اغلاق

استصدار بطاقة ائتمانية للشراء بها بالتقسيط بدون فوائد

السؤال: أخذت فيزا مشتريات تقسيط، لكني لا أستخدمها. فهل لو استخدمتها في عروض تقسيط بدون فوائد، يكون ذلك حراما؟


صورة للتوضيح فقط، تصوير: Sargis Zubov-iStock

وقد أخذتها بهدف أن أحصل في ضمنها على بطاقة: بريميوم للتقسيط بدون فوائد. فهل ذلك حرام؟

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالبطاقات الائتمانية أنواع، ولكل نوع شروطه وصفاته، وهذا هو ما يبنى عليه حكمها من الحِّل أو الحرمة.

والسائل لم يذكر شيئا عن شروط بطاقته، ليتسنى لنا الحكم عليها!

والذي يمكننا إفادة السائل به إجمالا: أنه لا يجوز استصدار بطاقة ائتمانية من بنك ربوي إلا في حال وجود حاجة معتبرة، وأمكن استعمالها من غير وقوع في الربا.

وأما مع الوقوع في الربا فلا يجوز لا إصدارها ولا التعامل بها.

جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي المتعلق بموضوع (بطاقات الائتمان غير المغطاة):

- لا يجوز إصدار بطاقة الائتمان غير المغطاة ولا التعامل بها، إذا كانت مشروطة بزيادة فائدة ربوية، حتى ولو كان طالب البطاقة عازماً على السداد ضمن فترة السماح المجاني.
- يجوز إصدار البطاقة غير المغطاة إذا لم تتضمن شروط زيادة ربوية على أصل الدين. اهـ.


والله أعلم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
دنيا ودين
اغلاق