اغلاق

طبيب سوري يمنح اللاجئين في لبنان شريان حياة بعيادته المتنقلة

يقضي الطبيب السوري فراس الغضبان أيامه في علاج اللاجئين والمواطنين اللبنانيين في عيادته المتنقلة، حيث يقود سيارته عبر سهل البقاع الشاسع لتقديم المساعدة الطبية
طبيب سوري يمنح اللاجئين في لبنان شريان حياة بعيادته الطبية المتنقلة - تصوير: رويترز
Loading the player...

لمن هم أكثر تضرراً من الأزمة الاقتصادية.
فراس الغضبان طبيب سوري فر من الحرب في وطنه عام 2017 إلى لبنان، وقرر توظيف خبرته الطبية بعد أن لاحظ مدى ضعف الخدمات الصحية في المخيمات غير الرسمية التي تستضيف لاجئين سوريين في لبنان.
أطلق فراس مشروعا طبيا عبارة عن عيادة متنقلة أطلق عليها اسم "EMA" تعاون فيها مع أطباء آخرين وفريق من المتطوعين ومنظمة محلية تغطي الآن العيادة المتنقلة التي تم إطلاقها في عام 2018 حوالي 40 مخيماً حول سهل البقاع ، وتقدم خدمات طبية للاجئين واللبنانيين مجانًا أو مقابل رسوم رمزية يرغب الغضبان في توسيع المشروع ليشمل مئات المخيمات في سهل البقاع وخارجه لمساعدة الأشخاص الذين يعيشون في ظروف قاسية ويفتقرون أحيانًا إلى الصرف الصحي المناسب ومياه الشرب النظيفة.


صور من الفيديو - تصوير رويترز



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق