اغلاق

شاب: قلبي متعلق بفتاة تزوجت غيري.. انصحوني

السلام عليكم, أنا شاب عمري ( 22 سنة) أحببت فتاة منذ كان عمري 11 سنة، حُبّاً بريئاً عفيفاً طفوليا، وهي لا تعلم، وانتظرت حتى عمر (19 سنة) حتى أتزوجها، ولكنها تزوجت،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: Georgijevic - istock

وأنا لا زلت أحبها، فلا يؤاخذ الإنسان بما في قلبه، عندما سمعت بخبر خطبتها لم أتحمل ودخلت في حالة نفسية صعبة جدا ومظلمة، لم أستطع السيطرة عليها، فاكتأبت وأجهدني التفكير والحزن، فأخبرتها بحبي لها في فترة خطبتها بسبب حزني الشديد، ولم أتواصل معها بعدها أبدا، كنت أريد أن أزيح حملا أثقل كاهلي فقط، حتى ولو لم تبادرني نفس المشاعر.
بعد مرور ثلاث سنوات تواصلت معي، وقالت أنها لا تنفك عن التفكير بي، وأنها كانت تحبني من نفس المدة تقريباً، ولكنها تزوجت بسبب تأخري في مصارحتها، وندمت من زواجها، ولديها طفلان الآن.
الآن هي غير سعيدة في حياتها بسببي، والسبب الآخر أن زوجها لا يعاملها بالمعروف، وأنا أخاف أن أكون قد ظلمتها بسبب تفكيرها المستمر بي، علما بأني تحدثت معها لمدة أيام قليلة، وابتعدت عنها لوجه الله تعالى، وخشية أن أهدم بيتها.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قلوب حائرة
اغلاق