اغلاق

اسلامية الطيبة تُرجئ قرار العودة لأحضان الاسلامية القطرية وتقرر مقاطعة انتخابات المؤتمر العام

علم موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان مجلس الشورى التابع للحركة الاسلامية في مدينة الطيبة، قرر في الأيام الاخيرة، ارجاء العودة الى أحضان الحركة الاسلامية القطرية،


الشّيخ حماد ابو دعابس رئيس الحركة الإسلاميَّة

وكذلك عدم المشاركة بانتخاب رئيس الحركة القطرية في المؤتمر العام للحركة الاسلامية القطرية الذي من المقرر ان ينعقد يوم السبت الموافق 22.1.2022.
ووفقا للمعلومات التي وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما فان قرار عدم المشاركة في الانتخابات يشمل انتخابات المؤتمر العام، وانتخابات رئاسة الحركة الاسلامية التي يتنافس عليها كل من الشيخ صفوت فريج والشيخ الدكتور محمد سلامة حسن.
كما قرر مجلس الشورى التابع للحركة الاسلامية في الطيبة اجراء انتخابات محلية لانتخاب اعضاء مجلس شورى جديد، وأن يتم اختيار رئيس الحركة في المدينة من بين أعضاء المجلس الجديد، خلفا للشيخ خالد عازم الذي طلب اعفائه من مهامه رئيسا للاسلامية في الطيبة، مؤخرا، على ان تجرى هذه الانتخابات في منتصف شهر اذار / مارس المقبل، أي قبل شهر رمضان المبارك.
يشار الى ان قرار مجلس الشورى لاسلامية الطيبة اثار اعتراضا من قسم من نشطاء الحركة في المدينة، الذين قالوا " انهم ملتزمون بالقرار رغم انهم يرون انه كان بالامكان المشاركة بانتخابات المؤتمر العام والتأثير على هوية الرئيس القادم للحركة الاسلامية خلفا للشيخ حماد أبو دعابس ".

بيان اعلان تجميد نشاط اسلامية الطيبة على الصعيد القطري
وكانت الحركة الاسلامية في الطيبة، قد اعلنت عن تجميد نشاطها القطري وذلك يوم 27.7.2019، اذ اصدرت في حينها بيانا تحت عنوان " العدل اساس الحكم" . وجاء في البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما في حينه:" انضمت الحركة الاسلامية- الطيبة للحركة الاسلامية القطرية منذ نشاتها في اواسط السبعينات، ومنذ ذلك الحين وهي تعمل، وتعطي، وتقدم بصمت وبكل قوة في كل المجالات والميادين ويشهد لها ولشبابها الجميع ".
واضاف بيان اسلامية الطيبة :" اعطت الحركة الاسلامية في الطيبة على مدار عشرات السنين ولم تطلب م في كل مسيرتها اي موقع ولا مكانة، فلو نظرنا لجميع المواقع الرئيسية في الحركة القطرية لما وجدنا للطيبة اي موقع، فقد تربينا على ان نعطي ولا ناخذ وان نقدم ولا نطلب علما بان الطيبة اكبر الفروع في البلاد ".
واستطرد بيان الحركة الاسلامية في الطيبة : اخواننا الكرام: كل من يقول ان خطواتنا الاخيرة جاءت لنتائج الانتخابات نقول لهم عيب ان يقال هذا الكلام للطيبة، لكن هذه الجولة ظهرت الكثير الكثير من الامور التي لم نكن نراها، او كنا نراها ولكننا كنا نوهم انفسنا بانها غير موجودة. امور غاية في الخطورة بحيث انها يمكن ان تدمر بنياننا الدعوي جميعه. لهذا كله وغيره كثير فقد قررت الحركة الاسلامية في الطيبة تجميد نشاطها القطري كاملا سياسيا وغيره  ".
وتابع البيان :" وحرصا على اخوتنا والعهد الذي بيننا
سنرسل باقي البيان بكل تفاصيله التي ادت لهذا القرار مع الاثباتات لمجلس الشورى القطري والمؤتمر العام الحالي وشخصيات دعوية مركزية اخرى ".
وخلص بيان الحركة الاسلامية في الطيبة للقول : اخواننا الكرام، ومن الان سوف تخصص الحركة الاسلامية في الطيبة كل قوتها ونشاطها وطاقاتها  للعمل الدعوي والحركي المحلي فقط ، وستعمل على بناء حركة اسلامية نموذجية كما تعلمنا وتربينا عليه من قادتنا ، والله الموفق والمعين ".


الشيخ صفوت فريج - المرشح لرئاسة الحركة الإسلامية


 الدكتور محمد سلامة -  رئيس دار الإفتاء والبحوث الإسلامية والمرشح لرئاسة الحركة الإسلامية


الشيخ خالد عازم - الرئيس السابق للحركة الاسلامية في الطيبة




 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق