اغلاق

تقرير: نسبة الموظفين الكبار العرب في بلدية حيفا نصف نسبة السكّان العرب

بيّن تقرير أعدّه مركز الأبحاث والمعلومات التابع للكنيست، أنّ " عدد الموظفين الكبار العرب في بلدية حيفا هو خمسة موظفين فقط، من أصل 75 موظفًا كبيرًا " .


رجا زعاترة

ويرصد التقرير وضع تشغيل العرب في بلديات المدن المختلطة (حيفا، عكا، تل أبيب - يافا، اللد، الرملة، نوف هجليل، معلوت ترشيحا والقدس – حسب التنصيف الرسمي الإسرائيلي).
ووجد التقرير أن " نسبة العاملين العرب في بلدية حيفا عمومًا هو حوالي 15%، أي أعلى بقليل من نسبة السكان العرب (حوالي 12%). إلا أن معظم العاملين العرب يعملون في الوظائف الدنيا، كعمّال النظافة والمساعدات في الروضات، وكلما ارتفع السلم الوظيفي يقل عدد ونسبة العرب. ففي الوظائف الكبيرة تبلغ النسبة حوالي 6% فقط " .
كما وجد التقرير أن " نسبة النساء العربيات المستخدمات في البلدية هي حوالي 57% مقابل 43% من الرجال" .
وعقّب رئيس كتلة "الجبهة" في بلدية حيفا رجا زعاترة على التقرير: "هذه المعطيات مقلقة للغاية. في السنوات الأخيرة تم إدخال عشرات الموظفين الكبار إلى بلدية حيفا، ولم يتم إدخال موظف عربي واحد. كذلك لا تتم ترقية الموظفين العرب. وكذلك شغّلت البلدية عشرات "المستشارين الخارجيين" بتكلفة ملايين الشواقل دون أي تمثيل يذكر للعرب. هذه المعطيات تؤكد وجود تراجع في تعامل بلدية حيفا مع العرب. رئيسة البلدية تطلق تصريحات رنّانة عن الحياة المشتركة والمخططات بعيدة المدى لإغلاق الفجوات، إلا أن سياستها على أرض الواقع تعمّق الفجوات".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق