اغلاق

النفط يتخلى عن بعض مكاسبه وسط توقعات متباينة للطلب

تراجعت أسعار النفط يوم الخميس، متخلية عن بعض مكاسبها الكبيرة في الجلستين السابقتين، وسط غياب لليقين بشأن الطلب في المدى القريب مع ارتفاع الإصابات بالسلالة أوميكرون المتحورة

 
صورة للتوضيح فقط - iStock-chinaface

من فيروس كورونا في أنحاء العالم.

وانخفضت عقود خام غرب تكساس الوسيط القياسي الأمريكي 20 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 82.44 دولار للبرميل الساعة 0503 بتوقيت جرينتش، بعد ارتفاعها 1.7 بالمئة في الجلسة السابقة.

كما تراجعت عقود خام برنت القياسي العالمي 19 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 84.48 دولار للبرميل بعد صعودها 1.3 بالمئة يوم الأربعاء.

وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء تأثر الطلب على الوقود بسبب أوميكرون، حيث ارتفعت مخزونات البنزين ثمانية ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في السابع من يناير كانون الثاني، مقارنة مع توقعات المحللين بزيادة قدرها 2.4 مليون برميل.

وقال إدوارد مويا المحلل لدا واندا في مذكرة بحثية "كان الطلب على البنزين أضعف من التوقعات ولا يزال دون مستويات ما قبل الجائحة، وإذا استمر هذا فلن يتمكن النفط من مواصلة الصعود".

غير أن مويا أضاف أن من المتوقع أن يكون تأثير أوميكرون قصير الأجل.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق