيلية بيته بداعي عدم الترخيص،
الرقم ألمرعب (6) ..عزت الدوري، بقلم: نائل أبو مروان
بعد عملية الغزو الأمريكي للعراق قام عزت الدوري بالإختفاء وقامت القوات المسلحة الأمريكية برصد عشرة ملايين دولار لمن يتقدم بأي معلومات تقود إلى اعتقاله أو قتله.
نحن والعفريت، بقلم: محمد نجيب الشرافي
مشكلة غزة مستعصية، حاول خبراء حل الازمات الدولية تطبيق تجاربهم عليها دون جدوى. منذ بدء حصارنا ونحن نعاني الأمرين، من الحصار ومن جلبه إلينا.
من حكايات الفارس الأصفر ذى الأذنين الطويلتين، بقلم: ماهر طلبة
.. ويحكى أنه في زمن الحروب الكبيرة والطويلة التي دارت في منطقتنا ظهر هذا الفارس فجأة، تلبس أو لبس زي الفارس في حفلة عامة حضرها كل رؤساء الدول العربية عدا واحدة،
بكائيات اليرموك، بقلم: محمد علوش
مخيم اليرموك يتعرض لأشرس هجمة ظلامية من قوى داعش وجبهة النصرة الإرهابية التكفيرية، تقتل الأبرياء وتعدم بدم بارد أبناء هذا المخيم المنكوب،
المفتاح واليرموك، بقلم : المحامي سعيد نفاع
قصّة... مهداة إلى كل المشاركين في مسيرة العودة هذا العام!، عندما غادر محمد اللوباني الكبير وأمه واخته الأصغر وما جاوز العشرَ من عمره،
 كلمة السر 360، بقلم: نائل أبو مروان
منذ نكبة 1948 وطيلة عقود من الزمان، كان النشء العربي يولد على فطرة الكراهية للدولة الصهيونية التي اغتصبت فلسطين ليُفطم في وقت لاحق على العداء المطلق،
الشونة كمنسك من مناسك الحج، بقلم: امير عاصي
الحج في الماضي كان يعني المعاناة والشقاء والتعب، وكلما شقي الانسان وتعب كلما عظم اجرة،فأجدادنا كانوا يعتبرون ان شقاء الانسان وموته في الحج شيئا محمودا ونعمة من الله،
عشية زيارة مقام النبي شعيب عليه السلام، بقلم: حاتم حسون -شفاعمرو
التنظيم وإيجاد الحلول هما مطلب الساعة أمام التحديات التي تعترض الطائفة - تمر منطقة الشرق الأوسط تغييرات سريعة تُلقي بظلالها على كافة شعوب المنطقة،
الحرية لخالدة جرار، بقلم: شاكر فريد حسن
في الثاني من ابريل / نيسان الجاري أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على اعتقال النائب خالدة جرار، القيادية والناشطة النسوية الفلسطينية، وعضو المكتب السياسي،
حرب تدمير المخيمات، بقلم: معن بشور
فيما كنت أشارك المئات من أبناء مخيم نهر البارد اعتصامهم للمطالبة بالإسراع في إعادة إعمار المخيم الذي استباحته قوى مشابهة لتلك التي تستبيح اليوم مخيم اليرموك،
عُسر الذَّوق الفني؟، بقلم:توفيق أبو شومر
اشتكى أحدهم من كثرة حالات (الطفح) الجلدي الأدبية، الشعرية، والقصصية! وقال: أين زمان الإبداعات؟ وأين الفنون الجميلة؟ وأين العصرُ الذي كُنَّا ننتظرُ فيه صدورَ كتابٍ جديد،
قضية أسرانا إنسانية، قانونية ودولية، بقلم: د.مازن صافي
الاعتقال هو نعم من الظلم بل هو أقسى حالات الظلم، والإنسان بطبعه يتأفف من الظلم وبالتالي يرفضه، أي كان مصدره، و الأسرى يعانون من ظلم كبير أثر على نفسيتهم وأحوالهم،
رمزية راية الإسلام في الشام وضرورة الحفاظ عليها، بقلم: المهندس باهر صالح*
ما إن يتوقف المرء عند مشهد استشهاد قادة غزوة مؤتة الثلاث، زيد بن حارثة، وجعفر ابن أبي طالب، وعبد الله بن رواحه، رضي اللهم عنهم،
هذا ‘يَرْموكُكم‘ فلا تخذلوه ولا تسمحوا بحرف البوصلة، بقلم:رشيد شاهين
هل يضر الشاة سلخها بعد ذبحها، وهل يفيد التغني ببطولات المقاتلين وآهات الجرحى بعد ان يكون اليرموك قد تلاشى، وهل يفيد البكاء على أطلال المخيم والتغني بمعالمه،
ازمة اليسار في عصر العولمة، بقلم: نبيل عودة
الواقع الراهن لليسار العربي يبرز عجزه عن نقد تجربته وإقرار مسار جديد، وهذا يبرز أساسا في واقع الأحزاب الشيوعية.. التي لا تزال عاجزة عن إعادة صياغة مشروعها السياسي،
وزير كهرباء دولة الخلافة، بقلم: هادي جلو مرعي
تتلاعب حكومة العبادي بأعصاب العراقيين البسطاء وتحملهم مصائبها وأخطاءها المتراكمة التي ترتكبها من حين لآخر في ظل ظروف معقدة تمر بها البلاد وهي تواجه،
النضال بالوكالة، بقلم: ياسر خالد
النضال حق ومستحق وهو فرض عين على كل المواطنين بجنسيهم.. ولا يسقط عن اخرين الا اذا استطاع الجزء المناضل تحقيق المطالب.. عندها يصبح فرض كفاية ..
خاص بالنازحين، بقلم: هادي جلو مرعي
يكثر نبات التولة، أو الخبيز كما يسمى في الربيع وفي المناطق الممطرة وهو نتاج المطر ويجري الحديث عنه بوصفه مادة غذائية مفيدة يمكن أن تسلق في الماء ويضاف لها بعض الزيت،
عنصرية الحجاب حتى نحو المحجبات، بقلم: رفيق رسمي
ليس بالحجاب وحده تٌغفر الخطايا، فيا أيها الحجاب : كم من الخطايا ترتكب باسمك رغم أرتداءك دائما وأبداً هناك فارق كبير للغاية بين النظرية وتطبيقها،
مبادرة في غير محلها، بقلم: محمد نجيب الشرافي
ستظل تصريحات القيادي الحمساوي محمود الزهار عن إدارة ذاتية أو مدنية أو حكم ذاتي لغزة وتداعياتها على المصالحة الوطنية مثار جدل ونقاش في الاوساط السياسية والاعلامية،
منظمة التحرير الفلسطينية إلي أين؟، بقلم: د.اسامة أبوجامع
منذ أن بدأت الانتفاضة الثانية وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية منشغلة فقط في إيجاد إدارة للأزمة وليست إيجاد حلولاً للأزمة،
تحين الذكرى ونقف لهيبتها، بقلم: جهاد فرارجة - الاردن
تحين الذكرى ونقف لهيبتها مؤكدين على مواصلة الدعم والمساندة وتأكيد الإنتماء لصمود أسرانا البواسل، في يوم الأسير الفلسطيني نقف للقابضين على جمر الحرية،
الديمقراطية هي النازية !، بقلم: هادي زاهر
قد يكون عنوان مقالنا هذا غريبًا، ولكننا لو استعرضنا واقع الدول التي تدعي الديمقراطية لوجدنا أن ممارسة هذه الدول هي الأكثر أجراما على صعيد الواقع،
المنتخب الوطني الفلسطيني..هل من مجدّد ؟، بقلم:رضوان مرار
تهفو نفسي وكل الفلسطينيين بان نشاهد منتخبنا الفلسطيني وقد خرج من عباءة التقليد والروتين الممل في الاستعدات التنافسية، الى عالم الرحب والسعة والتجديد،
وما أكثر الناس ولو حرصت بعاقلين!، بقلم:موفق مصطفى السباعي
اقتضت سنة الله تعالى في الأرض أن يخلق الناس على أشكال .. وألوان .. ولغات .. وأفهام .. وعقول مختلفة ومتنوعة .. بشكل يحار العقل البشري عن فهم سرها ..
حراك 29 نيسان، لماذا؟ وماذا بعد؟، بقلم: محمد يوسف حسنة
حصار مطبق، وعدوان متكرر، ومعبر مغلق، ومرضى يموتون وطلاب علم من الالتحاق بجامعاتهم يُحرمون، وعملية اعمار تأخرت وآلية دُولية عقيمة تُؤخر الاعمار وتجعل اليد العليا للاحتلال
دير الكريمزان، انتصار للعدالة، بقلم: د. حنا عيسى
شكل جدار الفصل العنصري كابوساً مرعباً لأهالي بيت جالا ولا سيما في منطقة الكريمزان، حيث كان سيؤدي الى عزل الدير عن مدينة بيت جالا،
الكاريكاتير الفلسطيني ناجي العلي، بقلم :هيفاء عودة جبارين
هل يتذكر العالم ناجي العلي؟ هل يتذكر احد ناجي العلي؟ بل هل يتذكر العرب أنفسهم هذا الكاتب المبدع؟ الكاريكاتير الفلسطيني صاحب الشخصية الكاريكاتيرية الشهيرة حنظلة،
هل المعتقلون الفلسطينيون اسرى حرب؟ بقلم: د. حنا عيسى
بحجم الوردة في ريعان طفولتها، وبحجم الخفقة في ريعان عشقها، وبحجم القافية على وسادة الشعر في زمن الحب العذري الاول.. هذه هي فلسطين.
‘بلطجة اسرائيل والعجز العربي‘، بقلم: حمدان زميرو - قلنسوة
احد المعالم الثابتة في هذا الجزء من العالم " الشرق الأوسط "، اصرار اسرائيل على ممارسة "البلطجة" بكافة اشكالها، وعلى كافة المستويات،
ايران، الخديعة وردة الفعل، بقلم:د. حاييم اسا والمحامي شمعون بطاط
على الرغم من صيرورة الاتفاق بين ايران والدول 5+1 ، ايران لن تستثني جهدا للحصول على قنبلة نووية وعلى الولايات المتحدة الامريكية،
الرئيس عباس في عيون غزة، بقلم: عبد الرحمن ابو جامع
هي الوطنية النابعة من قراءات الضمير، أو كما الشوق المتدفق من عبارات الانتماء، هو الوطن الذي غرس في رجالاته الحب و التضحية و الفداء ،
إيران- السعودية، مواجهة تتجاوز حدود اليمن، بقلم: د. عادل الاسطل
في وقت تشتت في الانتباه بين الأحداث الدموية الجارية في أنحاء البلاد العربية، تجري الآن أحداثاً جديدة، تجري بين قوتين متناكفتين، أيديولوجيّاً وعقدياً ودينياً أيضاً،
النتيجة المباشرة للانتخابات: اسرائيل دولة دكتاتورية الاغلبية اليهودية
كما كتبنا في وقت سابق 11.3.2015، اسبوع قبل الانتخابات، ان " السبب الحقيقي للانتخابات الاسرائيلية هو يهودية الدولة والقضية الفلسطينية "،
هل ضاعت المقاومة؟، لا تضّيعوا المقاومة!، بقلم:د. ايوب عثمان
انتهت صلاحية رخصة قيادتي الخاصة في اليوم الرابع من الشهر الرابع من العام الحالي، وحيث إن هذا التاريخ قد صادف يوم السبت الذي هو إجازة،
احكيها بالفلسطيني، مبادرة شبابية فلسطينية، بقلم:موسى محمود
كان حكيم قديمات الشاب الذي يسكن بمدينة الخليل الفلسطينية، يتصفح حسابه على موقع الصور انستجرام، حين وقعت عيناه على صورة كُتب عليها "اسمها فلسطين مش إسرائيل"،
مقابلة ساخرة حصريّة مع أبو  يئير بن يمين نتياهو
وأخيرًا، وبعد إلحاح، تمّت تلبية الدعوة بشرط كتمان السرية المطلقة والتعتيم على تفاصيلها ومكان إجرائها لا لأسباب أمنية،وإنما خوفًا وتخوفًا من الأحزاب المتدينة المتعصبة،
مشروع فصل غزة خيانة كبرى!، بقلم : شاكر فريد حسن
لا شك أن مشروع فصل غزة الذي يجري الحديث عنه هذه الأيام، والرامي إلى إقامة كيان أو حكم ذاتي منفصل في قطاع غزة، هو مشروع تآمري خياني وتفريطي في غاية الخطورة،
أبو جهاد الوزير، أسطورة حقيقية يصعب تكرارها، بقلم: عباس الجمعة
نقف اليوم امام ذكرى استشهاد القائد الكبير، امير الشهداء، ابو جهاد الوزير الذي حمل بين ثنايا اسمه، الذي عشقه حد الجنون، وكان يلامس الحرية لترابَ فلسطين،
تجاره رائجة!، بقلم: نائل أبو مروان
من الطبيعي أن تحب وطنك .. أنا أحب وطني مثلما تحب وطنك .. ولا أظن ان هناك من لايحب وطنه .. إلا إذا كان شخص غير سوي ..
متى يكفر الشرق، بقلم: حسين الديك
لقد اصبحت مفاهيم الكفر والايمان نسبية في عالم اليوم، واصبحت صفة الكفر صفة سهلة جدا لدى الكثيرين في الشرق وخاصة في العالم العربي والصاقها باي انسان كان،
نيسان فلسطين، ذكرى من صنعوا التاريخ، بقلم:غسان الشامي
لا يمر شهر نيسان على فلسطين، دون الحديث عن رجالات صنعوا التاريخ، سطروا صفحات التاريخ بمداد الذهب، وخضبوا الأرض بدمائهم الطاهرة الزكية ..
أطفال اليرموك وحتمية العمل الإنساني، بقلم:بير كرينبول - المفوض العام للأونروا
إن حياة الأفراد في خضم قصة اليرموك هي الحتمية التي تؤكد إلحاحية العمل الإنساني. لقد صادفت في مهمتي إلى دمشق إثنين من الأفراد (جهاد ومحمد)،
المصالحة الوطنية تقوم على قيم التسامح، بقلم: د. حنا عيسى
رغم تعدد التعاريف السائدة في الوقت الحاضر لمفهوم المصالحة الوطنية، إلا انه مفهومٌ حديثٌ بدأ استخدامه وتطبيقه مع نهاية الربع الأخير من القرن العشرين،
البينة على من ادعى، الشيخ ضياء الدين ابو احمد
ايها الاخ الحبيب هكذا عالج النبي صلى الله عليه وسلم مشاكل الناس في المجتمعات جميعا بكلمات قليلة موجزة البينة على من ادعى, وما اكثر المدعين في كل زمان ومكان،
ما هو المطلوب من الشيعة العرب في هذه الظروف العصيبة ؟!
المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها يحبون الله ورسوله، ويصدقون ما جاء من الله ورسوله !، لا يمكن أن يكون الإنسان مسلماً . .
أمهات خالدات في القرآن و السيرة النبوية، بقلم:عبد القادر كعبان
يتذكر أبناء الوطن العربي الأم في عيدها العالمي اليوم فقط من خلال قصة إمرأة أمريكية تدعى "آنا جرافيس" التي قررت يوما الإحتفال بذكرى وفاة والدتها فجمعت شمل الأهل،
لماذا المقاومة الشعبية .. بقلم : د.مازن صافي
نشطت المقاومة الشعبية في كل مراحل النضال الفلسطيني الممتد منذ بدايات القرن الماضي وحتى يومنا هذا، وتنوعت المقاومة في اشكالها واساليبها من مرحلة لأخرى،
لأنها مشتركة، بقلم: المحامي جواد بولس
أنهيت مرافعتي وخرجت مسرعًا من قاعة محكمة "عوفر" العسكرية. مجموعة من المباني الاسمنتية الجاهزة تتوسطها ساحة، أصغر من وسط رقّاصة خبيرة،
البحث العلمي تطوير للمعرفة الإنسانيّة، بقلم: د. حنا عيسى
البحث العلمي هو الأسلوب المنظم في جمع المعلومات الموثوقة وتدوين الملاحظات والتحليل الموضوعي لتلك المعلومات باتباع أساليب ومناهج علمية محددة،
جرح اليرموك، بقلم: شاكر فريد حسن
مخيم اليرموك الفلسطيني في سورية محاصر وينزف دماً مثل غزة هاشم ، وغدا مجزرة مفتوحة ، وسكانه يئنون عذاباً ووجعاً وألماً وقهراً ، ويتضورون جوعاً ،
الوحش الأمريكي اذ يتصنع الرحمة والإنسانية! بقلم: د.مصعب ابو عرقوب*
دعا البيت الأبيض مساء الجمعة إلى حماية المدنيين في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق مطالبا بالسماح لهم بمغادرة المخيم بأمان وقالت برناديت ميهان،
وفاة الأديب الألماني الكبير غونتر غراس، بقلم: توفيق ابو شومر
اليوم 13/4/2015 عن عمر 87 عاما، وهو حاصل على جائزة نوبل في الآداب 1999 عن روايته (ثلاثية دانزغ)المكونة من ثلاث روايات، طبلة من التنك،القط والفأر، سنوات الكلاب.
كلمة يجب أن تقال، بقلم: محمد علوش - سوريا
إن قراءة بيان اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأخير بشأن مخيم اليرموك ورفضها أي تدخل عسكري في المخيم وداعية إلى البحث عن الوسائل الأخرى،
خواطر سياسية: ما الذي يخفيه استفزاز نتنياهو للإدارة الأمريكية؟
إسرائيل تتصرف كالابن العاق مع حاضنها الأمريكي، هل من تفسير آخر لإصرار رئيس حكومتها ان يلقي خطابه في الكونغرس الأمريكي رغم استياء البيت الأبيض؟ ..
يعقوب زيادين، وداعا أيها الشيوعي المعتق، بقلم: شاكر فريد حسن
فارق الحياة المناضل الشيوعي الأردني المخضرم المعتق الدكتور يعقوب زيادين، بعد حياة واسعة زاخرة بالنشاط السياسي والحزبي، وبالكفاح والعطاء والتضحية والدفاع عن مصالح،
الوضع القانوني للمسجد الأقصى المبارك، بقلم: د. حنا عيسى
تمارس سلطات الاحتلال الاسرائيلية سياسة مدروسة تستهدف مدينة القدس المحتلة، وخاصة البلدة القديمة والمسجد الاقصى، وذلك على كافة النواحي السياسية،
لا صوت يعلو فوق صوت المعركة، بقلم: نائل ابو مروان
يتحاورون ويتهامسون ويتساءلون، عن سبب عدم تطبيق الديمقراطية في بلادنا العربية، يتناسون أن سؤالاً هاماً بات يخطر على بال كل "عربي" وهو الآتي :
بيت أبي تيس، بقلم:هادي جلو مرعي
يعتذر الأب لولديه الصغيرين فهو قد سماهما بإسمين جميلين، قال للبنت، سميتك (باسكال) وقال للولد، سميتك (وائل) فماذا تريدان أكثر من ذلك؟ ردت البنت، بابا،
أحلام إسرائيل المندثرة !، بقلم: د. عادل محمد عايش الاسطل
من حق إسرائيل أن تحلم، وأن تتمادى في أحلامها كما يحلو لها، بسبب أن لا أحد يستطيع منعها من أن تفعل ذلك، وسواء تعلّق بشأن استمرارها ودوام تطورها،
الخطاب واعداء القضية،  بقلم : ياسر المصري
قد تحدد شكل وانواع للإصطفافات والتحالفات وفق عاملين، إما رؤية تجمع أصناف معينة من القوى والحاجة وتخلق توازن لنجاح الرؤية وبلوغها لأهدافها،
نعم بغداد عاصمة الإمبراطورية الفارسية، بقلم:هادي جلو مرعي
التصريح الذي أطلقه علي يونسي أبرز المسؤولين الإيرانيين ومستشار رئيس الجمهورية حسن روحاني والذي قال فيه، إن إيران إمبراطورية عاصمتها بغداد،
المصالحة العرقية والرخاء الاقتصادي، بقلم: د. يوسف بن مئير
ينطوي جزء كبير من حياتي المهنية على تطبيق المبادئ والأساليب الديمقراطية والمشاركة في عملية صنع القرار من أجل تحفيز وتحقيق وإنجاح مبادرات التنمية البشرية.
عيد الفصح المجيد عيد تضحية ومحبة، بقلم:د. حنا عيسى
يحتفل العالم المسيحي في هذه الأيام بأعياده العديدة والتي تسبق عيد الفصح المجيد ناهيك عن الصوم لمدة أربعين يوما، حيث تبدأ مراسم الاحتفال بعيد الفصح المجيد،
حدثان في نيسان، بقلم: معن بشوّر
في ذاكرة العرب المعاصرة والمحاصرة يحتل شهر نيسان موقعاً بارزاً، إذ لا يمر يوم من أيامه إلاّ ونستحضر ذكرى حرب أو معركة أو مواجهة أو استشهاد أو اعتقال،
الشعلان مندّدة: هل يجب أن يدفع الفلسطينيون الأثمان في كلّ مصيبة؟!
بوصفها ممثّلة للكثير من المؤسسات والجهات الحقوقيّة والإنسانيّة في الأردن والشّرق الأوسط، وعلى رأسها منظّمة السلام والصداقة الدولية / الدنمارك، ومنظمة،
زهرة الجيفة (النتنة)، بقلم: خالد السلطان - النقب
بسم الله الرحمن الرحيم .. (ولا تطيعوا أمر المسرفين الذين يفسدون في الأرض ولا يصلحون). رغم جمالها وندرتها استحقت هذا الاسم نظرا لما ينبعث منها،
دموع الفرح: العلاقة الإنسانية التي تؤدي للتنمية البشرية
ربما كان لدينا معرفة - وربما حتى من تجربة شخصية مباشرة – بالفجوة الموجودة داخل المجتمع والتي يسبب وجودها آلام ومعاناة بلا حدود لعدد لا يحصى من الأفراد.
ماذا يحدث في العالم العربي ومن ضد من؟ بقلم: ابراهيم خطيب*
تلخيص الوضع في العالم العربي .. التقلبات التي حفل بها العالم العربي خلال السنوات السابقة إثرَّ الربيع العربي أفرزت عدة تيارات مركزية، هذه التيارات الاساسية في العالم العربي،
مجزرة دير ياسين والمفكرة مليئة بأيام المجازر، بقلم: عباس الجمعة
كثيرة هي المجازر التي ارتكبها الصهاينة بحق الشعب الفلسطيني والشعوب العربيه منذ ما قبل النكبة الى يومنا هذا، فهي مجازر لا تعد ولا تحصى، والمفكرة الفلسطينية،
داعش شيعية أم سنية، بقلم: نائل ابو مروان
بما إنه لا يمر يوم إلا ويذكر تنظيم " داعش" وعلى كل القنوات الفضائية وفي الصحف العربية والعالمية. أنا لا أحب أن أكتب مثل هكذا موضوع .. ولكن ألكل مهتم،
القدس، حجٌّ وفوائد !، بقلم: د. عادل الاسطل
إنجازات جيدة حققها كل من التيارين الداعي والمعارض، بشأن زيارة المدينة المقدسة، حيث اجتهد الداعون إليها، باعتبارها عملاً وطنياً، يصبّ في دعم المدينة ضد التهويد،
تدويل حق العودة، وإنقاذ اليرموك، بقلم: د.مازن صافي
لا وقت للانقسام .. لا وقت للاختلاف .. اليرموك ينزف كما غزة كما القدس .. أرضنا تسرق وحصولنا يحرق وشبابنا يقتل ... ويعتقل ويطرد ..
‘هذيك الأيّام‘ ، بقلم: سليمان جبران
على شاشة دماغنا تمرّ آلاف الصور في الحياة. في اليوم الواحد حتّى. تبقى منها، واضحة لا تمّحي، الصور والأحداث الكبرى. في نظر الرائي طبعا. وأنا لا أنسى، ولا يمكن أن أنسى،
البكتيريا المريرة!، بقلم: عـادل عطيـة
عندما وضع نزار قباني، رئيس جمهورية الشعر، هذا العنوان لاحدى قصائده: "كلمات ليست كالكلمات".. لم يكن يدري أنه اكتشف بكتريا لغوية مريرة،
مقوّمات المرحلة ودور التجمع الوطني الديموقراطي فيها
شخّصت في مقالي الأخير دوائر العمل الثلاث للقائمة المشتركة وهي النائب الفرد ، ألأحزاب المركبة، والكتلة البرلمانية المشتركة ، والتي سيكون للتفاعل ،
‘مات أهلي‘، صرخة جبران قبل قرن..يتردد صداها باليرموك
في العاشر من نيسان قبل 84 عاما، في العام 1931 أسلم الفيلسوف العربي اللبناني الروح، في عقر دار أم العالم الغربي الحديث الولايات المتحدة الأمريكية،
حروف وطن ضائع، بقلم: نائل أبو مروان
تحاكى أمريكا الشعوب العربية بالديمقراطية من خلال شعارات الديمقراطية والسلام والحقوق وغيرها من الشعارات والعناوين المرحلية، ولكن عندما يتعلق الأمر،
عاصفة لوزان أعتى  وأسطع من عاصفة الحزم، بقلم:عزيز الحافظ
ليس هناك مقارنة... بين عاصفتين في موقعين لنعرف سرعة العصف ونهايته ومدته وماسيسبه من ضرر.. ذاك منظار العصف الثاني وهو الأول التصنيعي العربي بالتسمية،
طرطشات، بقلم: الدكتور فتحي ابوﹸمغلي
قلق اسرائيلي بالغ من اتساع وتيرة مقاطعة الفلسطينيين للأدوية الإسرائيلية التي يوجد لها بديل فلسطيني كنتيجة لحملات المقاطعة للمنتجات الإسرائيلية،
ما هي الحكمة اليمانية في ترك الحوثيين يسيطرون على اليمن ؟!
حينما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم عن أهل اليمن : أتاكم أهلُ اليمنِ هم أرقُّ قلوبًا .. الإيمانُ يمانٍ .. الفقهُ يمانٍ .. الحكمةُ يمانيَّةٌ !!!
العمل السياسي الحزبي، فكرة أم مصالح ومليشيات؟، بقلم: ماهر الجعبري*
كما تصطف الذرات في البناء البلّوري الصلب على شكل مخصص وتجتمع بروابط قوية لتخرج بكتلة متجانسة ذات صفات مميزة، كذلك يتكتل السياسيّون،
قصة إمرأة من تكريت، بقلم:هادي جلو مرعي
ليست شهور حمل فالبراميل ليست كأرحام النساء - هي قصة ليست ككل القصص فأبطال القصص عادة مايعيشون تجارب كبيرة ومتعددة لكنها لاترتبط بالموت على الدوام،
 صوت حالدة الجرار سينتصر على الاحتلال ،بقلم:عباس الجمعه
امام اعتقال المناضلة القائدة خالدة الجرار من قبل الاحتلال الصهيوني ، نقف وقفة اجلال واحترام امام مناضلة فلسطينية ، نفتخر بمواقفها وجرأتها السياسية بغض النظر،
أَلُو أَلُو الْوَالِدَة وَجْدِي الْعَاقَة، الْفَرْقَة بَاقَة، بقلم: عبدالحق الريكي
ليس قصدي كتابة مقال بالدارجة المغربية في إطار الصراع القوي داخل المجتمع المغربي، ما بين المدافعين عن اللغة العربية الفصحى والمطالبين،
الخبز المختمر دَنَس، بقلم: توفيق أبو شومر
تخيلوا لو أن هذه القصة حدثت في أحد أوطان العرب، أو في فلسطين، كيف سيتناولها الإعلام، وبماذا يمكن أن يتهمنا المثقفون، ورؤساء الدول والحكومات الأجانب،
الأمة بين مؤتمرين، بقلم: معن بشور
في يومي السبت والأحد الفائتين، 27 و 28 آذار /مارس الماضي، انعقد في شرم الشيخ وبيروت مؤتمران أحدهما رسمي على مستوى القمة، وآخرهما شعبي،
أين جبهة التحرير الفلسطينية بعد استشهاد القائد ابو العباس؟
عندما نكتب عن الشهيد القائد الكبير فارس فلسطين والمقاومة " ابو العباس " فأنت في الواقع تكتب عن فلسطين الوطن، وعن قضية العرب الأولى، ومسارها،
ما وراء أسوار تكريت؟، بقلم: حمد جاسم محمد
بصورة مفاجئة توقفت العمليات العسكرية في مناطق تكريت والسبب المعلن هو انتظار قوات مساندة، وتجهيزات عسكرية واكتمال الاستعدادات الأخرى،
حزم غزة وحزم اليمن، بقلم: احمد صوافطة
سبع سنوات مرت على الانقلاب في غزة والوضع الفلسطيني الداخلي في انحدار مستمر، فالاستيطان يتزايد والقدس تهود، ويمارس بحق اهلها اصعب انواع الضغط والتطفيش،
ليلةُ سقوطِ اليرموك !، بقلم:عامر المصري
وكأنه أصبحَ من المباح، أن نصحُوا في كلِ صباحٍ – بعد تحسّسِـنا الكهرباءَ- على خبرِ قتلِ فلسطيني إنْ لم يكن في غزةَ المحاصرة، أو في الضفةِ المغلوبِ على أمرها،
التغيير الديموغرافي وأثره على التعايش السلمي في العراق
بداية لا بدّ لنا من أن نعرف معنى التغيير الديموغرافي.. فهو التحول من حالة إلى أخرى، والتحول الذي يطرأ على التنظيم أو البناء، وبهذا يعد واحد من العلوم الاجتماعية،
لا ديمقراطية بدون عدالة اجتماعية، بقلم: د. حنا عيسى
كما هو معلوم مرت الديمقراطية عبر نموها وتطورها بمراحل عدة بدءا من العصور القديمة مرورا بالوسطى وانتهاء بالعصر الراهن "عصر التكنولوجيا و المعلومات "،
من قسم كنيستي فقد اخطأ، ومن فرح بتقسيمها فقد اخطأ ايضا
قالت العذراء مريم ( التي لا تزال نفسها تعظم الرب) في ظهورها الخامس في الصوفانية السورية في1983 /3/24 :"ابنائي مهمتي انتهت، في هذه الليلة قال الملاك لي :
العضوية 123 ومحاكمة الاحتلال، بقلم:د.مازن صافي
المنطقة بما يحدث فيها الآن من تغييرات وخلط أوراق وحزم واتفاق حول قضايا عالية الخطورة، يمهد في نهاية الأمر وفي المنظور القريب الى حضور دولي في القضية،
دعشنة مخيم اليرموك، بقلم: توفيق ابو شومر
قصة اليرموك وداعش، تحكي فصلا من تاريخنا الفلسطيني يجب أن نوليه عناية فائقة، أكثر من عنايتنا برصد أخطاء الأحزاب الفلسطينية، واتهام المنافسين، والتحريض على بعض الشخصيات،
تحليقات 5، بقلم: كاظم إبراهيم مواسي
نعيش في بلد، فيه يحق لكل انسان، مهما كانت ثقافته، ومهما كان انتماؤه،أن يدلي برأيه أو يعبر عن موقفه، من كل الأمور التي تصادفه، ومع ازدياد عدد المتعلمين الملحوظ،
وداعا جورج غريب، صديقا، مناضلا وأديبا، بقلم: نبيل عودة
جورج غريب كان إلى جانب نضاله، كاتبا قصصيا مرموقا أصدر مجموعة قصصية حملت عنوان"حكايات من بلدي"، فقدت الناصرة يوم السبت الماضي (04-04-2015)،
عذرا يا عولمة لم نفهمك جيداً !!، بقلم:طارق بصول
بسم الله وبحمده خالق الشعوب والقبائل المختلفة وصلي وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم. احدى ظواهر الجغرافية البشرية التي شهدها العالم،
فلسطين في محكمة الجناية الدولية وسط تخوفات تسييسها
جاء قرار فخامة السيد الرئيس محمود عباس بتشكيل اللجنة الوطنية العليا المسؤولة عن المتابعة مع المحكمة الجنائية الدولية لملاحقة كيان الاحتلال الاسرائيلي،
سيناريوهات ما بعد الاتفاق النووي، بقلم: د. عادل الاسطل
يوضّح تحليل غير مُجهِد، كيف تم تحقيق اتفاق – إطار- بشأن الملف النووي الإيراني، بين إيران والدول الغربية (5+1) والولايات المتحدة بخاصة، وذلك بعد تمديد يومٍ واحدٍ فقط عن،
الأخلاق بمجتمعنا الفلسطيني قواعد راسخة، بقلم:د. حنا عيسى
إن المتبع لسلوكيات المجتمعات منذ نشأتها في العصور القديمة مرورا بالعصور الوسطى انتهاء بالعصر الحديث يستنتج بان العامل الأساسي والمنظم لبقائها واستمراريتها هي الأخلاق،
الآلاف من فلسطيني سورية في عِداد المفقودين ..!!
تتفاقم وبشكل مقلق أوضاع أكثر من نصف مليون لاجئ فلسطيني سوري مهجر داخل وخارج سوريا، صنفتهم وكالة "الأونروا" بأنهم محتاجين للمساعدة،
اليرموك الفلسطيني، بقلم: سري القدوة
يا الله .. يا الله .. يا الله .. ﻻ اله الا الله .. وﻻ حول وﻻ قوة اﻻ بالله .. ﻻ اله اﻻ انت .. سبحانك اني كنت من الظالمين .. اليرموك اخر ما تبقي لنا من كرامة وان سقط .. على كرامتنا السلام ..
القانون الدولي يعاني النقص ونقاط الضعف، بقلم: د. حنا عيسى
لا شك أن المراقب العادي يمكن تضليله بسهولة بالنسبة لوضع القانون الدولي الحالي بواسطة المعلومات التي يحصل عليها من الصحف ووسائل الإعلام الأخرى.
حذاري يا عرب، فارس تحيطكم!، بقلم: ابراهيم ابو صعلوك
قد يظن البعض لأول وهلة ان ما يجري في اليمن السعيد، وما يدور في سوريا، وما يعصف بالعراق أيضاً هو امر داخلي يخص هذه الدول لوحدها لكنه في الحقيقة أكبر،
الرّبيع العربي! يهودي؟!، بقلم: موسى حجيرات
منذ فجر التّاريخ، والأدقّ منذ فجر ما وصل إلينا، ونحن نألف المعاناة، والظلم، والكبت، والحرمان، بل المذلّة والهوان. فمنذ جاهليّتنا الأولى، ونحن نعاني الأمرّين من سادتنا وكبرائنا،
كلمة عن الصوم في المسيحية، بقلم: حسيب شحادة - جامعة هلسنكي
"الصيام" أو "الصوم" لغةً هو مصدر الجذر الأجوف الواوي "صوم"، ومعناه الإمساك بصورة عامّة، مثل الامتناع عن القيام بعمل ما مثل الأكل، الشرب، الكلام،النوم، الجماع (يوئيل ٢: ١٦) إلخ،
استهداف المقدسات الإسلامية والمسيحية، بقلم: شاكر فريد حسن
في الوقت الذي كان تنظيم مرتزقة التكفير داعش، الأسبوع الماضي، يقترف جريمته البشعة بحق الموروث الحضاري العراقي وتدمير الكنوز الأثرية التاريخية،
أخيرا يا أمريكا!، بقلم: ماهر حسين
صرح دنيس مكاندو كبير موظفي البيت الأبيض في خطاب ألقاه في واشنطن يوم 23/3/2015 بأنه (ينبغي أنهاء إحتلال مستمر منذ نحو خمسين عاما").
الفلسفة: معرفة وتفكير، بقلم:د. حنا عيسى
الفلسفة: كلمة مشتقة من اللفظ اليوناني (فيلوسوفيا) بمعنى محبة الحكمة أو طلب المعرفة أو البحث عن الحقيقة. وعلى الرغم من هذا المعنى الأصلي،
أهمية الجنائية الدولية للاستيراتيجية الفلسطينية
حين عملت مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية على تعزيز حضورها وفعلها في الداخل الفلسطيني، بعد عودة الآلاف من الكوادر الفلسطينية نتيجة لاتفاقية أوسلو،
عيد الفصح المجيد، عيد قيامة السيد المسيح، بقلم: حنا عيسى
يحتفل العالم المسيحي بعيد الفصح المجيد أو ما يسمى بعيد القيامة أو احد القيامة ويسمى أيضا يوم القيامة. ويعتبر عيد القيامة أهم الأعياد الدينية المسيحية،
لامانع لدينا من الإستنكار، بقلم: هادي جلو مرعي
جاء بان كي مون الى بغداد ليتحدث في هموم كثيرة تجول في باله فهو محكوم بأعباء العالم ولاقبل له بعنتريات الغرب والشرق، وصراعات الدول الكبرى والصغرى،
لكي تكون قوة، ولكي تكون عربية، بقلم: معن بشور
اعلن الأمين العام المساعد "لجامعة الدول العربية " السيد احمد بن حلي ان القمة العربية "الناقصة" بتغييب سوريا، والتي ستنعقد في مصر،
الفنانة الفلسطينية ميرنا عيسى تجربة فنية متألقة
إن الثقافة هي كفاح إنساني مستمر يهدف إلى التحرر من أوهام المادة المحسوسة وسحر المظاهر لإدراك الحقائق،
مخيم اليرموك عنوان المأساة الحقيقية، بقلم: عباس الجمعة
الصراع الذي يشهده مخيم الصمود والعطاء "مخيم اليرموك" لم يشهد له مثيل، حيث لا ينفصل عما تقوم عصابات الارهاب التكفيري المسمى بداعش والنصرة وغيرهم،
حول النفاق الغربي - التعذيب عند بشار، بقلم:د. ماهر الجعبري
شهداء ثورة الشام أرواح تشهد على المؤامرة الغربية على ثورتهم،تتابعت على الصفحات الإعلامية صور المعتقلين من ثوار الشام ممن قضوا تحت التعذيب، وتتابعت معها القصص المأساوية،
قلب الطاولة .. فكان يوم الأرض! بقلم: فتحي فوراني
أ* أبو صبحي .. وجدّي .. توأمان سياميان! ... سأتحدث عن الفلاحين .. كان فلاحا، يرعى "شلعة" قطيعا من الحلال، ويكسب لقمة عيشه بالحلال ولا يتعامل إلا بالحلال.
طرطشات، بقلم : الدكتور فتحي ابوﹸمغلي
• بعد عشر سنوات من نقاش موضوع تطبيق القانون الجنائي الاسرائيلي على الفلسطينيين في الضفة الغربية وقع ما يسمى قائد قيادة الضفة الغربية لجيش الاحتلال،
أخطاء إيران الخمسة في اليمن، بقلم: صالح لطفي
إن قصف القوات السعودية ومعها دول الخليج السنية مواقع للحوثيين ولجيش علي عبد الله صالح حمل أكثر من رسالة وإلى أكثر من جهة،
نيسان الفلسطيني العربي شهر النضال والعطاء والتضحية
نيسان شهر النضال والعطاء والتضحية، في نيسان نبتت تربة النضال فكانت جبهة التحرير الفلسطينية العنوان، واشتد عودها بفضل التضحيات الجسام،
احذروا يريدونها طائفية(1)، بقلم: رمزي نادر
فشلت المحاولات لإيجاد حالة صدام بين المسيحيين العرب والمسلمين لتكون مبرر لتدخل غربي في المنطقة بحجة انقاذهم فكانت محاولة احياء الاثنيات العرقية،
تحديات المدير العام الجديد للأونروا في لبنان، بقلم:علي هويدي
بعد ستة أشهر من الإنتظار يبدأ المدير العام الجديد لوكالة "الأونروا" في لبنان ماثياس سكماليه مهامه في الأول من شهر نيسان/إبريل 2015،
يوميات نصراوي: أحدات في الذاكرة من استقلال إسرائيل
بينما تحتفل اسرائيل بمرور 67 سنة على قيامها، وكما في كل مناسبة، استعيد في ذاكرتي الكثير من الصور والذكريات المرتبطة بهذه المناسبة ومنها ثلاثة أحداث لا تغيب عن ذاكرتي أبدا.
يا ريت يا أبومرزوق، بقلم : ماهر حسين
نسمع من قادة حماس في الوطن الكثير الكثير من الشتائم والقليل من التحليلات ولا نسمع منهم مواقف، فمواقف حمــــاس الرسمية تكاد تكون غائبه،
مواهب الاطفال بين القتل و الأحياء، بقلم: علي فاهم
تعتبر المدرسة البيئة الخصبة لأستكشاف المواهب لدى الاطفال، فلم تصل أسرنا و عوائلنا الى ثقافة أستكشاف وتنمية مواهب أبنائهم،
المنشور ضد الحكم العسكري واعوانه العرب، بقلم : البروفيسور عمر محاميد
حربية محمد زيتاوي محاميد تكنس عميل الحاكم العسكري، موظف ضريبة الدخل ومرافقه الشرطي وسمسار مكتب العمل الذي كان يجند الايدي العاملة الرخيصة،
حيرة حماس !، بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل
كان من الاسباب الرئيسة، لاتخاذ حركة حماس قرارها بشأن توجهها إلى المملكة السعودية، بشأن نسج علاقات جديدة معها، جاء في أعقاب تعثّر المساعي بشأن،
تحليقات 4 ، بقلم: كاظم ابراهيم
صحيح انه في فترة حكم نتنياهو،حصل نمو اقتصادي في كل سنة، ما يعني زيادة في مدخولات الدولة، تستغل في تطوير المدن الكبيرة والجيش والمستوطنات،
القائمة السوداء لأسوأ السجون فى العالم غير منطقية، بقلم: رأفت حمدونة*
دفعنى الفضول لأتعرف على ظروف أسوأ السجون فى العالم، وتفاجئت أن هنالك أربعة سجون أمريكية من أسوأ عشرة سجون فى العالم، ولم يتم التطرق لأي سجن اسرائيلي،
سبايا وجهلاء، بقلم: سهى بطرس قوجا
من يقول بأن عصور الجهل والتخلف قد انتهت، ومن يقول أن كل إنسان قد واكب عصره؟! حسب ما نرى ونسمع اليوم من أحداث ووقائع وممارسات تنتقص من عمر الإنسانية،
الصراع الأمريكي الإسرائيلي وأثره على القضية الفلسطينية
بعد تصريحات نتنياهو في حملته الانتخابية تجاه الجماهير العربية وتصريحه الرافض للدولة الفلسطينية، حين قال: إنّه "لن تقام دولة فلسطينية ما دام هو رئيس للحكومة"،
ضرورات الحزم مع الأتباع، بقلم: ماهر حسين
(إمبراطورية إيران مرة أخرى ) .. كنت في الأيام السابقة لعملية عاصفة الحزم في اليمن قد كتبت مقالين عن إيران، المقال الأول كان بعنوان (إمبراطورية إيران)،
خرافة الأجهزة الذكية !!، بقلم: د. موفق السباعي
من أكذب الكلمات التي اخترعها أولياء الشيطان الخبثاء !!!، في هذا العصر الحديث .. عصر التقنيات المتطورة بشكل سريع !!!،
فجأة أصبحت اليمن، عند العرب إسرائيل؟، بقلم: عزيز الحافظ
بدون مقدمات ... تحركت الجحافل العسكرية العربية وجيوشها العاطلة عن العمل منذ مايقارب الاربعين عاما ودباباتها التي اكل الصدأ محركاتها وهدير مسكتاتها وطائراتها،
على نفسها جنت براقش، بقلم: عزت فرح - كفرياسيف
صارت هذه القصة مثلا لمن بغبائه، او بغير قصد منه، جنى على نفسه وعلى اهله . قصة رئيس حكومتنا الموقر بنيامين نتانياهو بفعلته ايام الانتخابات وتصريحه الغوغائي،
حرب اليمن، لامجال للعاطفة، بقلم: هادي جلو مرعي
الحزن وحده لايكفي ليشغل المتعاطفين مع اليمنيين عن شعورهم بالخيبة من التحرك العربي المدعوم إقليميا ودوليا ضد صنعاء بعد التطورات العاصفة في هذا البلد،
ثورة الاحواز: الافاق والتحديات، بقلم: حسين الديك
مازال الشعب العربي الشقيق في دولة الاحوز العربية يعاني من ظلم الاحتلال وقهرة، ليس هذا فحسب، بل يعاني ايضا من التجاهل والنسيان والضياع من كل الاطراف،
قوة عربية لضرب العراق، بقلم: هادي جلو مرعي
ليست نبوءة بل هي قراءة هادئة. القوة العربية التي تقوم بمهامها في اليمن تتحضر لمشروع كبير في العراق بعد تحرير الموصل يعتمد الأسباب ذاتها التي دفعت لضرب اليمن،
الشهيد أبو العباس، فلسطين اشتاقت إليك، بقلم: عباس الجمعة
عندما امتطيت حصان المقاومة ومضيت من شمس لأخرى، كنت واثقا بأنك ستصل إلى مبتغاك، لم تكن وحدك، بل مضى خلفك ومعك مناضلين من الفرسان،
مقتل مخيم، بقلم: د.مازن صافي
الحكاية الأولى: بعد أن امتد زواجه من "ليلى" لأكثر من عشرة أعوام، وفي طريق الرحلة الأخيرة من قريته الواقعة في الشمال الفلسطيني وتحت شجرة زيتون محترقة، جاءها المخاض،
عقولاً تمطر كلامًا، بقلم:سهى بطرس قوجا
نعرف أن السماء تمطر مطرًا على الأرض، لتُسقيّ وتُحييّ وتنبت كل ما عليها ولتدبّ الاستمرارية في كل ما موجود فيها. هكذا هي الحياة ماضية وهكذا هو خير المطر الهاطل من السماء،
طارق موسى شعلة لا تنطفئ، بقلم : عباس الجمعة
أصعب أنواع الموت، الموت المفاجئ وحين يأتي لشاب، فيشعر المرء منا بهول المصيبة والفقدان، وهذا ما حدث مع كل من عرف الشاب الطالب الجامعي الشهيد طارق محمد موسى،
ما الفرق بين اليمين واليسار في اسرائيل ؟!، بقلم: جلال رمانة
يتراءى الى السامعين مصطلحات سياسية كثيرة ومتنوعة بما يخص الشأن السياسي عامة، والشأن السياسي الاسرائيلي على وجه الخصوص.
زيتونة اللغة العربية تنتظر التشذيب، بقلم: زهير دعيم
كثيرًا ما أبديت إعجابي بلغة الضّاد، ولوّنت أفكاري وخواطري وإبداعاتي بسِربالٍ قشيب من مفرداتها وتعبيرها، فهي بحر وسيع إن لم تكن محيطًا يعجّ بالجَمال والذّوق والمفردات الهامسة حينًا،
هدنة حماس مع اسرائيل، بقلم: سري القدوة
تثير تلك العروض التي تقدمها قيادة حركة المقاومة الاسلامية حماس حول الاستعداد للدخول في هدنة مع اسرائيل لخمس سنوات او اكثر مقابل رفع الحصار عن قطاع غزة،
الام هي العزّةُ والفخر والتّاج على الرّؤوس، بقلم: عباس الجمعة
يرمز الاحتفال بعيد الأم إلى معانى جميلة، فمن خلاله يمكن توصيل رسالة تحمل معاني التقدير والحب والعرفان بالجميل إلى الأمهات لفضلهن وصبرهن الذي لا ينفذ حتى فى أحلك الظروف،
احتفال للنسيان، بقلم: نبيل عودة
أعددت مفاجأة لزوجتي، قلت لها ان لا تعد هذا المساء أي لون من الطعام، فانا سأدعوها الى مطعم فرنسي فاخر. سألتني باستغراب لا يخلو من استهجان:
ذكرى يوم الأرض، يوم الهوية العربية الفلسطينية، بقلم: رامي الشرافي
بعد نكبة 1948م، وجد الفلسطينيون داخل فلسطين المحتلة عام 1948 أنفسهم أقلية غريبة في وطنهم ومعزولة عن بقية أبناء شعبهم وأمتهم العربية.
طريقة للتخلص من جثتي، بقلم: هادي جلو مرعي
يعمد المسلمون الى دفن موتاهم قرب المراقد المقدسة التي تضم أجساد أنبياء أئمة واولياء وصالحين، وعند بعض المساجد التي تحتل مكانة في قلوب الناس،
سنة على المبادرة، ولمخيم عين الحلوة، وجه آخر، بقلم: علي هويدي
في 28 آذار 2014 وخلال مؤتمر صحفي تم عقده في مخيم عين الحلوة للاجئين، أكبر المخيمات الفلسطينية في لبنان، أطلقت الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية،
عاصفة الحزم والامن القومي العربي، بقلم: سري القدوة
ما من شك ان اليمن تشكل العمق العربي الاستراتيجي للامة العربية في جميع مكوناتها السياسية، الثقافية، الاقتصادية، المجتمعية والحضارية، كانت وستبقي عبر التاريخ ..
قانون الحد الأدنى للأجور؟، بقلم: د حنا عيسى
الحد الأدنى للأجور هو أدنى مبلغ من المال يتقاضاه العامل في الساعة، اليوم أو الشهر بحكم القانون، وهو أيضا أدنى مبلغ يجوز فيه للعامل أن يبيع جهده،
الشباب القوة المؤثرة الغائبة، بقلم: محمد يوسف حسنة
جمعني لقاء مع مجموعة من الشباب والشابات ممن لهم حضور وتأثير في الوسط الشبابي بقطاع غزة منذ فترة بسيطة، كان اللقاء أشبه بعصف ذهني ما المشكلة،
تحليقات في السياسة والمجتمع، بقلم: كاظم ابراهيم
من يظن ان دولة اسرائيل هي دولة عابرة، عليه أن يعرف ويدرك أن آلاف الاكاديميين الاسرائيليين منشغلون على الدوام باجراء ابحاث ودراسات في كل الامور،
التحدي الأساسي: بناء رؤيا مستقبلية بلا حروب
لقد عَزفت الحملة الانتخابية للكنيست الـ 20 على اكثر الأوتار حساسية في المجتمع الاسرائيلي، مما يدعو الى التفكير العميق في الرؤيا المستقبلية الإسرائيلية من زاوية اخلاقية وسياسية.
الحاجة لتفعيل مفهوم المواطنة والانتماء، بقلم: همام الجرياوي
المواطنة واحدة من المفاهيم الاكثر شيوعاً في الوقت الراهن على مختلف الاصعدة الفكرية والسياسية والاجتماعية، وهو من المفاهيم الجديدة القديمة التي تمتد الى اليونان والرومان،
غريب البحر طريد المنفى، بقلم: ظافر الخطيب
"أن يأخذك البحر طريدا ...أن ينهش جلدك السمك .. أن تلفظك الأمواج على شاطيء الغربة في مصراته، خيرٌ لك من أن لا تعود الى الوطن .. أن تظل حبيس المجهول والخوف،
البدء من جديد، بقلم:مفلح أبو جابر - كفر قاسم
كان يجلس في زاوية المقهى وحيدا، وقد بدا عليه كأنّه ينتظر أحدا ما، فقد كان كثير النظر إلى ساعته الّتي تراخت عقاربها، كانت تزحف مثقلة وكأنّها تشاركه همومه،
حرب تكريت، هل هي طائفية، بقلم: هادي جلو مرعي
على غير العادة التي درجنا عليها منذ أشهر ومع تصاعد جرائم تنظيم داعش في دول عربية والهبة التي نتجت عن جرائمه ضد مدنيين في سوريا وليبيا ومناطق شمال أفريقيا وجريمته،
الربيع السعودي والاندثار الحوثي، بقلم: د.مازن صافي
كان من الطبيعي أن تقف القيادة الفلسطينية مع قضايا أمتنا القومية، والمصيرية، وهذا ما عودتنا عليه، بعيدا عن التدخل في الشؤون العربية الداخلية،
سلاحٌ فتاك لم يستخدم بعد، بقلم:توفيق أبو شومر
إن عصر حروب الجيوش، والدبابات، والطائرات، والغواصات آخذٌ في الانقراض، وحلَّتْ محلَّهُ حروبٌ جديدة سهلة، قليلة التكلفة، تُدارُ عن بُعد! .
شكرا لك أيها الخطأ، بقلم: فراس حج محمد
عندما يكون الخطأُ مِفتاحا لجملة شاعرية أو مفتتحا لنص قصصيّ، فاقتنص بريق ذلك الخطأ اللطيف، وقل كما كنت تقول: "شكرًا للخطأ"! فمنذ مدة لم أشكر خطأ ما،
لـمـاذا الـطـريقـة الجـديـدة ؟، بقلم: محمد ظاهر - دبي
مَـن يـرغـبْ بِتَـعـلّـمِ الـوزن في الشِّـعـر يَجِـدْ صـعـوبةً في حـفـظِ مِـئـةٍ وثـمانـيـنَ مـصـطـلحاً في كـتب تعـلـيم مـوسـيقى الشـعـر، فـرأيتُ أَنْ أُبَـسِّـطَ لِـلـراغـبِ بـفـهـم
النغم الصامت: عن معرض الفنان نبهان زهران، بقلم: ابراهيم حجازي
لوحات فنية متماثلة الحجم، ألوان جواش بتقنيات مختلفة تمتاز بالايقاع المصحوب بأنين هادئ وتارة صاخب، محاكاة بأسلوب يكتنفه الغموض والضبابية.
الانتخابات الحل الامثل للانقسام ولكن بشرط، بقلم: د.اسامة أبوجامع
لحل الخلاف الفلسطيني لا بديل عن الانتخابات والتعددية الحزبية، فالانتخابات، ان افرزت تعددية حزبية في البرلمان، عندها تتجلى الديمقراطية وحرية الكلمة والتعبير،
جمعة السّمّان يكتب عن أغرب زواج! بقلم: جميل السلحوت
"أغرب زواج" للكاتب المقدسيّ جمعة السّمان. يقع هذا الكتاب الصادر عام 2015 عن دار الجندي للنشر والتوزيع في القدس،
بين الحرية، التحرر، القيم والدين!،بقلم : ابراهيم الخطيب
قيمة الحرية، كقيمة عليا طوّرها الانسان مع التقدم، الثورة الصناعية والحداثة وعلو شأن قيم حقوق الانسان حتى إقرارها في ميثاق حقوق الانسان،
جمال الجسد ام جمال العقل؟، بقلم: علي حسن السعدي
دائماً ما ينظر الرجل للمراة على انها جسد وُجد لمتعته فقط، وحتى ان نظر الى الجانب الروحي بها فهو ينظر لها على اساس روح ايضا وُجدت فقط من اجل اشباع غرائزه،
افلاس المدارس في عصر الانترحوسبة، بقلم: سلام قدسي
في عصرنا الراهن انتشرت اجهزة الحاسوب وتعددت اشكالها وتسمياتها وأصبحت شبكة المعلومات الرقمية والشبكات الاجتماعية والألعاب الالكترونية مشاعًا ومتاحةً امام، كل فرد دون تحديد تمييز
الاديان والحرب الدينية، بقلم: د. حنا عيسى
الدين، مصطلح يطلق على مجموعة من الأفكار والعقائد التي توضح بحسب معتنقيها الغاية من الحياة الكون، كما يعرّف عادة بأنه الاعتقاد المرتبط بما وراء الطبيعة الإلهيات،
في ذكرى يوم الارض، بقلم: عباس الجمعة
في ذكرى يوم الارض نستشعر بدقة المرحلة ازاء ما تمر به القضية الفلسطينية. يشكل يوم الأرض معلماً بارزاً في التاريخ النضالي للشعب الفلسطيني، باعتباره اليوم الذي أعلن،
سيرة حياة الأديب حنّا أبو حنّا، بقلم: الشّماس مجدي هاشول
(على ضوء أمسية "سيرة ذاتية" معه، وبتقديم البروفيسور رمزي سليمان وعزف الموسيقار فؤاد سليمان، تمّت في الآونة الأخيرة في مقهى الرّيان في حيفا).
فرخندة..!!، بقلم: توفيق الحاج
خبر مؤسف وضار في ذيل نشرات الاخبار ... مر مرور الكرام بعيدا عن بهرجات وتوابل واضواء الجزيرة .. وفي ظل ملحمة هادي والحوثي ... وانتظار سقوط تكريت ..
وحشية أوباما السوداء، بقلم: د. عادل الاسطل
كان بإمكان رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتانياهو" أن يحصل على متابعة وتأييد الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" منذ لحظة توليه حكم الولايات المتحدة العام 2009،
منارة سنجار وعلم كوردستان، بقلم: كفاح محمود كريم
بداية دعونا نتعرف قليلا على أصل المنارة دون الخوض في تفاصيل التاريخ، فقد تم تشييد جامع كبير في ذات مكان المنارة في مطلع القرن الثالث عشر الميلادي 598 هجرية،
نتنياهو اعتذر ! .. بقلم نسيم أبو خيط
جاء في الأخبار أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، اعتذر للمواطنين العرب على تفوهاته الموصوفة بالعنصرية ، والتي حرض فيها اليهود على العرب " الذين يتدفقون على صناديق الاقتراع"
ثقافة الشباب العربي، بقلم: عبد القادر كعبان - الجزائر
لا يزال شباب المجتمع العربي بعيدا عن المعنى الروحي للإسلام، وهذا ما نلمسه من خلال البرامج التلفزيونية المشجعة لهذه الشريحة للتشبه بالغرب كآراب آيدول،
الأم هى جنة الدنيا قبل جنة الآخرة، بقلم: محمد شوارب
إن الحياة مليئة بالأفراح والأحزان، فنحن مدينون لأمهاتنا، لأنها مصدر أفراحنا والينبوع الذي تتدفق منه، وأما الأحزان فهى أيضاً التي تحول الأحزان إلى أفراح حتى ترويحها عن أنفسنا،
القاهرة بتأشيرات التفجيرات !!، بقلم: احمد ابراهيم - الامارات
- منذ يومين ودوىُّ التفجير تلو التفجير من (هنا القاهرة) صوت العرب، جسمُ العرب، وقلبُ العرب!، - واليوم الثالث هو اليوم بما أعقبته القاهرة بقرار تعديل وزاري.!،
مهام الحزب السياسي، بقلم: د. حنا عيسى
الحزب السياسي هو تنظيم سياسي يسعى إلى بلوغ السلطة السياسية داخل الحكومة من خلال مرشح في الانتخابات الرئاسية، وعادة من خلال المشاركة في الحملات الانتخابية.
أنقذوا بحر غزة، بقلم : توفيق أبو شومر
اعتدتُ كل عامٍ أن أتجول على طول شاطئ غزة مشيا على الأقدام، لأرى بحر غزة، وهو ساجٍ، هاجعٌ، هجوعَ الزاهدين، غير أنني فُجعتُ هذا اليوم 7.3.2015،
المرأة العربية بين الواقع والتطلعات..!، بقلم: شاكر حسن
لا ريب ان المرأة من اكثر الطاقات تهميشاً في عملية التنمية في مجتمعاتنا العربية الشرقية. فهي مستلبة فكرياً، واسيرة التقاليد والأعراف السائدة والمفاهيم الاستهلاكية البرجوازية والرأسمالية،
الديمقراطية تقوم على سيادة القانون، بقلم : د. حنا عيسى
يزداد الحديث في العالم المعاصر عن الديمقراطية كمفهوم يعبرعن القيم المشتركة للشعوب في المجتمع العالمي بأسره وكمثل أعلى يتعين السعي لبلوغه وأسلوب من أساليب الحكم،
الحكومات الاسرائيلية وانشغال الساسة والمحللين بها
سأتناولها اليوم من وجهة نظر علم النفس، في هذا الموضوع والذي اجزم، ومن خلال اطلاعي، ان معظم القيادات الفلسطينية لا تستحق الا لقب "غبي" ،
بمناسبة اليوم العالمي للمياه، الحضارات القديمة قدست المياه
الماء هو أول مكون للبيئة، وأهم عنصر في إيجاد الحياة، بدءًا من الكون برُمته إلى ما فيه من إنسان وحيوان ونبات، وجميع المخلوقات التي يُعتقد أن وجود هذا الماء كان سابقًا عليها.
أغتيال التاريخ، بقلم: علي فاهم
الحسد و الشعور بالنقص أمام الاخر و تمني زوال ما يمتلكه من مميزات يتفوق بها و السعي لافراغه منه كلها من الامراض و المشاعر و الصفات السيئة،
اين وزارة التربية والتعليم من الطلاب اللذين يحملون السلاح الأبيض ؟؟
تصدرت المواقع الالكترونية الفلسطينية خبراً مهم جدا وغاية الخطورة بعنوان ( اقدم تلميذ في الصف العاشر الاساسي في احدى مدارس "خانيونس" –
تحليقات ثانية ، بقلم : كاظم إبراهيم مواسي
القيادة السياسية وحدها لا تقود المجتمع، المجتمع بحاجة الى قيادة اجتماعية وقيادة ثقافية وقيادة تربوية وقيادة اقتصادية،
تقدير وإكبار للمرأة العربية عامة والبدوية خاصة
بداية لا بد من ذكر امهاتنا واخواتنا، في هذا اليوم، اللوتي توفين مع بداية هذا العام، سواء امراض ام حوادث طرق مختلفة. رحمة الله عليهن ونسأل الله عز وجل ان يسكنهن فسيح جناته.
العمل رسالة الأحياء ، بقلم: قيصر اغبارية - جمعية إعمار
أصبحنا نعيش اليوم في عالم متقارب حتى صار وكأنه قرية صغيرة، بل إنه قد يحدث في القرية الصغيرة أحداث لا يعلمها كل سكان هذه القرية،
أمي خارج النص، بقلم: د.مازن صافي
أمي شامخة ترتدي فستانا أبيض مطرز بالنقوش، وشعر أسود مغطى بالكوفية، ذاكرة مشوهة حاصرتها، وعزائم ضيقة خذلتها،
 تشرشل موديل نتنياهو الشخصي، بقلم: توفيق أبو شومر
اخترتُ لكم في مقالي هذا لقطاتٍ لشخصية إسرائيليةٍ مهمةٍ، في مناسبةٍ مهمةٍ أيضا. فأنا اعتقد بأن بعض الشخصيات مخزنٌ لملفاتٍ سريةٍ خطيرة .
هدنة حماس مع اسرائيل، بقلم : سري القدوة
تثير تلك العروض التي تقدمها قيادة حركة المقاومة الاسلامية حماس، حول الاستعداد للدخول في هدنة مع اسرائيل لخمس سنوات او اكثر مقابل رفع الحصار،
الحرية الأكاديمية بين النظرية والتطبيق، بقلم: د. علاء الحسيني
الحرية بمعناها العام تعني الملكة الخاصة التي تميز الإنسان عما سواه من حيث هو موجود، عاقل مدرك لما يصدر عنه من قول أو فعل نابع من إرادته هو لا إرادة مفروضة عليه،
حركة فتح: التقاط الفرصة ! ، بقلم: د. عادل الاسطل
قرارات المجلس المركزي الفلسطيني، كانت إيجابية بالنسبة للفصائل والحركات الفلسطينية وعلى رأسها حركة حماس، التي رحبت بها أيّما ترحيب،
انتصار الروح على الجسد ، بقلم: سهى بطرس قوجا
نعيش زمن الصوم ونمارس طقوسه ولكن هل نعيش روحيته؟ كثيرين يصومون ولا يستفيدون، كثيرون يمتنعون ويبيحون، كثيرون يبقون في زمنهم ولا يتعمقون في زمن التوبة،
السلم العالمي في ظل غياب العدالة الإجتماعية
عندما نبحر في النفس البشرية الأمّارة بالسوء منذ نشاءتها، كانت كل الحروب تخاض من أجل النهب و السلب، للوصول للمال تحت أقنعة،
الأمنيـة ، بقلم : نبيــل عــودة
كان مواظبا على الصلاة لربه، لا يقوم بخطوة دون ذكر الله، لا يستسلم لسلطان النوم دون أن يستعرض أفعاله وأقواله ذلك النهار، ثم يطلب المغفرة من ربه،
قصة: لماذا فشل الشيخ في ربط فم الوحش؟! ، بقلم: المحامي سعيد نفاع
(أي تشابه بين شخوص هذه القصة وواقع معيّن ليس محض صدفة البتّة!)، "ألثالثة تالفة" وكما الكثير غيرها من المقولات استوطنت فينا ومنذ القدم وبغض النظر عن صحتها من عدمها،
الثقافة الفلسطينية بين الماضي والراهن ، بقلم : شاكر فريد حسن
تحيي جماهير شعبنا في آذار من كل عام ،شهر الثقافة الفلسطينية، إدراكاً منها بأهمية ودور الثقافة كسلاح فعال ومؤثر في معارك البقاء والصمود والمواجهة، والدفاع عن الوطن،
نهر العاصي يخالف طبيعة الشام ! ، بقلم : طارق محمود بصول
بسم الله والحمد لله والصلاه والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم. شهدت البلاد واقليم الشام هذه السنة شتاء ماطر وغزير ابقى بصماته على جريان الانهر،
تقنية السرد الذاتي في رواية ‘مزاج مراهقة‘ لفضيلة الفاروق
إن تحليل نصوص المبدعة الجزائرية، فضيلة الفاروق الروائية، مغامرة تستحق المخاطرة لأنها تقدم جماليات جديدة في الرواية العربية إجمالا قد لا يتفق معها القارئ العادي في وطننا العربي،
حرب الخنادق ، بقلم : هادي جلو مرعي
مسؤول محلي من كربلاء إلتقيته من أيام وسألته عن جدوى حفر خندق بعرض خمسماية متر مع كاميرات مراقبة وأسلاك شائكة في الصحراء الممتدة بإتجاه الأنبار الواسعة؟
الثقافة، التذوق المتميز للعلوم الإنسانية ، بقلم : د. حنا عيسى
الثقافة هي كلمة عريقة في العربية، تعني صقل النفس والمنطق والفطانة، وفي القاموس : وثقف نفسه، أي صار حاذقاً خفيفاً فطناً، وثقفه تثقيفاً أي سواه،
مسيرة التطوير التربوي في مدارس البطريركية اللاتينية، بقلم: د. خالد الجواريش
خلال العام الدراسي 2014-2015م، يشكل تطوير النظام التعليمي أولوية قصوى في معظم بلدان العالم، والهدف الأسمى هو البحث عن سبل تحسين نوعية التعليم.
الفشل الإسرائيلي، والنجاح الفلسطيني، بقلم: د.مازن صافي
أكثر ما تخشاه (إسرائيل) هو المقاطعة المدنية لها في الدول الأوروبية، وبدأت هذه المقاطعة في الظهور العلني بمقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية،
جواز سفر إسرائيلي ! ، بقلم : ماهر ابو طير
ما من أناس على خط النار الأول في حياتهم، مثل الفلسطينيين في فلسطين المحتلة العام 48، ويكفيهم فخراً وشرفاً أنهم بقوا في وجه الاحتلال، وبقوا شوكة اجتماعية،
ومضات من شعر المرحوم عبد الرحمن كبها، بقلم: شاكر فريد حسن
انتقل إلى عالم الخلود يوم الأحد الماضي، الشيخ عبد الرحمن داود كبها (أبو صدام) ابن قرية أم القطف في المثلث الشمالي، وهو شخصية اجتماعية دينية ،
الأم الفلسطينية ‘روح القضية وريحانها‘، بقلم: د. حنا عيسى
عيد الأم هو يوم تكريم الأمهات واعتراف عالمي برسالة الام وبدورها وتضحياتها الكبيرة. الام كلمة عظيمة كبيرة الكل يشعر بها.
السويداء ومشايخ الكرامة، بقلم: أمير خنيفس
تعود فكرة هذه المقالة، إلى اتصال هاتفي، وصلني من صديق من أصل سوري، وتحديدًا من مدينة السويداء في الجبل، وقد قام بالاتصال بي،
البدء من جديد، بقلم: مفلح ابو جابر
كان يجلس في زاوية المقهى وحيدا، وقد بدا عليه كأنّه ينتظر أحدا ما، فقد كان كثير النظر إلى ساعته الّتي تراخت عقاربها، فكانت تزحف مثقلة وكأنّها،
مقال:عرب الـ 48 حجزوا مكاناً في دولة ‘لا تتسع لهم‘
خسر عرب الـ48 مقعداً في الكنيست الإسرائيلي بسبب رفضهم اقتسام فارق أصوات مع حركة " ميريتس " اليسارية الإسرائيلية ، فانخفض عدد مقاعد القائمة المشتركة ،
هل التطرف الديني بديل لعصر التنوير العربي، بقلم: نبيل عودة
*الثقافة العربية نقلت مفهوم الحداثة بشكله وليس بمضمونه، * اصوات الفئات المتنورة لا تصل لمن نشأ في ظل نفي العقل*،
الأمل ما بعد الألم، بقلم: حنين أمارة
صفحات يطويها الزمان من حياتنا لتصبح ماضيًا من ورائنا، ذهب واندثر ليبقى ذكرى نتذكره بإرادتنا أحيانا وعن طريق الصدفة أحيانا أخرى،
نبض الحياة، بقلم: سهى هرمز
الحياة عندما تسعى فيها، فلابدّ من أن يكون سعّيك من أجل كل ما موجود فيها دون استثناء، سعيًا حثيثًا بحيث عندما تجتاز بقدمك،
روح العطاء بهجة!!، بقلم: عفاف الفرا
كل منا يصادف في حياته اليومية مواقف مختلفة تكشف فيها عن أمور عدة لا يجوز اغفالها، مثل تلون الأشخاص، تعدد شخصياتهم، اختلاف نظرتهم للحياة،
فكرة خارقة تبقيك صامتا، ترجمة: حسيب شحادة
في يوم ماطر كان أب يقود سيارته وفيها ابنه في أحد شوارع المدينة الرئيسية متخذا أشدّ درجات الحذر، لأن الشوارع كانت رطبة وزلقة. فجأة،
التيوليب، الجزء الثاني، بقلم: رجاء بكرية
كيف احتملتِ جدراناً هربتِ من إسمنتها كل هذا الزمن؟، رمّلتِها دون سبب. أو لعلك، في المدن الغريبة، مفتاح انتماء وهنا قفل ضياع! كيف حدث للحيطان أن نسيتك،
المبادرة العربية بين القبول العربي والرفض الاسرائيلي، بقلم:د. حنا عيسى
مبادرة السلام العربية هي مبادرة أطلقها المغفور له، الملك عبد الله بن عبد العزيز ملك السعودية، للسلام في الشرق الأوسط، بين إسرائيل والفلسطينيين عام 2002،
12 سنة على اغتيال راشيل كوري وثقافة الإفلات من العقاب
بتاريخ السادس عشر من شهر آذار/ مارس 2003، كانت الناشطة الأميركية اليهودية راشيل كوري إبنة الثالثة والعشرين ربيعاً، ضحية عملية اغتيال متعمد،
نزار قباني وصراع الزمن مع الجغرافيا، بقلم: مأمون شحادة
عندما نقرأ قصائد الشاعر نزار قباني فبالتأكيد ان مخيلتنا العقلية تتجه نحو المرأة لما تحوي أشعاره من مغازلة صريحة ومفعمة بالحب والانبهار الأنثوي،
الشعوب تحيا بمقاوميها وهي تحيي ذكراهم، بقلم: معن بشور
في المغرب الأقصى، وحيثما حللت، تجد ذكريات المقاومة وجيش التحرير وشهدائهما حاضرة بقوة، رغم مرور 60 عاماً على استقلال بلاد نجح ملكها (محمد الخامس)،
في ذكرى معركة الكرامة، بقلم: جهاد الفرارجة
نستحضر اليوم الذكرى ال 47 لمعركة الكرامة التي كانت في مثل هذا اليوم 21 اذار من العام1968، كي لا ينسى صغارنا، ان من انتصر للكرامة،
رحل الحكيم الصادق، وليد صادق!، بقلم: فالح حبيب
وليد صادق أيها العصامي وقبل كل شيء إنسان إنساني … حين كتبت بعض المقتطفات عن سيرتك وسيرورتك الطيبة العامرة لم أكن أعلم أنني أسطر،
ريتا عودة تختزل الرّواية بقصيدة، بقلم:جميل السلحوت
بعد قراءتي المتواضعة لمجموعة الأديبة النّصراويّة الفلسطينيّة ريتا عودة القصصيّة "أنا جنونك"، سأحاول أن أقرأ ديوانها الشّعريّ،"سأحاولكِ مرّة أخرى"،
الأمن حاجة انسانية، بقلم:د. حنا عيسى
وتتسم النفس البشرية بقيم تنعكس على سلوك الفرد، وهذه القيم تختلف من شخص لآخر، وحسب البيئة التي تربى بها، وأحيانا تتأثر بظروف خارجة عن إرادته،
أمي نبع الحنان، بقلم: أشرف هاني الياس
في هذة الساعة المبكرة من الفجر أتحسس أطراف النافذة بهدوء وأفكر بعمق، ليس هناك مايثير صباحي سوى نافذتي وعصافير صغيرة تحط على نافذتي وتهمس لي:
اعلان عيد البشارة عيدا رسميا في الناصرة، بقلم: نبيل عودة
لفتة علي سلام هي لفتة انسانية هامة جدا: عيد بشارة العذراء مريم هو عيد الناصرة الأهم عبر كل تاريخها، صفحة من يومياتي عن عيد البشارة:
العنف المجتمعي منبع العنف المدرسي
بما أن مصر تعيش حالة من العنف المجتمعي منذ سنوات عديدة، وقد زاد هذا العنف بعد 25 يناير 2011؛ وذلك لأسباب لم يمكن حصرها،
وداعا يا صاحب شجرة البلوط المتأصلة في التراب
رحل عنا قبل ساعات شخص عظيم الأثر عرفته طيبا جميل النفس ودودا كريما صاحب خصال طيبة ومعرفة وجرأة وصراحة .. كان ضيفي في عشرات البرامج التي قدمتها..
الدكتور علي قاسم.. حين يتلاقى النضال بالدبلوماسية والقانون
لم يكن في حيوية الدكتور علي قاسم وحضوره ومثابرته وانضباطه ما يشي بغيابه المفاجئ قبل أسبوع، ولكن مشيئة الله التي لا مشيئة فوقها.
سوريا والنفق المظلم، بقلم : وائل العقبي
أربعة أعوام مرت حتى الأن على الحرب في سوريا ووحش الحقد والنار يزرع الدمار والخراب في كل مكان من سوريا ! , حيث قتل ما يزيد عن 300 الف قتيل حتى الأن واكثر من نصف مليون جريح
الأزمة السياسية ومستقبل الثورة في مصر، بقلم: د.محمد خليل
دخل نظامنا السياسى فى أزمة سياسية منذ حكم المحكمة بوجود عوار دستورى فى تقسيم الدوائر من ناحية عدد سكان كل دائرة،
بيبي، ساحر السياسة في إسرائيل، بقلم: توفيق أبو شومر
لم يكن أحدٌ يتوقَّع أن يفوز نتنياهو فوزا كبيرا في انتخابات يوم الثلاثاء 17/3/2015 ، وهي انتخابات الكنيست العشرين، فهل ضلَّلَ السياسيون الإسرائيليون جماهيرهم،
أنا ولي الدم، بقلم: هادي جلو مرعي
لم تكن قضية الصحفي القتيل محمد بديوي مرتهنة لجهة سياسية، أو لوسيلة إعلام، ولا لعشيرة بعينها، فطريقة قتله البشعة من قبل ضابط في الأمن الرئاسي مارس،
تأثير العولمة على ثقافة المجتمعات، بقلم:د. حنا عيسى
يعتبر انهيار سور برلين، وتفكك الاتحاد السوفيتي وسقوط النظام الاشتراكي والذي كان يتقاسم الهيمنة مع الولايات المتحدة انتصاراً للنظام الرأسمالي الليبرالي،
لم أستطع تصديق ما يُبثّ لنا على الشاشات، بقلم: عماد مرعي
إنّ ما يتمّ تلقينهُ لنا بطريقة سلسة وسهلة هو ما يستحق التفكير, بإضافة كلمة لماذا ؟، تفكيري الدائم في اصغر التفاصيل جعلني أدرك أنّ علاج الضوضاء السياسية،
مِن أسرار تدمير الآثار، بقلم: توفيق أبو شومر
منذ أيام قليلة، أي في شهر فبراير ومارس 2015 أقدمتْ جحافل الداعشيين على تدمير أهم آثار العراق، في مدينة الموصل وبابل،
القطبية الثنائية، الحزبية المغربية...قادمة، بقلم: عبدالحق الريكي
تساءلت معكم في مقال سابق عن: من سيربح المليون صوتا خلال الانتخابات المقبلة ؟ وفاجئني البعض بأسئلة دقيقة: هل ستقاطع أحزاب المعارضة الانتخابات،
شهر اذار له علامة فارقة فهو شهر المناسبات الوطنية والانسانية
تزدحم في شهر آذار المناسبات الوطنية والانسانية، وفيه يبدأ فصل الربيع البديع بدفء شمسه، وابتسامة ازهاره، وحبات لوزه ومشمشه، واوراق عنبه ودواليه.
الاديان والتعايش مع الاخرين.. بقلم: د. حنا عيسى
جاءت الأديان السماوية، لتعمل على تربية الإنسان وإعداده إعداداً صحيحاً روحياً ومادياً وفكرياً، ليصبح هذا الإنسان الركيزة الفعالة في بناء المجتمعات الإنسانية المتقدمة والمتحضرة،
مقال:سنة على انتخاب رئيس بلدية الناصرة علي سلام
مضت سنة على انتخاب رئيس بلدية الناصرة علي سلام ، بعد معركة قضائية خاضتها الجبهة، بادعاء ان هناك صندوق او اكثر لم تفرز ، وان فرزها يعطي الجبهة عشرات
كلمة الحقّ اليَتيمة! ، بقلم: د. رائدة بدران
قال فُلان: الحقّ يُقال، أنها كلمة حقٍّ وما أدراكَ ما الحقّ !، قالَ علاّن: أقول الحق ولا أبغي غيره. وقالَ انسان: ولا أخاف في الله لومة لائم!
مطالعة القصة رغم انف الحاسوب، بقلم: سلام قدسي
تجربة ذاتية - سأحاول من خلال هذه العجالة ان اوضح رأيي في دور الكتاب وأهميته في حياة الطالب في عصر طغت فيه حضارة الانترحوسبة وثقافة المواقع الرقمية.
امرأة بلا وجه، للأديبة تركية صلالحة، بقلم: رافع حلبي
في ظل نزاعات شرسة وتقلبات اجتماعية على كل الساحات في شرقنا الأوسطي وفي خلال شهر آذار 2014، شهر المرأة وعيد الأم العالمي، تصدر الأديبة تركية صلالحة،
داعش يذبح الحضارة في الموصل، بقلم: رشيد شاهين
في شريط فيديو جديد بثه تنظيم الدول الإسلامية "داعش"، ظهر العديد من "الدواعش" وهم يهوون بمعاولهم ومطارقهم، على كل ما كان أمامهم في متحف الموصل،
علاقة الوعي باللاوعي، بقلم:د. حنا عيسى
مع ظهور عصر النهضة إتجه التفكير الفلسفي الى البحث عن الحقيقة في الانسان نفسه بما هو مادة وفكر، ان مفهوم الوعي لا في مفهومه الأخلاقي بل تلك العودة التأملية،
الاحتلال المغولي والاحتلال الغربي الامريكي، بقلم: سمير بلال
إن غالبية الناس عندما تتحدث عن الاحتلال تقصد المفهوم التقليدي له، وهو الغزو الذي يأتي من خارج الحدود ويحتل أرض الوطن، ويغتصب مقدراته والسيطرة عليها كليا،
فلسطين ومصر توأمان لا يمكن لقوة في العالم الفصل بينهما
لا نحتاج إلى تلك الأدبيات العامة، شبه المدرسية، حول العلاقات التاريخية بين فلسطين ومصر، فهي في كل الظروف تعتمد الواقعية والمصالح المشتركة،
في ذكرى مئويَّة الإبادة الأرمنيَّة، بقلم: مؤسسة ناجي نعمان
كلماتٌ وشعرٌ وصلاةٌ ومجلَّدٌ-هديَّة ... أُقيمَ على مسرح جامعة سيِّدة اللّويزة بزوق مصبح، وفي حضور حَشدٍ رسميٍّ وشعبيٍّ غير مَسبوق، الاحتفالُ المركزيُّ بالذِّكرى،
في اليوم العالمي للمرأة: أسيرات فلسطين ينتظرن المخلصين، بقلم: فادي عصفور
يحتفي العالم مجمع في كل بقاعة، بيوم يكرس للمرأة، وتكرم فيه لدورها التكاملي في المجتمع، فالمرأة تعد نصف المجتمع، إضافة إلى إنها في فلسطين أم، وأخت،
مصر الجارة، وغزة الامتداد، بقلم: م. محمد يوسف حسنة
ذهبتُ مودعاً بعض الأصدقاء غادروا للقاهرة عبر معبر رفح خلال اليوم الأخير لفتح المعبر، بطريق العودة إلى غزة اختار صديقي محمد أن يتجه بنا من شرق القطاع لغربه،
مبروك يانقيب الاطباء، اسمح لنا بكم سؤال، بقلم: فضل سليمان
نسبة التصويت لاختيار نقيب الاطباء بلغت 56% من المسوح لهم بالاقتراع وهم 1628 طبيب، وفاز الدكتور نظام نجيب بمنصب نقيب الاطباء،
اللامبالاة ، بقلم: عزّت فرح من كفرياسيف
كلنا كالقمر له جانب مظلم ... اللامبالاة: انت الضحية وهي الجزّار، انت الحمل وهي الذئب، انت الحطام وهي الدمار.
المسيحيون الفلسطينيون، جذور متأصلة !، بقلم: د. حنا عيسى
المسيحيون الفلسطينيون هم المسيحيون المنحدرون من شعوب المنطقة الجغرافية لفلسطين التاريخية، والتي هي مهد الديانة المسيحية،
التفكير الفلسفي، علم الكليات والمحاكمات العقلية، بقلم: د. حنا عيسى
التفكير ليس خاصية للفلسفة وخاص بها وحدها. إنما التفكير خاص بمن يفكر وبكيفيّة التفكير، وبحكم أن الانسان كائن يفكر فإنّ التفكير،
أكثر من ‘مز شعر‘ .. بقلم : نسيم أبو خيط
أليس مدهشاً أن نسمع رئيس حكومة إسرائيل يستخدم مصطلحات تتناولها حركات تحرر وطني في العالم الثالث ، أو في دول غير متحالفة مع أمريكا مثل فنزويلا ..
المخدرات بين غياب دور البيت وضياع السلطة الابوية، بقلم:د. حنا عيسى
إن الإدمان ظاهرة غريبة على مجتمعنا، وإن انتشار المخدرات بين قطاع الشباب الذي كان بعيداً كل البعد عن هذه الآفة لأمر يحتاج الى انتفاضة،
شلت أيدي قتلة البشر وارثهم الحضاري، بقلم: شاكر فريد حسن
جريمة همجية أخرى تضاف إلى سلسلة الجرائم والمجازر الوحشية البربرية ، التي تقترفها مليشيات وعصابات داعش التكفيرية المتطرفة بحق الإنسانية،
المستضعفين ، بقلم: عبد القادر كعبان
وجدتهم ينهالون عليه قذفا باللعنة .. يسخرون منه و يضحكون كالأوغاد .. أيخشى الناس من جنونه؟!.. لا أعرفه شخصيا لكن يبدو من ملامحه أنه من الدراويش الصالحين،
عادت فرسٌ ورومٌ وشتاتٌ عربيٌ بينهما، بقلم: الشيخ حمّاد ابو دعابس
كأنني بالزمان قد دار دورته، وعاد الى مرحلة صدر الاسلام ، يوم كان العالم القديم تتقاسمه امبراطوريتان عظميتان، الفرس والروم،
رماح، يصوبها معين أبو عبيد
منبر اليوم وتبقى الكلمات ... تحتل وتتصدر نصف المجتمع هذه الأيام عناوين الصُّحف، ومواقع التواصل الاجتماعي، وبأسلوب تقليدي. تتطرق الأقلام إلى يوم المرأة العالمي،
استنهاض طاقات الشباب مهمة الجميع، بقلم: عباس الجمعة
إن الشباب هم الدعامة الأساسية للرقي و التقدم، وثروة الحاضر التي تستثمر للمستقبل، وإذا كان لفلسطين والامة العربية من ثروة،
النملة والفيل، بقلم: مأمون شحادة
صحيح أن النملة صغيرة بحجمها، الا أنها ربما تصبح كبيرة بحجم الفيل وفقاً للتطورات الزمانية والمكانية وارتباطاتها بالمخيال والخيال والرؤية.
جينتس والإضرابات العالمية المفتوحة عن الطعام، بقلم: رأفت حمدونة
أردت التعرف على فكرة الاضراب المفتوح عن الطعام الذى يمارسه الأسرى الفلسطينيون في السجون الاسرائيلية والذي مارسته حركات التحرر العالمية،
لحظة انتظار أخي الاسير، بقلم: نور الميمي
سأحدثكم عن يوم الإفراج عن أخي الأسير البطل محمد الميمي، كان يوم ميلاد جديد بالنسبة إلينا، وكأننا لم نخلق إلا بهذا اليوم،
واحدة بواحدة والبادئُ أظلم، بقلم: سوزان كمال كعبية
من أجمل ما سِيقَ من الرّدود المفتعلة (ردًّا على الرّنقة السّابقة). في إحدى محاضراتي العابرة في تدريس اللّغة العربيّة، جالت الكثير من الأفكار المُستَطرَدَة والمكفوفة في ظلِّ،
رواية اعترافات إمرأة لعائشة بنور: بين بوح أنثوي و شعرية السرد
كثيرا ما نسمع أن المرأة الجزائرية، كروائية، تتخذ اللغة وسيلة للإعتراف و البوح بمشاعرها الدفينة، لكن رواية "اعترافات إمرأة"، للمبدعة عائشة بنور،
أقوال بأحوال، بقلم: كاظم إبراهيم مواسي
صفة القائد الأساسية أنه يبث افكاراً يتبناها جمهور من الناس، يبثها من خلال الخطابة أو الكتابة ،وعلينا دائما أن نميز بين ممثلي الجمهور في المجالس البلدية،
الغنى والفقر من منظور جديد، بقلم: قيصر إغبارية
اعتادت مراكز الأبحاث والمؤسسات البحثية على أن تميز بين الغني والفقير من خلال ما يحقق من مدخولات، وبغض النظر عن إدارته،
إبداعات بين التخاريف والجهالات، بقلم: توفيق ابو شومر
أرسل لي أحدهم رسالة إلكترونية عاجلة ومهمة جدا، كما ادَّعى،جاء في الرسالة: "افتى الشيخ صالح الفوزان بحرمة البوفيه المفتوح،
الشعور بالانتماء، بقلم: سهى بطرس قوجا
كما لكل زهرة في الحياة بستانها الخاص الذي تنتمي إليهِ وتحسُ فيها بالأمان، كذلك لكل إنسان انتماء خاص لأرض ما مُرتبط بها روحيًا وفكريًا،
مفهوم التسامح، بقلم: د. حنا عيسى
فقهاء التاريخ والفلسفة حاولوا تحديد مفهوم التسامح من خلال تجاربهم العلمية والتي انعكست من خلال الفقه اللغوي،
خطاب نتنياهو في الكونغرس: لامع وفارغ..!!، بقلم: نبيل عودة
يمكن وصف خطاب نتنياهو في الكونغرس الأمريكي بأنه خطاب "لامع وفارغ". كان واضحا انه تنازل مرغما عن طرح تفاصيل هدد بكشفها،
;