اغلاق

ابو ظبي: توقيع شراكة استراتيجية بين ‘ام جلوري‘ القابضة و‘إميريتس موتو‘

وقعت مجموعة إم جلوري القابضة اتفاقية شراكة استراتيجية مع وحدة الإمارات لصيانة المركبات الفارهة "إميريتس موتو" التابعة لمواصلات الإمارات، وذلك على هامش فعاليات


تصوير المنظمين

قمة الابتكار في المركبات الكهربائية والذي عقد مؤخراً في مركز أبوظبي للمعارض.
ووقع على الاتفاقية كل من الدكتورة ماجدة العزعزي رئيس مجلس إدارة مجموعة إم جلوري القابضة والسيدة فريال توكل الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة الإمارات العامة للنقل والخدمات "مواصلات الإمارات".
وأعربت الدكتورة ماجدة العزعزي عن سعادتها بتوقيع اتفاقية الشراكة مع "إميريتس موتو" والتي من شأنها تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين، خاصة في ظل الدور الكبير الذي تقوم به "مواصلات الإمارات" كشركة حكومية رائدة تتولى أداء واجبات ومسؤوليات وتقديم خدمات قيّمة تجاه الوطن والمجتمع، كما أوضحت أن الاتفاقية تكتسب أهمية كبيرة من خلال التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص في دعم الاقتصاد الوطني المستدام، ووكذلك لمواءمة البنية التحتية في الدولة لاستخدام المركبات الكهربائية من أجل خفض الانبعاثات الكربونية والحفاظ على البيئة.
وأكدت الدكتورة العزعزي: "إن مجموعة "إم جلوري" القابضة مقبلة على مرحلة جديدة، مع مباشرة المصنع المؤقت للشركة عمليات إنتاج سيارات "الدماني"، الأمر الذي يتطلب توفير خدمات صيانة وإصلاح المركبات للعملاء، ويأتي تعاوننا مع شركة الإمارات لصيانة المركبات الفارهة "إميريتس موتو" لثقتنا العالية بخدماتها النوعية، التي ستمكننا من توسيع أعمالنا وتقديم أفضل الخدمات لمستخدمي سياراتنا داخل دولة الإمارات".
ومن جهتها، أكدت  فريال توكل أن توقيع مثل هذه الشراكة النوعية يندرج ضمن أهداف خطة المواصلات الاستراتيجية، ويعزز من مساهمة مواصلات الإمارات في دعم وتنمية قطاع الصناعة والتكنولوجيا المستقبلية المتقدمة والصديقة للبيئة في دولة الإمارات، مشيرة إلى أن اتفاقية الشراكة مع مجموعة "إم جلوري" القابضة، ستشكل إضافة مهمة لرصيد "إيميرتس موتو"  في مجال خدمات المركبات الكهربائية والتي تشهد انتشاراً متسارعاً على الصعيدين المحلي والعالمي في ظل التطورات المتلاحقة التي تطال صناعة النقل.
وأضافت توكل أن الاتفاقية تتضمن اعتبار وحدة الإمارات لصيانة المركبات الفارهة "إميريتس موتو" الشريك الحصري لمصنع "إم جلوري لتصنيع المركبات الكهربائية" داخل دولة الإمارات في مجال خدمات الصيانة الشاملة التي تتضمن صيانة وإصلاح المركبات المباعة تحت الضمان أو بعد انتهاء الضمان، وخدمات بيع عقود الصيانة والضمان الممدد، وخدمات المساعدة على الطريق، وخدمات بيع قطع الغيار، وخدمات إصلاح الحوادث.
وأكدت أن اهتمام مواصلات الإمارات بدعم قطاع المركبات الكهربائية هو خطوة في تعزيز البنية التحتية لسوق المركبات الكهربائية في الدولة، وصولاً إلى تحقيق أهداف مبادرة الإمارات الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050.
وأعربت عن ثقتها في قدرة فرق العمل في "إيميريتس موتو" على أداء الأدوار المنوطة بها بموجب الاتفاقية، وجاهزية البنية التحتية، منوّهةً لرصيد الخبرة الكبير والعلاقات المهنية الثرية اللذين تتمتع بهما مواصلات الإمارات، علاوةً على شبكة مترامية من مواقع العمل تغطي متطلبات العملاء على أكمل وجه وأينما كانوا.
يذكر أن وحدة الإمارات لصيانة المركبات الفارهة "إيميرتس موتو" تندرج ضمن مجموعة شركات ومراكز الأعمال والوحدات الفنية المتخصصة التابعة لمواصلات الإمارات، وتمثل مركزاً متكاملاً لبيع وصيانة وإصلاح المركبات الفارهة في وقتٍ واحد، وقد حازت مؤخراً على شهادة مطابقة من فئة خمس نجوم من قطاع المطابقة في وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، لتصبح أول ورشة حكومية في مجال خدمات صيانة السيارات تنال هذه الشهادة التي تعمل على ضمان التزام ومطابقة منشآت الإصلاح ومراكز خدمة المركبات للنظام الإماراتي الخاص بتقييم ومراقبة جودة ورش إصلاح المركبات في الدولة لضمان الوصول العادل إلى الخدمة لجميع ملاك المركبات.
أما مجموعة إم جلوري القابضة للاستثمار فهي تركز على الاستثمار في التكنولوجيا المستقبلية في الشرق الأوسط من خلال الاستفادة من الثورة الصناعية الرابعة والاستدامة في بناء صناعة السيارات والتكنولوجيا الروبوتية إلى جانب المشاريع العقارية، وفي عام 2021 وسعت إم جلوري استثماراتها لشمل شمال وشرق أفريقيا في كل من قطاعي الصناعة والعقار.


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق