اغلاق

فوائد القراءة للأطفال

الرضع والأطفال الصغار عبارة عن إسفنج يمتصون كل شيء في بيئتهم. إنها حقيقة! حتى أثناء وقت قراءة القصة، تجهز عقولهم وتنظمها،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: bogdankosanovic - istock

ومع الوقت سيستوعبون كل اللغات التي يسمعونها والدروس التي تعلموها عبر الشخصيات في الكتب. فما هي فوائد القراءة للأطفال التي أجمع عليها الخبراء والاختصاصيون؟

1. القراءة تقوي شحصياتهم
الأطفال الذين يقرأون بشكل مستمر، تصبح شخصياتهم أقوى، فالأمر لا يقتصر على تحسين النطق لديهم، بل يجعل أحاديثهم أكثر منطقية مع الممارسة.

2. القراءة تدرب عقولهم
لأنها تعمل على تشغيل أنسجة أدمغتهم البشرية الصغيرة أكثر من مشاهدة التلفاز.

3. القراءة تعلم الأطفال ما يدور في العالم من حولهم
بهذا يتعرفون على الأشخاص والأماكن والأحداث خارج نطاق تجربتهم الخاصة. ويتعرضون لأساليب الحياة والأفكار والمعتقدات حول العالم والتي قد تختلف عن تلك التي تحيط بهم. هذا التعلم مهم لذواتهم، لأنه يبني في ذاكرتهم مخزوناً من المعرفة الأساسية التي تساعدهم على تعلم القراءة بثقة وبشكل جيد.

4. القراءة تحسن تركيزهم
إذ تجعلهم يفكرون بشكل أعمق، خصوصاً عندما يجلسون بهدوء ويتابعون قراءتهم. وإذا كانوا يقرأون بانتظام، فإنهم يطورون القدرة على القيام بذلك لفترات أطول.

5. القراءة تنمي خيال الطفل
هذا لأننا عندما يقرأون فإن أدمغتهم تترجم الأوصاف عن الأشخاص والأماكن والأشياء إلى صور. بل ويتخيلون أيضاً كيف تشعر الشخصيات. ويضعون أنفسهم في مكانهم، ويتخيلون كيف يشعرون في نفس الموقف.

6. القراءة تحسن مفردات الطفل
هذا بدوره يؤدي إلى مزيد من المهارات اللغوية المتطورة للغاية، لأن الأطفال يتعلمون كلمات جديدة أثناء قراءتهم وأيضاً لأنهم يمتصون المعلومات بشكل عفوي أثناء قراءتهم وهذا يقوي كيفية بنائهم للجمل وكيفية استخدام الكلمات واللغة بشكل فعال.

7. القراءة تساعد الأطفال على تنمية التعاطف
هذا شيء منطقي. وبالطبع يحدث ذلك لأنهم يتماهون مع الشخصية في القصة لذا فإنهم يشعرون بما يعانيه الآخرون من أحزان أو أفراح.

8. القراءة هي شكل رائع من أشكال الترفيه
لا زال القارئ الإلكتروني غير متعارف عليه في بلداننا، أو ربما هو قليل الاستخدام، لذا يمكن تدريب الطفل على اصطحابه إلى أي مكان، وهو بهذا لن يشعر بالوحدة أو الملل أبداً إذا كان لديه كتاب في حقيبتك.

9. الأطفال الذين يقرأون يكون أداؤهم أفضل في المدرسة
فهم لا يتفوقون في مواد مثل القراءة واللغة الإنجليزية والتاريخ فقط. إنهم يبلون بشكل أفضل في جميع المواد طوال فترة المدرسة.

حيث يمكنه القراءة أثناء انتظار صديق متأخر أو أثناء تأخر الرحلة في المطار.

10. القراءة تريح أجسادهم وتهدئ عقولهم
هذه نقطة مهمة لأن أطفالنا في هذه الأيام لا يعيشون الاسترخاء، مع كم التكنولوجيا التي يصارعونها يومياً، إن الحركة المستمرة والأضواء الساطعة والضوضاء التي تقصف بحواسهم عندما يشاهدون التلفزيون أو ينظرون إلى جهاز كمبيوتر أو نلعب لعبة إلكترونية هي في الواقع مرهقة للغاية لأدمغتهم. وعندما يقرأون في صمت يبذلون جهداً أقل من أدمغتهم وعيونهم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق