اغلاق

مرسيدس تراهن على الرفاهية والجودة في سياراتها المستقبلية

تعتزم شركة مرسيدس بنز الألمانية تقليص مجموعتها من السيارات الرخيصة في إطار عملية إصلاح استراتيجية ستشهد توجيه أكثر من 75% من استثمارات شركة السيارات الفارهة


صورة للتوضيح فقط - تصوير: loops7 - istock

إلى سياراتها الأعلى سعراً والأكثر رفاهية وجودة.
وذكرت وكالة بلومبيرغ للأنباء أن مرسيدس كشفت عن خططها لمستثمرين كبار، اليوم الخميس، حيث ترى أن محرك الربحية الأكبر هو ما يطلق عليه بقطاع السيارات الأعلى سعراً ورفاهية، والذي يضم السيارة الشهيرة «جي واجون» والسيارة مرسيدس من الفئة «إس» ووحدة «أيه إم جي» فائقة الأداء.
وقال المدير التنفيذي للشركة أولاً كالينيوس في بيان: «نعمل بشكل أكبر على زيادة تركيز أسلوب عملنا ومحفظة منتجاتنا من أجل تعظيم إمكانات مرسيدس بنز حتى في الظروف الصعبة... هدفنا، في القلب من هذا، هو تصنيع أكثر السيارات المرغوبة في العالم».
وتقول مرسيدس إنها تتوقع زيادة في مبيعات السيارات الأعلى سعراً ورفاهية بنسبة 60% بحلول عام 2026، وهي قفزة من شأنها أن تسهم في زيادة أرباحها التشغيلية بحوالي 14% بحلول منتصف العقد.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من سيارات من العالم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
سيارات من العالم
اغلاق