اغلاق

قنيطة: قلق يساور أهالى الأسرى في ظل تصاعد انتشار فيروس كورونا فى السجون

نقل رئيس لجنة إدارة هيئة شئون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية الأستاذ حسن قنيطة " معاناة أهالي الأسرى المتابعين لمقر الهيئة الذين يعيشون ظروفًا


صورة من لجنة إدارة هيئة شئون الأسرى والمحررين

إنسانية صعبة بعد أن منعهم الاحتلال من زيارة أبنائهم بحجج كورونا تارة ومبررات أمنية واهية لسنوات طويلة تارة أخرى، ضارباً الاحتلال بعرض الحائط كل القوانين والمعاهدات والأعراف الدولية التى تكفل للأسير حقوقه الأساسية والانسانية، وأهمها الالتقاء بذويه خلال فترات دورية متقاربة" .
وأشار قنيطة " لازدياد قلق الأهالي في ظل المعلومات التى تردهم عن ازدياد انتشار فايروس "كورونا" بين صفوف الأسرى " . وأضاف أن " إدارة مصلحة السجون الاسرائيلية طوال الجائحة لم تأخذ أى شكل من تدابير الوقاية والسلامة والعناية والرعاية الصحية وتقديم العلاجات والمتابعة الطبية وفق الاتفاقيات والمواثيق الدولية في السجون ، ولم تتعامل مع دعوة منظمة العفو الدولية والمؤسسات الانسانية والحقوقية التى وجهت لإدارات مصالح السجون في العالم بالافراج عن كبار السن والمرضى والأطفال بسبب تخوفات الاكتظاظ وعدم القدرة على ضبط انتشار الفيروس في مثل هذه الحالات" .
وطالب قنيطة " جهات الاختصاص، وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي، بالقيام بدور حقيقي في متابعة أوضاع الأسرى ، والسماح لهم بالاتصال مع عائلاتهم التي تعيش حالة من القلق الشديد، والضغط على الاحتلال من أجل استئناف برنامج الزيارات بشكل دورى ومنظم " .
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق