اغلاق

جامبيا تصعق تونس بهدف قاتل وتحسم المركز الثاني في المجموعة السادسة

(تقرير رويترز) - خطف البديل أبلي جالو هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع لتصعق جامبيا منافستها تونس بالفوز عليها 1-صفر وتحسم المركز الثاني بالمجموعة


(Photo by ISSOUF SANOGO/AFP via Getty Images)

  السادسة بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم المقامة بالكاميرون يوم الخميس.
وسدد جالو كرة قوية تابعها البشير بن سعيد حارس مرمى تونس وهي تسكن الشباك في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة.
ورفعت جامبيا التي تشارك لأول مرة في كأس الأمم الأفريقية رصيدها إلى سبع نقاط في المركز الثاني بالتساوي مع مالي المتصدرة التي فازت 2-صفر على موريتانيا لكن مالي تتفوق بفارق الأهداف.
وحلت تونس التي واصلت إهدار ركلات الجزاء في المركز الثالث وستواجه نيجيريا في دور الستة عشر.
وقال توم سينتفيت مدرب جامبيا "أنا فخور جدا بهذا الفوز. لعبنا بانضباط شديد. الفوز على تونس نتيجة مذهلة. أنهينا المجموعة بسبع نقاط وصعدنا لدور الستة عشر. لم نكن نحلم بأكثر من ذلك".

* الجزيري يهدر ركلة جزاء

استحوذت تونس، التي كانت تسعى لانتزاع المركز الثاني لتجنب مواجهة نيجيريا في دور الستة عشر، على الكرة أغلب الوقت لكنها بدت بلا أنياب وافتقدت القوة الهجومية في غياب أبرز لاعبي الخط الأمامي نعيم سليتي ووهبي الخزري بسبب الإصابة بعدوى كورونا.
ولم تصنع تونس فرصا كثيرة وجاءت أبرزها عندما اندفع علي العابدي داخل المنطقة قبل أن يسدد كرة مرت بجانب المرمى.
واستلم لاعب الوسط حمزة رفيعة الكرة بعد تبادل مع زميله العابدي داخل المنطقة لكنه سددها جانبية.
وقبل نهاية الشوط الأول منح حكم المباراة ركلة جزاء لتونس بعد عرقلة الجزيري داخل المنطقة وانبرى مهاجم الزمالك المصري لتسديدها لكن حارس جامبيا بابكر جاي تصدى للكرة ليحافظ على نظافة شباكه.
وهذه ركلة الجزاء الثالثة التي يهدرها منتخب تونس في ثلاث مباريات متتالية بعد أن أضاع وهبي الخزري ركلة أمام مالي قبل أن يهدر يوسف المساكني ركلة أمام موريتانيا.
وفي الشوط الثاني استمر غياب الفاعلية عن منتخب تونس رغم أن مدرب الفريق منذر الكبير دفع بيوسف المساكني وحنبعل المجبري ومحمد دراجر إلى أرض الملعب لتنشيط الخط الأمامي.
في المقابل كاد منتخب جامبيا الذي تخلى عن تحفظه أن يخطف هدفا عندما سدد موسى بارو كرة رائعة من ركلة حرة ارتطمت بالعارضة قبل ربع ساعة من النهاية.
وفي الوقت المحتسب بدل الضائع استلم البديل جالو الكرة وأطلق تسديدة قوية ليخطف هدف الانتصار لجامبيا ويحسم التأهل في المركز الثاني.
وصعدت تونس، التي حققت انتصارا واحدا في ثلاث مباريات، لدور الستة عشر في المركز الثالث لتصطدم بنيجيريا في مواجهة صعبة.
وقال منذر الكبير مدرب تونس "للأسف لو نجحنا في تسجيل ركلة الجزاء لفرضنا على المنافس الخروج من الدفاع وترك مساحات كانت ستسمح لنا بإضافة أهداف أخرى".
وعن مواجهة نيجيريا قال مدرب تونس "نحن منتخب محترم جدا وسنقاتل من أجل فرصنا في التأهل ولعب أدوار متقدمة. ندرك أنه كلما تقدمنا في البطولة سنواجه منتخبات قوية مثل نيجيريا أو الكاميرون أو ساحل العاج.
"يجب أن نستعد جيدا لنبرز مستوى يليق بتونس وندافع عن حظوظنا".
وسيغيب الكبير عن مواجهة نيجيريا بعد أن أشهر حكم المباراة في وجهه البطاقة الحمراء إضافة للحارس البديل فاروق بن مصطفى.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق