اغلاق

بداية قاتمة لأسهم أوروبا في مايو وسط خسائر حادة

(تقرير رويترز) - أغلقت الأسهم الأوروبية على انخفاض يوم الاثنين في جلسة شهدت خسائر حادة بعد انهيار مفاجئ لفترة وجيزة، بينما أثارت بيانات متشائمة


(Photo by DANIEL ROLAND/AFP via Getty Images)

 بشأن المصانع الصينية مخاوف من تباطؤ اقتصادي حاد.
ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.5 في المئة موقفا مكاسب استمرت ثلاث جلسات على التوالي، لكن التعاملات كانت محدودة بسبب عطلة البنوك في بريطانيا.
وأظهرت بيانات صدرت في مطع الأسبوع أن نشاط المصانع الصينية انكمش بأكثر مما كان يُخشى في أبريل نيسان بعد أن أوقفت عمليات إغلاق واسعة النطاق لاحتواء انتشار جائحة كوفيد-19 الإنتاج الصناعي وعطلت سلاسل الإمداد.
ودفعت قطاعات مرتبطة بالصين مثل السيارات والسلع الفاخرة وشركات صناعة الرقائق والصناعات المؤشر الرئيسي للتراجع. ونزل سهم فيستا لتوربينات الهواء 7.9 بالمئة بعدما خفضت توقعاتها لأرباح التشغيل في العام بأكمله بسبب الحرب في أوكرانيا.
وهوى سهم أدلر جروب الألمانية للعقارات 29.2 بالمئة مسجلا انخفاضا قياسيا بعد أن أعلنت أن جميع أعضاء مجلس إدارتها عرضوا تقديم استقالاتهم فورا بعد أن رفض مدقق حسابات إعطاء رأي في البيانات المالية للشركة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من أموال وأسواق اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
أموال وأسواق
اغلاق