اغلاق

تطوير مهارات الرياضيات للأطفال في العطلة الصيفية

إن اقتراب العطلة الصيفية يعني للطلاب الكثير من وقت الفراغ، ومن جانب آخر، وفي الوقت نفسه، يعني للآباء الكثير من القلق.



صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-nilimage


فإن فقدان تواصل الطلاب مع المواد التعليمية والنظام الأكاديمي الذي اعتادوا عليه طوال العام خلال العطلة الصيفية يسبب الكثير من الاضطراب لهم عند عودتهم إلى مقاعد التعليم؛ ما يشكل تحدياً كبيراً للآباء والمعلمين على حد سواء.
ولسد هذه الفجوة، منان خورما، اختصاصي تربوي، ومؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة كيوماث، المتخصصة في تكنولوجيا التعليم.
تعدّ المعلومات المتعلقة بمادة الرياضيات بالتحديد الأكثر عرضة للفقدان، وهي كذلك من أكثر المواد العلمية التي تساعد بشكل رئيسي على التطور المعرفي. يتابع منان قائلاً: "وفقاً لدراسة أجرتها جامعة هارفرد، يفقد الطلاب ما يعادل شهرين ونصف الشهر من حصيلتهم التعليمية من مادة الرياضيات خلال العطلة الصيفية؛ ما يخلق الحاجة ليقضي المعلمون وقتاً إضافياً في بداية كل عام دراسي لتعويض هذه الخسارة، الأمر الذي يؤدي إلى تباطؤ العملية التعليمية".
يتحدث منان عن الرياضيات التي تعد تطبيقات في الحياة اليومية، ويستدرك قائلاً: "قد يكون من الصعب، وإن لم يكن مستحيلاً، إقناع الأطفال بأخذ دروس في الرياضيات أثناء الإجازات"، ولكن فيما يلي بعض الطرق لتغيير خطط الأطفال خلال العطلة الصيفية المقبلة من خلال أنشطة تعليمية مليئة بالمرح:

جعل الرياضيات في الحياة اليومية:
من أكثر الأمور التي تثير فضول الأطفال هي توافق قوانين الرياضيات وتطبيقات الحياة الواقعية. يمكن للآباء الإشارة دائماً إلى الرياضيات في الأنشطة اليومية، وطرح أسئلة على أطفالهم تتطلب تفكيراً تحليلياً، مثل فهم شكل البرتقالة، أو فهم السرعة التي تتحرك بها السيارة؛ ما سيمكنهم من فهم الترابط بين الرياضيات ومختلف جوانب الحياة اليومية بعيداً عن جدران الفصل الدراسي.

الوعي بالأرقام والكسور:
تعليم القياس في الطبخ، والكسور في الخَبز، ومسافة السفر من المنزل إلى المتنزه، وحسابات البقالة الأساسية؛ فجميعها تعدّ حيلاً ليألف الطفل الأرقام والكسور. يمكن للآباء أيضاً تشجيع الأطفال على ممارسة الرياضة، ومساعدتهم على تحليل اللعبة من خلال شرح مفاهيم مثل الزوايا التي يمكنك من خلالها رمي الكرة، ومعدلات الضرب، والبولينج، أو توفير فهم لكيفية استخدام التباديل والتركيبات التي يمكن أن تساعد فريقهم المفضل في البطولات الرياضية.

الألعاب الجماعية والتفاعلية المبنية على الرياضيات:
لعبة مونوبولي هي واحدة من أفضل الألعاب التفاعلية التي يمكنها بسهولة تعليم الأطفال الرياضيات المطلوبة للعمليات الحسابية والأرقام؛ إذ أصبحت قاعدة “BODMAS” التي تعتمد على ترتيب أولوية العملية الحسابية في المسائل الطويل مستخدمة بكثرة في ألعاب، مثل Bingo و TwisterوEquate. كما تعدّ ألعاب الورق، مثلMatch to Make Eleven ، والبطاقات التعليمية، طرقاً ممتعة للتعلم أيضاً.

المغناطيسات والملصقات على الثلاجة:
تضع الكثير من العائلات الملصقات والمغناطيسات على الثلاجة لأسباب مختلفة، منها الاحتفاظ بالذكريات والصور، وكذلك كتابة الملاحظات وقوائم البقالة. ويمكن للآباء إضافة مذكرات تحمل صيغاً وجداولَ وحيلاً ليتذكرها الطلاب، ولتساعدهم على الاحتفاظ بالمعلومات في كل مرة يصلون فيها إلى الثلاجة لتناول وجبتهم الخفيفة المفضلة.

تقديم مغامرات الرياضيات:
على الآباء تجاوز الهيكل التقليدي للكتب المدرسية وأوراق العمل المعتادة، واستكشاف طرق إبداعية لتحويل تجربة الأبناء في تعلم الرياضيات إلى مغامرة.
إن بناء قلعة أو خيمة، واكتشاف العمليات الحسابية وراء مكعب روبيك، وتنظيم عمليات البحث عن الكنز باستخدام أدلة الرياضيات والرسوم البيانية؛ ستجعل أيام الصيف أكثر متعة بلا شك. يمكن أن تساعد معسكرات الرياضيات والدروس الخصوصية التفاعلية عبر الإنترنت أيضاً في لصق المفاهيم بشكل أكثر فعالية في ذاكرة الطلاب.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق