اغلاق

اشتية يدعو لبلورة مبادرة سياسية فرنسية لملء الفراغ وفق المبادئ الأوروبية

ثمن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية مؤخراً، موقف مجلس الشيوخ الفرنسي "الرافض للاحتلال، وكافة الإجراءات الإسرائيلية التي تقوض فرص السلام وتقضي على حل الدولتين".


صور وصلتنا من مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني

وجاء ذلك خلال استقباله وفدا من مجلس الشيوخ الفرنسي برئاسة رئيس لجنة العلاقات الخارجية والدفاع في المجلس كريستيان كامبون، يوم الخميس الماضي في مكتبه برام الله.
 وأشار اشتية إلى "أهمية بلورة مبادرة سياسية فرنسية أوروبية لملء الفراغ وفق المبادئ الأوروبية المبنية على حل الدولتين والمفاوضات وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته على حدود عام 1967 متواصلة جغرافيا وقابلة للحياة".
وطالب اشتية مجلس الشيوخ "العمل مع الحكومة الفرنسية للاعتراف بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس، الأمر الذي إذا تم ستخطو على مسارها العديد من العواصم الأوروبية".
 وشدد رئيس الوزراء على أن "فرنسا وأوروبا تستطيع حماية حل الدولتين من خلال الضغط على إسرائيل لوقف الاستيطان ومصادرة الأراضي، ووقف انتهاك إسرائيل للوضع القائم التاريخي في المسجد الأقصى". كما طالب اشتية "بالضغط على إسرائيل للالتزام بالاتفاقيات الموقعة معها، مشيرا إلى أن إسرائيل خرقت كافة الاتفاقيات السياسية والأمنية والاقتصادية والمالية".
بالاضافة الى ذلك، ثمن رئيس الوزراء موقف فرنسا الداعم لفلسطين على كافة الأصعدة، وتصويتها لصالح استئناف الدعم الأوروبي غير المشروط.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق