اغلاق

ديوكوفيتش الفائز باللقب في روما يحتفي بإنجاز مزدوج

(تقرير رويترز) - قال نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا في التنس إن ابنه ستيفان البالغ من العمر سبع سنوات فاز بلقبه الأول في نفس اليوم الذي حصد فيه النجم


 نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا في التنس - (Photo by Silvia Lore/Getty Images)

  الصربي لقبه الأول منذ أكثر من ستة أشهر في بطولة إيطاليا المفتوحة، واصفا نجاحهما بأنه منحه "سعادة مزدوجة".
وتغلب ديوكوفيتش على ستيفانوس تيتيباس 6-صفر و7-6، ليتوج باللقب في روما يوم الأحد، ما يضمن أسبوعا مثاليا للمصنف الأول عالميا قبل بطولة فرنسا المفتوحة التي تبدأ في 22 مايو أيار.
لكن الحاصل على 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى كان سعيدا بنفس القدر من أجل ابنه.
وقال ديوكوفيتش "بدأت الرحلة بنجاح. فاز ابني بالبطولة اليوم (أمس). هذه سعادة مزدوجة"، مؤكدا أن فوز ابنه سيبقى في ذاكرته.
وأضاف "أردت أن يستمتع بها في الملعب... كان يشعر بسعادة كبيرة مع العائلة ووالديّ، ووالديّ زوجتي، والجميع يدعمونه. إنه أمر رائع".
وأكد ديوكوفيتش أنه سيدعم ابنه بشكل كامل إذا قرر مواصلة مسيرته في التنس.
وأضاف "إنه في السابعة فقط... لا يجب أن يشعر بأي ضغط أو توقعات حتى الآن، رغم أنه سيشعر بذلك لأنه جزء من عائلته. سوف يجذب الكثير من الاهتمام إذا كان يلعب التنس، خاصة في بلدنا".
وحول التركيز على نفسه، قال اللاعب البالغ من العمر 34 عاما إنه كان يقدم أفضل ما لديه، حيث يتطلع إلى الدفاع عن اللقب في رولان جاروس والتساوي مع رافائيل نادال في حصد 21 لقبا بالبطولات الكبرى.
وقال ديوكوفيتش "أعتبر نفسي أحد المرشحين. لا أقضي الكثير من الوقت في التفكير في من سيفوز باللقب أو من سيكون لديه أفضل فرصة. أفكر دائما في نفسي".
وأضاف "أذهب إلى هناك بأعلى الطموحات. أحب التمسك بفرصي. وفقا لمشاعري داخل الملعب وخارجه في الأسابيع القليلة الماضية، فإنه يمكنني الذهاب بعيدا".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق