اغلاق

‘ مغامرة تستحق التجربة ‘ | بالفيديو : نساء يمارسن رياضة التجديف بالقوارب ويتحدّين امواج البحر في عكا

لطالما ارتبطت رياضة ركوب القوارب المائية مع المجاديف، في المجتمع العربي عموما ، على الرحلات التي يقوم بها الناس الى منطقة الجولان، فيما بقيت هذه الرياضة في
Loading the player...

البحر، حكرا على مجموعة من الرياضيين الذين يتطلب إعدادهم لممارستها بشكل مهني ومتمكن تدريبا طويلا .
هذه كانت الصورة السائدة عن هذه الرياضة، لكن المركز الجماهيري " أسوار عكا "  قرر تغيير الوضع، اذ فتح ناديا لرياضة خاصتا لركوب القوارب مع المجاديف للمجموعات .
مراسل قناة هلا وموقع بانيت فتح الله مريح زار شاطئ عكا، وانضم الى راكبي هذه القوارب وتحدث معهم حول هذه الرياضة ، ميزاتها وشعورهم وهم يبحرون بين امواج بحر عكا .

" هذه الرياضة ممتعة وجميلة"
وتقول سوزان اشقر خلال حديثها مع مراسل موقع بانيت وقناة هلا: " هذه الرياضة ممتعة وجميلة، وتعتمد على العمل كمجموعة بمساعدة المرشد الذي يعلمنا الطريقة الصحيحة للتجديف ويساهم في خلق روح التعاون وحب هذه الرياضة بيننا. انا شخصيا أحب السباحة جدا وكل ما يتعلق بالبحر، وعلى الرغم من صعوبة التجديف اذا لم يتم العمل كمجموعة واحدة ولكن ننجح في النهاية من العمل كيد واحدة".

" يهمنا جدا ان نقوم بتطوير الرياضة البحرية"
بدوره، قال لؤي فارس مدير المركز الجماهيري في عكا: " حينما تم تفريغ الشاطئ تحدثت على الفور مع البلدية وطلبت منهم ان نأخذه من اجل تحويله لناد بحري، وقد نجحنا في ذلك. يهمنا جدا ان نقوم بتطوير الرياضة البحرية، وان يطور كل شخص محب لهذه الرياضة من نفسه. الى جانب ذلك، فقد استطعنا من تحقيق بطولات في البلاد على مدار 4 سنوات، بالإضافة الى الفوز في بطولة أوروبا عام 2019، ونخطط خلال السنة القادمة للمشاركة في بطولة أوروبا وان نصل للمشاركة ببطولة العالم ".
وأضاف: "من المهم جدا في هذه الرياضة ان يكون هناك تعاون بين أعضاء المجموعة، وكما نرى هنا فعلاقة أعضاء المجموعة بين بعضهم البعض جيدة ووطيدة وبفضل هذا الامر حققنا بطولات عديدة".

" كان هذا الامر بمثابة حلم بالنسبة لي "
من جانبها، قالت كارين مرجية لقناة هلا وموقع بانيت : "كان هذا الامر بمثابة حلم بالنسبة الي، فقد رغبت دائما بأن آتي الى هنا واقوم بهذه التجربة، خاصة وانني لا أرى العديد من بنات مجتمعنا يقمن بتجربة مثل هذا الامر. لذلك تشجعت وخضت هذه التجربة الرائعة، التي تعمل على كل عضلات الجسم وتفيد الصحة".

" انا احب التحديات كثيرا"
د. مايا عكار قالت لقناة هلا : " انا احب التحديات كثيرا، واستمتع بتجربة كل شيء جديد، والان قد سنحت لي الفرصة بأن أقوم بهذه التجربة الجميلة واخترت هذه الرياضة بالذات لأنها تحرك كل الجسم وكل العضلات وتشعر بالمتعة الكبيرة اثناء ممارستها".

"امارس هذه الرياضة منذ ستة اشهر تقريباً"
اما الاء طاهر، فقالت: " امارس هذه الرياضة منذ ستة اشهر تقريبا، واستطعنا تحصيل جوائز وبطولات عالمية ومحلية، وكل هذا الامر بفضل تعاوننا وعلاقتنا الجميلة بيننا. وانا ادعوا من هنا كل من يرغب بتجربة هذه الرياضة ان يبادر على الفور ويأتي الى هنا".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق